اذهب إلى: تصفح، ابحث

قارات العالم الجديد

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

قارات العالم الجديد

قارات العالم الجديد

كان العالم أو الكتلة اليابسة من الكرة الأرضية المعلومة بالنسبة لسكان العالم هي الكتلة المتقاربة التي تتألف من ثلاث قارات "أسيا، إفريقيا، أوروبا"، فكان تقاربهم عبر البحر المتوسط والبحر الأبيض جعل منهم كتلة، فكان سكان تلك الأراضي يجهلون ما وراء المحيط الأطلسي، وعندما خرجت رحلات الاستكشاف الأوروبية، وعثر البحارة على الأراضي الجديدة أطلقوا عليها اسم قارات العالم الجديد، ويقصد بذلك المصطلح على وجه التحديد قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية.

اكتشاف قارات العالم الجديد

يعد كريستوفر كولومبس المكتشف الرسمي لأراضي العالم الجديد، ولكنه لم يكن أول من وصلها من البشر، فبطبيعة الحال قد وجد في تلك الأراضي من أطلق عليهم "الهنود الحمر"، وهم سكان قطنوا تلك الأراضي من ألاف السنين، فيرجع تواجد البشر في تلك الأراضي لأكثر من 20 ألف سنة،[١] ويعتقد الباحثون أن وصولهم كان عن طريق يابسة قديمة كانت ممتدة من أوراسيا نحو المحيط الأطلسي، كما أنه ليس الأوروبي الأول الذي يصل لتلك الأراضي، فقبله وصلت عناصر من الفايكنج الذين استوطنوا أيسلندا، وتوجهوا نحو جزيرة نيوفاوندلاند، وهي جزيرة واقعة على ساحل كندا الشرقي،[٢] وهناك اعتقادات عديدة لوصول الكثير من الجنسيات إلى تلك الأراضي قبل الأوروبيين، ولكن كل اعتقاد يقابله نقد.

وعن رحلة الاستكشاف الأوروبية إلى قارات العالم الجديد؛ فكانت الرحلة غير مقصودة، فالهدف منها كان البحث عن طريق يصل إلى الهند بعيدًا عن الطريق المعتاد والذي يمر بأراضي الدولة المملوكية والتي كان الأوروبيين على خلاف معها، وكان كريستوفر كولومبس واحدًا من الكثير من البحارة الذي كانت لديهم مخططات بالبحث عن أراضي جديدة، ولكنه هو الذي تمكن من أقناع الملك فرناندو وإيزابيلا من الخروج في تلك الرحلة، فأمدوه بثلاث سفن اصطحب عليها 120 بحارًا، ورفع على السفن العلم الإسباني، وأبحر للمرة الأولى في شهر أغسطس من سنة 1492م، وفي أكتوبر من نفس العام وصل لجزيرة "الباهاماس"[٣] والتي اعتقد بأنها جزيرة غربية للهند، وخرج مرة أخرة في رحلة استكشافية أكبر عام 1494م، ووصل خلالها للكثر من جزر أمريكا الشرقية، ووضع في رحلته خرائط دقيقة لطريقه في الإبحار نحو تلك الجزر، ولكن لم يخطر بباله أنه على أعتاب عالم جديد، وقد أثبت البحارة الفلورنسي أمريجو فيسبوتشي أن ما وصل له كولومبس كانت أراضي جديدة بعيدة عن الهند.

قارة أمريكا الشمالية

بمساحتها الشاسعة تأتي قارة أمريكا الشمالية في الترتيب الثالث ضمن تصنيف مساحات قارات العالم القديم والجديد بعد قاراتي أسيا وأفريقيا، فتقدر بمساحتها بحوالي 24,709,000 كم2، وتأتي في المركز الرابع بين القارات من حيث عدد السكان، بعدد يقدر بما يقرب من 600 مليون نسمة، تسبقها في التصنيف كلًا من أسيا وأفريقيا وأوروبا، وسكانها عبارة عن خليط من سبع عرقيات مختلفة، كل عرق خليط من جنسين أو أكثر، مثل المستيزو "خليط من الأوروبيين والهنود الحمر"، والزامبو "خليط من الأفارقة والهنود الحمر"، والمولاتو "خليط من الأوروبيين والأفارقة"، وغيرهم من جنسيات تزاوجت فأنتجت عرق جديد، وتتألف القارة من 23 دولة، وأكبر دولها هي كندا تليها الولايات المتحدة الأمريكية، ثم المكسيك.

  1. موقعها الفلكي: تقع قارة أمريكا الشمالية بين دائرة عرض 7.5 شمالًا ودائرة عرض 83 شمالًا، وبين خط طول 53 غربًا إلى خط طول 168 غربًا،
  2. موقعها الجغرافي: تعتبر جميع أراضي قارة أمريكا الشمالية أراضي جزيرة، فالمياه تحيط بالقارة من جميع الجهات، في الجهة الشمالية المحيط القطبي الشمالي، وفي الجهة الجنوبية خليج المكسيك والبحر الكاريبي يصلها بأمريكا الجنوبية، والجهة الشرقية المحيط الأطلنطي، ومن الجهة الغربية المحيط الهادي.
  3. اللغة: تتنوع اللغات السائدة في أمريكا الشمالية، وإن كانت اللغة الإنجليزية هي السائدة والأكثر استخدامًا خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن الفرنسية تستخدم أيضًا على نطاق واسع خاصة في كندا، وتستخدم أيضًا كلغة أساسية مع الإنجليزية في بعض المقاطعات الكندية، وتستخدم ايضًا الإسبانية كثيرًا، خاصة بعد الهجرة القادمة من أمريكا الجنوبية التي يتحدث معظمها الإسبانية، وإلى جانب تلك اللغات هناك أكثر من 300 لغة منطوقة بالولايات المتحدة فقط.[٤]

قارة أمريكا الجنوبية

تنحصر مساحة قارة أمريكا الشمالية عن أمريكا الجنوبية، ولذلك تأتي في المركز الرابع في تصنيف مساحات قارات العالم، فتقدر مساحتها بحوالي 17,818,508 كم2، كما تسبقها القارة الشمالية في عدد السكان، فالجنوبية في المركز الرابع بعدد سكان يقرب من 400 مليون نسمة، وهم خليط أيضًا من عرقيات مختلفة كسكان القارة الشمالية، وتضم القارة الجنوبية 12 دولة وثلاثة أقاليم رئيسية، وأكبر دولها من حيث المساحة البرازيل تليها الأرجنتين.

  1. الموقع الفلكي: تقع أمريكا الجنوبية بين دائرة عرض 12 شمالًا إلى دائرة عرض 56 جنوبًا، وتمتد بين خط طول 35 غربًا إلى خط طول 81 غربًا.
  2. الموقع الجغرافي: وتعد القارة الجنوبية أيضًا قارة جزيرة، فالمياه تحيط بأراضيها من جميع الجهات، ففي الشمال البحر الكاريبي يربطها بأمريكا الشمالية، وفي الجنوب تنتهي مع نقطة التقاء المحيط الهادي بالأطلنطي وأيضًا القارة القطبية الجنوبية "أنتركتيكا"، ومن الشرق المحيط الأطلنطي، ومن الغرب المحيط الهادي.
  3. اللغة: اللغة في قارة أمريكا الجنوبية متنوعة، فالسكان الأصليون للقارة كانت لهم لغتهم الخاصة، ومع الحركات الاستعمارية والوفود الأوروبية سادت لغات مختلفة، واليوم اللغة الأكثر انتشارًا في أمريكا الجنوبية هي اللغة الإسبانية، وتليها اللغة البرتغالية والتي تعد لغة رسمية للبرازيل، كما تستخدم الفرنسية والإنجليزية والهولندية في بعض المناطق الجانبية، واللغات المحلية المستخدمة في أماكن منعزلة وجزر جانبية منها الكريول وجواراني وناهواتل.

المراجع

146 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018