اذهب إلى: تصفح، ابحث

قارات العالم السبعة

التاريخ آخر تحديث  2019-02-17 17:15:54
الكاتب

قارات العالم السبعة

قارات العالم السبعة

القارة هي واحدة من أكبر الكتل الأرضية المُتماسكة، وهي بحسب حجمها: آسيا، إفريقيا، أمريكا الشّماليّة، أمريكا الجنوبيّة، أنتاركتيكا، أوروبا، وأستراليا. أحيانًا تعتبر أوروبا وآسيا قارّة واحدة، تسمّى أوراسيا.

حجم القارّات

هناك اختلاف كبير في أحجام القارّات؛ حيث أنّ آسيا أكثر من خمسة أضعاف حجم أستراليا، وغرينلاند أكبر جزيرة في العالم، لا تساوي إلّا ربع حجم أستراليا تقريبًا.

تختلف القارّات بشكل حادٍّ في توزيع السّواحل؛ إذ تمتلك إفريقيا أكثر خطٍّ ساحليٍّ منتظم، وأدنى نسبة للسّواحل بالنّسبة إلى مساحتها الإجماليّة. أمّا أوروبا فسواحلُها هي الأقلّ في الانتظام والوضوح، ولها أعلى نسبة من السّاحل بالنّسبة إلى مساحتها الإجماليّة.

توزيع القارّات

القارّات ليست موزّعة بانتظام على سطح الكرة الأرضيّة؛ فنصف الكرة الغربيّ يتمحوّر في شمال غرب أوروبا، وأكثر من ثلثيّ القارّات يقع شمال خط الاستواء. لا يوجد معايير رسميّة لتقسيم القارّات، التّقسيم الأكثر شعبيّة هو تقسيمها لسبعة قارّات بحسب القشرة القارّيّة، وتؤثّر العوامل الجيوسياسيّة على تقسيم القارّات أيضًا:

نموذج الخمس قارّات

  • إفريقيا.
  • أوراسيا "أوروبا وآسيا".
  • أمريكا.
  • القارّة القطبيّة الجنوبيّة.
  • أستراليا.

نموذج السّتِّ قارات (النّسخة الأولى)

  • إفريقيا.
  • آسيا.
  • أمريكا "الشّماليّة والجنوبيّة".
  • القارّة القطبية الجنوبيّة.
  • أستراليا.
  • أوروبا.

نموذج السّتِّ قارّات (النّسخة الثّانية)

  • إفريقيا.
  • أوراسيا.
  • شمال أمريكا.
  • جنوب أمريكا.
  • القارّة القطبيّة الجنوبيّة.
  • أستراليا.

قارّة آسيا

آسيا هي أكبر قارّة في العالم من حيث عدد السّكان ومساحة الأرض. تُغطّي آسيا 30% من مساحة الأرض في العالم، ويسكنها حوالي 60% من سكان العالم. يحُدُّها من الشّرق المحيط الهادئ، ومن الشّمال المحيط المُتجمّد الشّمالي، ومن الجنوب المحيط الهنديّ، ومن الغرب أوروبا. لدى آسيا أطول خطّ ساحليّ، ومناخها مُتنوّع للغاية، يتراوح بين الجافّ والمتوسّط والبارد جدًا، وحيواناتها فريدة مثل الفيل الآسيويّ.

قارّة إفريقيا

هي ثاني أكبر قارّة في العالم من حيث مساحة الأرض وعدّد السّكان، ويمرُّ خطّ الاستواء من وسطها. يقعُ حوالي ثلث إفريقيا في نصف الكرة الجنوبيّ، وتشكِّل حوالي 20٪ من إجماليّ مساحة الأرض في العالم، يحيط بها المُحيط الهندي من الشّرق، والمُحيط الأطلسيُّ من الغرب، والبحر الأحمر من الشّمال الشّرقيِّ، والبحر الأبيض المُتوسّط من الشّمال.

التّنوّع البيولوجيُّ كبير جدًا في إفريقيا؛ لأنّها تتألّف من صحراء حارّة وجافّة في الشّمال، وغابات السّافانا في الوسط والجنوب. كما أنّ إفريقيا تُعدّ موطناً للكثير من الحيوانات الضّخمة، أكثر من أيّ مكان في العالم، مثل الفيلة، وأفراس النّهر، ووحيد القرن، والزّرافات.

التّعداد السّكاني في إفريقيا هو الأصغر في العالم، وعلى مدى السّنوات الأربعين الماضية كان النّمو السّكانيُّ كبيرًا جدًّا. كما تتميّز إفريقيا بتنوّع لغويٍّ كبير، يُقدّر بأكثر من ألفيّ لغة. أكبر مدينة في إفريقيا هي لاجوس في إثيوبيا.

القارّة القطبيّة الجنوبيّة

تُسمّى أيضًا أنتاركتيكا، وتقع في القطب الجنوبيّ. لا يسكنُ في أنتاركتيكا سوى العُلماء؛ لأنّها محجوزة فقط للاستخدام كقاعدة علميّة، ولا يوجد فيها سُكّان آخرون، ولا توجد فيها دول. تُعد القارّة القطبيّة الجنوبيّة خامس أكبر قارّة من حيث مساحة الأرض، وأقل قارّة مأهولة بالسّكان، وهي عبارة عن جزيرة، يحيط بها كاملة المحيط المُتجمّد الجنوبيّ. مناخها باردٌ جدًا، وقاسٍ للغاية، ولا يوجد فيها غطاءٌ نباتيٌّ، ويعيش فيها بعض أنواع الطّيور، والنّباتات، والبكتيريا.

قارّة أستراليا (أوقيانوسيا)

هي أصغر قارّة في العالم وثاني أقل قارّة من حيث الكثافة السّكانيّة، يمثّل عدد سكانها 35 مليون نسمة فقط حوالي 0.50 ٪ من مجموع سُكّان العالم. ويشير مصطلح أوقيانوسيا لوصف هذه المنطقة من أجل تمييزها عن بلد أستراليا. ومع ذلك، فإنّ أوقيانوسيا ليست قارّة بل هي تجمّع قارّي. تشمل القارّة الأستراليّة البلدان التّالية:

  • أستراليا.
  • وبابوا.
  • غينيا الجديدة.
  • وأجزاءً من إندونيسيا.

مناخ أستراليا يتراوح بين المناطق المداريّة والجافّة والحارّة في الشمال، ودرجات حرارة معتدلة في الجنوب. تعيش في أستراليا بعض الأنواع الفريدة مثل الكوالا، وخلد الماء، والومبت أو السّمحور وهو حيوان يُشبه الدّببة، والكنغر، وآكل النّمل الشّوكيّ.

أوروبا

أوروبا هي ثالث أكثر قارّات العالم المأهولة بالسّكان، وسادس قارّة من حيث مساحة الأرض، يقطُنُها حوالي 10% من سكان العالم. تمّ اعتبارها قارّة مُنفصلة عن آسيا برغم اتّصالها الجغرافيّ بها؛ وذلك بسبب الاختلافات الثّقافيّة واللّغويّة. الحدود الشّرقيّة لأوروبا هي جبال الأورال والقوقاز، وحدودها الجنوبيّة البحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسّط، ومن الشّمال المحيط المتجمّد الشّماليّ، ومن الغرب المحيط الأطلسيّ. مناخ أوروبا معتدل في معظم المناطق السّاحليّة، أمّا المناطق الدّاخليّة فمُناخها بارد.

قارّة أمريكا الشّماليّة

هي ثالث أكبر قارّة في العالم من حيث مساحة الأرض، والرّابعة من حيث عدد السّكان، وهم شعب مُتعدّد عرقيًّا، وأكثر اللّغات المُتحدَّثة هي الإنجليزيّة والإيطاليّة والفرنسيّة. تعتبر القارّة الأمريكيّة الشّماليّة والجنوبيّة شبه جزيرة. يحّدُّ أمريكا الشّماليّة من الشّمال المحيط القطبيّ الشّماليّ، ومن الشّرق المحيط الأطلسيّ، ومن الغرب المحيط الهادئ، ومن الجنوب أمريكا الجنوبيّة. تمتلك أمريكا الشّماليّة أطول حدود بريّة في العالم، ومناخها دافئ في الجنوب، وأكثر برودة في الشّمال.

قارّة أمريكا الجنوبيّة

تعد رابع أكبر قارّة في العالم من حيث مساحة الأرض، وثالث أكبر قارّة في العالم من حيث عدد السّكان. يقع معظمها في نصف الكرة الجنوبيّ، باستثناء منطقة صغيرة تقع في الجزء الشّماليّ من القارّة. يحُدُّ أمريكا الجنوبيّة من الشّرق المحيط الأطلسيّ، ومن الغرب المحيط الهادئ، ومن الجنوب المحيط الجنوبيّ، ومن الشّمال أمريكا الشّماليّة.

مناخُ أمريكا الجنوبيّة يتراوح بين الصّحراء الجافّة، والغابات المطيرة في منطقة نهر الأمازون، وهي موطن لأنواع متنوّعة من النّباتات والحيوانات، والطّيور الاستوائيّة والقردة.

هل يوجد قارّات أخرى؟

كشفت دراسات فحصت الخصائص الجيولوجيّة والجيوفيزيائيّة للأرض في شُباط 2017، عن قارّتين قديمتين غارقتين في المحيطين الهنديّ والهادئ. حيثُ لاحظ فريق متعدّد الجنسيّات يتكون من الجيولوجيين والجيوفيزيائيين، منطقة جاذبيّتها كبيرة تقع تحت المحيط الهنديّ، يُشير هذا الاختلاف في الجاذبيّة إلى وجود كتلة كثيفة من القشرة القارّية في المُحيط الهندي بين مدغشقر والهند. وهي طبقة من الصّخور الرّسوبيّة والنّاريّة والمتحوّلة، وهي الأساس الذي تتشكّل منه القارّات، والمناطق الضّحلة في قاع البحر، قريبًا من الشّاطئ. أطلق العلماء عليها اسم موريتانيا تمتدُّ من موريشيوس إلى السّاحل الجنوبيّ الغربيّ للهند.

كما أظهر تحليل خرائط الجاذبيّة لجنوب المحيط الهادئ، قرب السّاحل الشّرقيّ لأستراليا وجود هضبة كبيرة التي تستقرّ عليها كاليدونيا الجديدة، وأطلقوا عليها اسم زيلانديا، ويبدو أنّها انزلقت تحت الأمواج عندما انفصلت قارّة أستراليا عن باقي القارّات قبل حوالي 80 مليون سنة.

المراجع

  1. britannica: Continent
  2. worldatlas: Continents Of The World
  3. britannica: A Tale of Two Submerged Continents
مرات القراءة 793 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018