اذهب إلى: تصفح، ابحث

قارات العالم القديم

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

قارات العالم القديم

قارات العالم القديم

لم تكن الكرة الأرضية منذ ملايين السنين بهيئتها التي تتواجد عليها اليوم، وقد اجتهد العلماء في تفسير ظاهرة انقسام الكرة الأرضية وانفصال اليابسة عن بعضها، ذلك الانفصال الذي حدث نتيجة الحركات غير المنتظمة في الصفائح التكتونية، وما حدث من اضطرابات في قشرتها نتيجة الزلازل وثوران البراكين، فكل ذلك أدى لانقسامها وتفرق اليابسة لجزيئات مختلفة من حيث الشكل والمساحة والخصائص؛ تلك الأقسام التي أطلق عليها مصطلح "قارة"، وتخللت المياه بين أقسامها لتصبح المسطحات المائية من محيطات وبحار وسيلة بدائية للانتقال بين اليابسة.

مصطلح قارات العالم القديم فهو من المصطلحات المستحدثة؛ إذ لم يكن المصطلح موجود قبل الاكتشافات البرتغالية والإسبانية لأراضي جديدة في المحيط الأطلسي والمحيط الهندي في القرن الخامس عشر الميلادي، فبعد تلك الاكتشافات التي أوضحت وجود أراضي جديدة وشعوب لم يعرف عنها العالم من قبل خرج المصطلح الحديث، وكان ذلك للفصل بين القارات المسكونة والمعلومة منذ القِدم وبين القارات الجديدة التي لازالت طبيعتها وسكانها مجهولين للعالم، فأطلق على كلًا من قارة أسيا وإفريقيا وأوروبا قارات العالم القديم، بينما أطلق مصطلح العالم الجديد على القارة الأمريكية الشمالية والجنوبية.

قارة أسيا

هي القارة الأكبر مساحة والأكثر تعدادًا للسكان بين قارات العالم القديم وحتى الجديد، فمساحتها تقدر بثلث مساحة اليابسة في الكرة الأرضية، ويسكنها ما يقرب من ثلثي سكان العالم، وتتضمن مساحتها 48 دولة معترف بها رسميًا، إلى جانب عدد من الكيانات المستقلة، وتقع معظم أراضي القارة في الجزء الشمالي والجزء الشرقي من الكرة الأرضية.

معلومات عامة عن قارة أسيا

  1. موقعها الفلكي: تمتد قارة أسيا بين دائرتي عرض 11 جنوبًا و 82 شمالًا؛ فالجزء الأعظم منها يقع بشمال خط الاستواء، وبذلك فخط الاستواء يمر في جنوبها، ومدار السرطان في منتصفها، والدائرة القطبية الشمالية في شمالها، وتمتد القارة ما بين خطي طول 25 شرقًا و170 غربًا.[١]
  2. موقعها الجغرافي: ترتبط قارة أسيا بحدود مباشرة مع قارتي أوروبا وأفريقيا، فمن الناحية الغربية تفصلها عن أوروبا جبال الأورال، كما يفصلها غربًا أيضًا عن قارة أفريقيا شبه جزيرة سيناء، والبحر الأحمر،[٢] وأخر حدودها الغربية هو البحر الأسود يفصل أيضًا بينها وبين أوروبا، أما شرقًا فيحدها المحيط الهادي، وشمالًا يحدها المحيط القطبي الشمالي، ومن الجنوب يحدها المحيط الهندي.
  3. التضاريس: في مساحتها الشاسعة تتنوع فيها مظاهر السطح، فيوجد بها الهضاب والجبال والسفوح والسهول وغيرهم، فتمتد في الجهة الغربية منها سلسلة جبال الأورال؛ وأيضًا صحراء شبه الجزيرة العربية بجبالها وهضابها، وفي الجهة الجنوبية الغربية توجد بها أعلى هضاب العالم "هضبة التبت"، كما توجد بها أيضًا أشهر سلسلة جبلية "جبال الهمالايا"، والتي تعلوها القمة الأعلى في العالم "قمة إفرست".
  4. المسطحات المائية: تمتلك قارة أسيا سواحل مباشرة على أهم المحيطات والبحار العالمية، فلديها سواحل على المحيط الهادي والهندي والقطبي الشمالي، كما تمتلك سواحل على البحر الأحمر والبحر الأسود، ومن أكبر أنهارها نهر الغانج في الهند، ونهر اليانغستي في الصين.
  5. الموارد الطبيعية: بسبب مساحتها الواسعة وتنوع الأقاليم المناخية ومظاهر السطح فإن قارة أسيا هي أغنى القارات بمواردها الطبيعية، فيوجد بها كميات هائلة من البترول والغاز الطبيعي والنحاس والفضة، فضلًا عن غناها بالموارد الطبيعية من غابات ومياه عذبة.
  6. الاقتصاد: تمكنت أسيا منذ نهايات القرن العشرين من اللحاق بركب التطور الذي نبع من أوروبا وامتد لقارات العالم، فتطورت بها الصناعات وظهرت بها الكيانات الاقتصادية العملاقة، حتى أصبحت في بداية القرن الواحد والعشرين صاحبة المركز الثالث من حيث إجمال الناتج المحلي بين قارات العالم،[٣] وتأتي الصين في مقدمة الدول الاقتصادية في أسيا، كونها صاحبة أكبر ناتج محلي بالقارة، ومن بعدها تتنافس اليابان وجنوب كوريا وإندونيسيا والهند على مراكز متقدمة.

قارة إفريقيا

هي الثانية من حيث المساحة وعدد السكان بين قارات العالم القديم والحديث، فتمثل مساحتها 20% تقريبًا من مساحة اليابسة على الكرة الأرضية، ويسكنها أكثر من مليار نسمة؛ فيشكلون حوالي 15% من سكان العالم، ويبلغ دول 54 دولة،[٤] يختلفون من حيث خصائص السكان وصفاتهم ولغاتهم ودياناتهم.

معلومات عامة عن قارة إفريقيا

  1. الموقع الفلكي: تقع القارة بين دائرة عرض 34.5 جنوبًا إلى 37.5 شمالًا، ومن خط طول 17 غربًا إلى 51 شرقًا.
  2. الموقع الجغرافي: شمالًا يحدها البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب والجنوب الشرقي المحيط الهندي، ومن الشرق صحراء سيناء والبحر الأحمر، ومن الغرب والجنوب الغربي المحيط الأطلنطي.
  3. التضاريس: تتكون القارة في معظم أجزاءها من هضاب مختلفة الارتفاع، وبها بعض الجبال الداخلية ومساحات واسعة من الصحاري الحارة، وأهم هضاب القارة هي هضبة الصحراء الكبرى، وهضبة البحيرات الاستوائية، وهضبة أثيوبيا، ومن أكبر السلاسل الجبلية بها جبال أطلس وجبال البحر الأحمر، وأكبر جبالها جبل كلمنجارو، ومن الصحاري الواسعة صحراء كلهاري وصحراء نامبيا.
  4. المسطحات المائية: تمتلك القارة سواحل واسعة على المحيط الأطلنطي والهادي، كما تمتلك سواحل طويلة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، وأهم الأنهار بها هو نهر النيل الذي ينحدر من هضبة البحيرات الاستوائية بمنتصف القارة وحتى البحر المتوسط.
  5. الموارد الطبيعية: تمتلك قارة أفريقيا أكبر كمية من الحيوانات والمراعي، كما يوجد بها غابات كثيفة، وبها معادن كالحديد والنحاس، ولكن لا تستغل مواردها الطبيعية بالصورة الأمثل.
  6. الاقتصاد: تأتي قارة إفريقيا في المرتبة الأخيرة بين قارات العالم في مستوى النمو الاقتصادي، فلازالت الكثير من دولها تعاني من الفقر الشديد، وهناك بعض الدول التي تسعى بخطى ثابتة نحو النمو الاقتصادي، ولكن تبقى في النهاية جميع دولها ما بين دول نامية ودول فقيرة.

قارة أوروبا

هي أصغر قارات العالم القديم من حيث المساحة وعدد السكان، وبين قارات العالم الحديث هي قبل الأخيرة من حيث المساحة والثالثة من حيث عدد السكان، فمساحتها تقدر بحوال 10 مليون كم2، وعدد سكانها حوالي 700 مليون نسمة.

معلومات عامة عن قارة أوروبا

  1. الموقع الفلكي: تمتد قارة أوروبا من خط طول 25 غربًا إلى خط طول 66 شرقًا، ومن دائرة عرض 36 شمالًا إلى دائر عرض 71 شمالًا، فالقارة بأكملها تقع شمال خط الاستواء.
  2. الموقع الجغرافي: قارة أوروبا شبه جزيرة تحيط بها المياه من جهاتٍ ثلاثة، فمن الشمال المحيط القطبي الشمالي، ومن الجنوب البحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق قارة أسيا ومن الغرب المحيط الأطلنطي.
  3. التضاريس: يوجد في أوروبا الكثير من أشباه الجزير مثل شبه الجزيرة الإيطالية، وشبه جزيرة البلقان، وشبه الجزيرة الإسكندنافية، وتمتد في جهتها الشرقية سلسلة جبال الأورال، وفي جنوبها جبال القوقاز، ويمتد فيها السهل الأوروبي العظيم.
  4. المسطحات المائية: تعرف قارة أوروبا بكثر الأنهار والبحيرات الداخلية، ومن أشهر أنهارها الفولجا والراين والدون والدانوب والرون والسين.
  5. الموارد الطبيعية: تمتلك قارة أوروبا الكثير من الغابات خاصة على منحدرات الجبال، وبها مناطق حشائش عديدة تتربى فيها الحيوانات البرية، ومن أهم الموارد الطبيعية بها الأسماك، فحرفة الصيد من الحرف الرئيسة على السواحل الخارجية والداخلية.
  6. الاقتصاد: يأتي اقتصاد أوروبا في المرتبة الأولى كأقوى اقتصاد عالمي، وذلك بوجود الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة وبينهم اتفاقات تجارية واقتصادية ذات تأثير إيجابي على نمو الاقتصاد، ويوجد خمس دول أوروبية ضمن قائمة أكبر ثماني دول اقتصادية في العالم، وهو "فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وروسيا، والمملكة المتحدة".[٥]

المراجع

250 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018