اذهب إلى: تصفح، ابحث

قيام الدولة الاموية وابرز خلفائها

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 29 / 10 / 2018
الكاتب محمد الزبيدي

قيام الدولة الاموية وابرز خلفائها

قيام الدولة الاموية وابرز خلفائها

يعد عصر الدولة الأموية من أبرز العصور التاريخية التي مرت في تاريخ الإسلام، فقد شهدت الدولة الأموية الإسلامية توسعاً كبيراً حول العالم حتى وصلت أطراف الصين من الشرق، ومن الغرب وصلت إلى جنوبي فرنسا، كما لا يمكن نسيان الأندلس التي فتحت وازدهرت بشكل كبير في عصر الأمويين، وقد بدأ عصر الأمويين عام 41 هجري عندما تمت مبايعة معاوية بن أبي سفيان مؤسس الدولة الأموية بالخلافة، لحقن دماء المسلمين، وقد تنازل الحسن بن علي رضي الله عنهما بالخلافة لمعاوية بن أبي سفيان.

هذا وقد امتدت الخلافة الأموية إلى 90 عاماً تقريباً، ويمكن تقسيم عمر الدولة الأموية إلى أكثر من قسم بحسب قوة الدولة وازدهارها: القسم الأول هو عصر القوة والازدهار، ويمتد هذا العصر من تاريخ قيام الدولة الاموية في الاندلس على يد معاوية بن أبي سفيان، إلى نهاية خلافة ابنه يزيد بن معاوية بن أبي سفيان عام 64 هجري، أما عصر القوة الثاني فهو يمتد من عام 86 إلى عام 125 هجري، أما القسم الثاني فهو عصر ضعيف وقصير وقد امتد من عام 125 إلى 132 هجري وهو تاريخ انتهاء خلافة الأمويين وسقوط دولتهم.

أبرز خلفاء الدولة الأموية

معاوية بن أبي سفيان

معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما، هو مؤسس الدولة الأموية عام 41 هجري، كان والياً على الشام منذ عشرين عاماً قبل مبايعته بخلافة المسلمين، مما أكسبه خبرة سياسية كبيرة، وقد كان معاوية رجل دولة وسياسية محنك، كما أن جميع المسلمين بايعوه وشهدوا له وأثنوا عليه وعلى فترة حكمه، وتوفي معاوية في دمشق عام 60 هجري.

يزيد بن معاوية

أراد معاوية بن أبي سفيان في نهاية عهده بأن يعهد بالخلافة إلى شخص بعينه، لأجل ألا يترك للفتنة مجالاً بعد وفاته، ويمنع لأصحاب النفوس المريضة باستغلال هذا الموقف ودب الفتنة والرعب بين المسلمين، خصوصاً بعد أن أنهى معاوية الفتنة السابقة عام 41 هـ بمبايعته خليفة للمسلمين في ذلك العام الذي سمي بعام الجماعة لأن الله جمع المسلمين على كلمة واحدة وخليفة واحد، فقام معاوية بتسليم الخلافة إلى ابنه يزيد الذي كان له مؤيدون كثر، ومعارضين أيضاً أبرزهم الحسين بن علي رضي الله عنه. وكان معاوية قد أعد يزيداً لهذه المهمة إعداداً كبيراً، وهيأه لما هو قادم، فتمت مباعة يزيد لخلافة المسلمين، وقد توفي يزيد بن معاوية عام 64 هجري.

مروان بن الحكم

في عهد مروان بن الحكم تمت استعادة مصر من عبد الرحمن بن جحدم التابع لعبد الله بن الزبير، وولى ابنه عبد العزيز بن مروان عليه، وقد تمت مبايعة مروان بن الحكم بالخلافة بعد موت يزيد عام 64، وقد توفي بعدها بعام واحد فقط.

عبد الملك بن مروان

تسلم عبد الملك بن مروان الخلافة عام 65 هجري، وكانت الأمة الإسلامية تعاني الكثير من الانقسامات والنزاعات، وكان همه الأول والأخير هو توحيد الأمة الإسلامية فقام بفرض سيطرته على الشام والعراق والحجاز لتوحيدها، وكان عبد الملك بن مروان هو أول من قام بتعريب دواوين الخراريج، وصك عملة إسلامية موحدة، وقد توفي عبد الملك بن مروان عام 86 هجري.

الوليد بن عبد الملك

تسلم الوليد بن عبد الملك الخلافة بعد موت أبيه عام 86 هجري، وكان الوليد محباً للقرآن والجهاد في سبيل الله، وقد شهدت الدولة الأموية في عهده الكثير من الازدهار والتوسع حتى وصلت حدود الصين والأندلس، وتوفي الوليد بن عبد الملك عام 96 هجري.

سليمان بن عبد الملك

تسلم سليمان بن عبد الملك السلطة بعد وفاة أخيه الوليد عام 96 هجري، وكان معروفاً بالتقوى والورع والزهد، وتوفي سليمان بن عبد الملك في مرج دابق عام 99 هجري.

عمر بن عبد العزيز

يعد عمر بن عبد العزيز أحد أشهر وأهم الخلفاء المسلمين، نظراً لما يعرف عنه من العدل والتقوى والإخلاص في الحكم، وقد تسلم عمر بن عبد العزيز الخلافة بعد وفاة ابن عمه سليمان بن عبد الملك عام 99 هجري، وقد عمل عمر بن عبد العزيز على نشر العلم والدين بين الناس.

يزيد الثاني بن عبد الملك

تسلم يزيد الثاني الخلافة بعد وفاة عمر بن عبد العزيز، وحاول يزيد الثاني السير على نفس منهجية وطريقة حكم عمر بن عبد العزيز، لكنه فشل في ذلك نسبياً ولم يستطع تطبيق منهج عمر بن عبد العزيز في الحكم والإدارة والعدل بين الناس.

هشام بن عبد الملك

تولى هشام بن عبد الملك الخلافة عام 105 هجري، وكان محباً للخيول وآداب الأمم الأخرى بشكل كبير، كما اهتم أيضاً بأبنائه وبتربيتهم أيضاً بشكل كبير.

الوليد بن يزيد الثاني

بعد وفاة عمه هشام بن عبد الملك تولى الوليد بن يزيد الثاني الخلافة، وكثرت الأقاويل في الوليد بن يزيد بأنه كان صاحب سلوك سيء وأنه الخليفة الذي أجمع عليه المسلمون لمبايعته، وقد قتل يزيد في تدمر بعد محاصرة جيش عبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك له.

خلفاء أخر

ومن أبرز الخلفاء الأمويين أيضاً:

  • يزيد الثالث بن الوليد.
  • إبراهيم بن الوليد.
  • مروان بن محمد.

خلفاء الأمويين في الأندلس

أما خلقاء الأمويين في الأندلس:

  • عبد الرحمن بن معاوية (عبد الرحمن الداخل).
  • هشام بن عبد الرحمن.
  • الحكم بن هشام.
  • عبد الرحمن بن الحكم.
  • المنذر بن محمد بن عبد الرحمن.
  • عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن.
  • عبد الرحمن بن محمد.
  • الحكم بن عبد الرحمن الناصر.
  • هشام بن الحكم.
  • الحاجب المنصور.
  • عبد الملك بن الحاجب المنصور.
  • عبد الرحمن بن الحاجب المنصور.

المراجع

  1. قصة الإسلام: استخلاف مروان بن الحكم.
  2. قصة الإسلام: مختصر قصة الدولة الأموية.
  3. بوابة التقدم العلمي: نبذة تعريفية عن مؤسس الدولة الأموية "معاوية بن أبي سفيان".
  4. قصة الإسلام: خلافة هشام بن عبد الملك.
  5. قصة الإسلام: خلافة سليمان بن عبد الملك.
  6. الأندلس: التاريخ المصور.
533 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018