اذهب إلى: تصفح، ابحث

كرواتيا اين تقع

التاريخ آخر تحديث  2019-02-19 12:06:04
الكاتب

كرواتيا اين تقع

كرواتيا

تتخذ كرواتيا من مدينة زغرب عاصمةً لها، وتنقسم إداريًا إلى 20 مقاطعة إلى جانب عاصمتها، تعد كرواتيا واحدة من الدول التاريخية العريقة في أوروبا؛ إذ أكدت الحفريات المكتشفة في الأجزاء الشمالية منها إلى أنها مأهولة بالسكان منذ منتصف العصر الحجري القديم، كما تمكن علماء الآثار أيضًا من استشكاف وجود آثار تنحدر من العصور النحاسية والحجرية الحديثة؛ وقد تم استكشاف أغلب هذه المواقع والحفريات في قلبِ وديان الأنهار في شمالها، وعاشت كرواتيا وعاصرت عددًا من الحضارات التاريخية منها ستارشيفو وفوشيدول وغيرها، كما أنها واحدة من أهم الدول في الحضارات اليونانية والرومانية والعصور الوسطى وممالك هابسبورغ والنمسا والمجر إلخ، هذا وقد تمكنت من تحقيق الاستقلال رسميًا في الثامن من تشرين الأول سنة 1991م مع التنفيذ، رغم أن القرار كان قد صدر باستقلالها منذ شهر حزيران من ذلك العام.[١]

أين تقع كرواتيا

تقع كرواتيا في الجهة الجنوبية الشرقية من قارةِ أوروبا، وتمتد مساحتها إلى 56.594 كم2 ضمن النطاق الجغرافي منطقة البلقان، وبذلك تعدد الدولة 127 بين قائمةِ أكبر دول العالم مساحةً، تشترك كرواتيا بحدودٍ مع الدول المجاورة يصل طولها إلى 2197 كم، فتحدها جمهورية الجبل الأسود والبحر الأدرياتيكي من الناحية الجنوبية، بينما تحدها المجر من الجهة الشمالية، هذا وترتبط كرواتيا بحدودٍ برية من الجهة الغربية مع سلوفينيا، بينما تحدها من الجهة الشرقية جمهوريتي صربيا والبوسنة والهرسك، وتشير المعلومات إلى أن الجمهورية تمتلك مساحة من المياه الإقليمية تصل إلى 18.981 كم2.


تتخذ كرواتيا موقعًا فلكيًا بين خطوط عرض 42°,°47 نحو الشمال، وإلى الشرق بخطوطِ طول °13,°20، وتتأثر بمناخٍ معتدل دافئ وقاري نسبيًا؛ حيث تعتبر منطقة مطرية إجمالًا، وتنتشر طبقات الجليد في الغابات الموجودة فوق القمم الجبلية التي يتجاوز ارتفاعها 1200م، وتعد منطقة ليكا وغورسكي كوتار هي الأبرد في المنطقة، بينما تعد مناطق ساحل البحر الأدرياتيكي هي الأكثر دفئًا على مستوى البلاد.

اقتصاد كرواتيا

كشفت بيانات إحصائية صادرة عن صندوق النقد الدولي بأن كرواتيا تتمتع باقتصاد دخل مرتفع نسبيًا، إذ تمكنت في عام 2011م من تحقيق 638.420.00000 دولار أمريكي من حيث الناتج المحلي الإجمالي الإسمي، كما سجلت تقدمًا ملحوظًا في عدةِ مجالات كالقدرة الشرائية ومتوسط دخل الفرد وغيرها، ويرتكز اقتصاد البلاد بشكلٍ أساسي على صناعة الخدمات بالدرجة الأولى؛ إذ تساهم بما نسبته 66% من إجمالي الناتج المحلي، ويأتي بعد ذلك في الأثر الاقتصادي العظيم القطاع الصناعي؛ إذ يؤثر بنسبة 27.2%، وأخيرًا القطاع الزراعي ويشكل 6.8% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي.

سكان كرواتيا

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2017م إلى أن عدد سكان كرواتيا قد تجاوز 4.154.200 نسمة، وقُدرت الكثافة السكانية فيها بنحو 75.8 نسمة/ كم2، وتعتبر المنطقة متنوعة عرقيًا وطائفيًا؛ إلا أن الغالبية العظمى هي من الكرواتيين ونسبتهم 90.42% من إجمالي السكان، بينما يشكل الصربيين ما نسبته 4.36%، وتتوزع بقية النسبة المتمثلة بـ5% بين بقية الجماعات العرقية، وفيما يتعلق بالديانات فإن التواجد المسيحي هو الأكثر بروزًا؛ فيشكلون ما نسبته 91.06%، ويأتي بعدهم اللا دينيين بنسبة 4.57%، والمسلمين بنسبة 1.47%، بينما تتوزع بقية النسبة بين مختلف الأديان وتقدر بـ 2.90%.[٢]

السياحة في كرواتيا

يلعب قطاع السياحة دورًا هامًا في رفد الناتج المحلي الإجمالي في البلاد، حيث ساهم بما يتجاوز 661.0000.000 يورو في الناتج المحلي الإجمالي، ويشار إلى أنه أيضًا قد أثر إيجابيًا في تجارة التجزئة وخلق فرص العمل في موسم الصيف حيث ينشط الموسم السياحي، كما أنها صناعة تصدير من المرتبة الأولى، ومن الجدير بالذكرِ أن السياحة تنامت بسرعة فائقة بعد أن حطت حرب الاستقلال الكرواتية أوزارها؛ فارتفع عدد السياح إلى 4 أضعاف ما كان عليه، ومن أكثر المناطق الجاذبة للسياحة هي السواحل المطلة على البحر الأردياتيكي؛ إذ تقوم به منتجعات يعود تاريخ وجودها إلى أواسط القرن التاسع عشر، كما تُقدم بها السياحة العلاجية والزراعية والبحرية والثقافية والطبيعية في آنٍ واحد.[٣] ومن أبرز المعالم السياحية في كرواتيا [٤]:

  • المعالم الطبيعية:
  1. المنتزه الوطني لبحيرات بليتفيس.
  2. المنتزه الوطني لجزر بريجوني اللذان.
  3. منتزه سفاري، ويحتضن أكثر من 200 سرب من الطيور.
  4. حديقة كوباكي ريت الوطنية، وتعتبر مرتعًا سياحيًا خلابًا.
  5. الشواطئ والجزر، حيث يمكن للسائح الاستمتاع بزيارةِ شواطئ ممتدة لمساحاتٍ شاسعة في الجزر المتصلة مع بعضها البعض.
  6. حديقة كورناتي، تتألف من 89 جزيرة طبيعية، وتشغل موقعًا في قلبِ محافظة دالماتيا الوسطى.
  7. حديقة ماكسيمير.
  • المعالم الثقافية:
  1. المتاحف، ومن أشهرها متحف ميمارا مويسوم.
  2. متحف الفن المعاصر.
  • المعالم الدينية، ومن أبرزها:
  1. المساجد، ويصل عددها إلى 250 مسجد عثماني.
  2. الكنائس والكاتدرائيات، ومنها كاتدرائية زغرب وكاتدرائية سبليت.
  • الآثار، ومن أهمها:
  1. ساحة سان ماركو.
  2. قصر ديوكليتيانوس.
  3. سوق دولاتش.
  4. المسرح الوطني الكرواتي.

المراجع

مرات القراءة 638 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018