اذهب إلى: تصفح، ابحث

كم عدد ركعات صلاة الضحى

التاريخ آخر تحديث  2020-08-16 11:00:54
الكاتب

كم عدد ركعات صلاة الضحى

صلاة النفل

يشيرُ مصطلح صلاة النفل في الشريعة الإسلامية إلى جميع أنواع الصلاة غير المفروضة على المسلم، وصلاة النفل هي ما ثبت طلبُ القيام بها في الشرع الإسلامي بالدليل المؤكد، مع اختلاف درجات الدليل الواردة بشأنها، وتعدُّ أفضل أنواع صلاة النفل أوالنافلة السنن المؤكدة، وهي ما ثبتَ في الشرع دليل الحثِّ على أدائها والمحافظة عليها ومشروعية قيامها بشكل جماعي، رغم أنه قد يكون وقع خلاف في وجوب أدائها عينًا أو كفايةً وغير ذلك، وتختلف درجات صلاة النفل حسب التأكيد على أدائها، وأخذ التقييد والإطلاق بعين الاعتبار أيضًا، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول أنواع صلاة النفل والتعريف بصلاة الضحى وذكر كم عدد ركعات صلاة الضحى.[١]

أنواع صلاة النفل

قبل الحديث حول كم عدد ركعات صلاة الضحى سيُشار إلى أنواع صلاة النفل في الإسلام، حيثُ تقسم صلاة النفل حسب أوقاتها أو ارتباطها بحدث معيَّنٍ إلى: نفل مطلق ونفل مقيد بسبب ونفل مقيد بوقت، وفيما يأتي سيتمُّ ذكر كل منها:[٢]

  • نفل مطلق: وهي صلاة التطوُّع التي لا تتحدد بوقت معين، فمن أراد أن يناجي ربَّه من خلال صلاة تطوُّع يمكنه ذلك في أي وقت، وذليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"الصلاة خير موضوع، فمن شاء أكثر ومن شاء أقل"، وبالتالي يمكن القيام بصلاة النفل المطلق في أي وقت من الأوقات غير المنهي عن الصلاة فيها.
  • النفل المقيَّد بسبب: وهي الصلاة التي حثَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على القيام بها لوقوع حادثة معينة أو سبب محدَّد، جعل من تلك الصلاة مرتبطة بذلك الحادث، فيشرَع القيام بصلاة النفل تلك عند وقوع السبب وتنتهي بانقضاء السبب، مثل: صلاة تحية المسجد التي تقام عند دخول المسجد، ومنها أيضًا: صلاة الكسوف والخسوف وصلاة الاستسقاء وصلاة سنة الوضوء وسنة الطواف وغيرها.
  • النفل المقيد بزمن: وهي صلاة النفل التي تتحدد بأوقات معينة يمكن القيام بها فيها، ففعلها مخصوص بوقت معين، ويشمل هذا النوع معظم أنواع النوافل والتي تكون تابعة للفرائض، ومنها ما يشرع أداؤها في جماعة أو بشكل فردي وقد يكون مندوبًا أو مؤكدًا.

وتقسم صلاة النفل المقيدة بزمن أو بسبب إلى مستحبة ومؤكدة، فصلاة النفل المؤكدة هي: صلاة العيدين وصلاة الكسوف والخسوف وصلاة التراويح وصلاة الاستسقاء والضحى وقيام الليل والوتر والسنن االرواتب، أما صلاة النفل المستحبة هي: ركعتان زيادةً بعد صلاة الظهر وأربع ركعات قبل صلاة العصر وركعتان قبل صلاة المغرب وركعتان قبل صلاة العشاء وتحية المسجد وسنة الوضوء.

صلاة الضحى

تعدُّ صلاة الضحى من صلاة النوافل غير المفروضة في الإسلام، وهي نافلة مقيدة بوقت محدد، حيثُ يمكن أن تؤدى صلاة الضحى بعد ارتفاع الشمس في صدر السماء قيدَ رمح، أو بعدَ مضي أول ربع من النهار، وهي من السنن والنوافل المؤكدة عند جمهور الفقهاء والعلماء، إلا أنَّها مندوبة في مذهب الإمام أبي حنيفة النعمان، وقد وردَ أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلَّى في بين أم هانئ بنت أبي طالب عند فتح مكة، حيثُ أدَّاها ثمان ركعات في تسليمة واحدة، ولأنَّه أداها في وقت الضحى ظنَّ البعض أنَّها صلاة الضحى، فقد ذكر ابن القيم: "ثم دخل دار أم هانئ بنت أبي طالب فاغتسل وصلى ثمان ركعات فظنها من ظنها أنه صلاة الضحى وإنما هذه صلاة الفتح، وكان أمراء الإسلام إذا فتحوا حصنًا أو بلدًا صلوا عقيب الفتح هذه الصلاة اقتداءً بالرسول"، وفي القصة ما يدل على أنها بسبب الفتح شكرًا لله عليه فإنها قالت: ما رأيته صلاها قبلها ولا بعدها. وقد وردَ في صلاة الضحى العديد من الأحاديث التي تحثُّ المسلم على القيام بها، وعدم تركها لما فيها من فضل وأجر كبير عند الله تعالى، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: "أَوْصَانِي خَلِيلِي بثَلَاثٍ لا أدَعُهُنَّ حتَّى أمُوتَ: صَوْمِ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وصَلَاةِ الضُّحَى، ونَوْمٍ علَى وِتْرٍ"،[٣] وعن أبي ذرٍّ -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "يصبحُ علَى كلِّ سلامى من أحدِكم في كلِّ يومٍ صدقةٌ فلَه بِكلِّ صلاةٍ صدقةٌ وصيامٍ صدقةٌ وحجٍّ صدقةٌ وتسبيحٍ صدقةٌ وتَكبيرٍ صدقةٌ وتحميدٍ صدقةٌ فعدَّ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ من هذِه الأعمالِ الصَّالحةِ ثمَّ قالَ يجزئُ أحدَكم من ذلِك رَكعتا الضُّحى"،[٤] وهذا يشيرُ إلى عظم صلاة الضحى التي تجزئُ عن كل الصدقات التي ذكرها رسول الله في الحديث، ومن الأحاديث الصحيحة التي تشير إلى عظيم فضل صلاة الضحى قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "عَنِ اللهِ تباركَ وتعالى أنَّهُ قال : يا ابنَ آدمَ لا تُعْجِزْنِي من أَرْبَعِ ركعاتٍ من أولِ النهارِ ، أَكْفِكَ آخِرَهُ"،[٥] فالله تعالى وعدَ أن يكفي المسلم نهاره إذا ما صلَّى في أوله صلاة الضحى، والله أعلم.[٦]

كم عدد ركعات صلاة الضحى

في الحديث عن كم عدد ركعات صلاة الضحى لا بدَّ من القول بأنَّه ليس هناك عدد محدَّد لصلاة الضحى يجب على المسلم أن يلتزم به، فأقل صلاة الضحى هما ركعتان، وأفضلها أربع ركعات تصلَّى مثنى مثنى، أو ثمانِ ركعات أيضًا تصلَّى مثنى مثنى، وذهب أحمد بن حنبل والشافعي أنَّ أكثر صلاة الضحى اثنتا عشرة ركعة، وفي الحديث عن عائشة أم المؤمنين في صحيح مسلم قالت: "كان يُصَلِّي الضُّحَى أربعًا ، ويزيدُ ما شاءَ اللهُ"،[٧] وأيضًا في الحديث: "عَنِ اللهِ تباركَ وتعالى أنَّهُ قال : يا ابنَ آدمَ لا تُعْجِزْنِي من أَرْبَعِ ركعاتٍ من أولِ النهارِ ، أَكْفِكَ آخِرَهُ"،[٨] وبناءً على ذلك فإنَّه ليس هناك عدد محدد لصلاة الضحى ولكنَّ أقلها اثنتان وأفضلها أربعة وأكثرها اثنتا عشرة ركعة، ويستحبُّ أن يقرأ المسلم في ركعتي الضحى سورة الشمس والضحى.[٩]

المراجع

  1. صلاة النفل، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه يتاريخ 16-08-2020.
  2. صلاة النفل، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه يتاريخ 16-08-2020.
  3. البخاري، صحيح البخاري، 1178، صحيح.
  4. الألباني، صحيح أبي داود، 1286، صحيح.
  5. الألباني، صحيح الترغيب، 672، حسن صحيح.
  6. صلاة الضحى، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2020.
  7. الألباني، صحيح الجامع، 4959، صحيح.
  8. الألباني، صحيح الترغيب، 672، حسن صحيح.
  9. صلاة الضحى، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه بتاريخ 16-08-2020.
مرات القراءة 131 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018