اذهب إلى: تصفح، ابحث

كم عدد سكان مصر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 02 / 2019
الكاتب Doaa Jamal

كم عدد سكان مصر

مصر

مصر هي دولة عربية إسلامية تتبع النظام الجمهوري في الحكم، حيث إن اسمها الرسمي هو جمهورية مصر العربية، في حين أن مصر هو اسمها المختصر، وعاصمتها هي مدينة القاهرة، وتبلغ مساحة مصر الإجمالية نحو 1,001,450كم2 وهي في الترتيب 31 بين دول العالم من ناحية المساحة، وتمتلك مصر تاريخ عريق، حيث مرّت بمراحل تاريخية عدّة، وهي العصور ما قبل التاريخ، والعصور القديمة، والعصور الإغريقية، بالإضافة إلى العصور الرومانية، والعصور الوسطى والعصور الحديثة.

وقد وقعت مصر تحت حكم بريطانيا باسم الحماية البريطانية، وكان ذلك مع بداية الحرب العالمية الأولى في عام 1914م، واستقلت عنها في 23 من شهر تموز/يوليو عام 1952م، حيث نجم الاستقلال عن ثورة الضباط الأحرار، وكانت مصر آنذاك مملكة وليست جمهورية إلّا أن حركة الضباط الأحرار بقيادة اللواء المدعو محمد نجيب ألغت النظام الملكي وأعلنت قيام مصر كجمهورية مستقلة في عام 1953م.

وتتميز مصر بتوفر العديد من الموارد الطبيعية فيها مثل النفط، والغاز الطبيعي، والرصاص، والحجر الجيري، والمنغنيز، والحديد وغيرها مما يسهم في اقتصاد البلاد بالإضافة إلى ما يُسهم به قطاع الزراعة، وقطاع الخدمات، وبالتطرق إلى مناخ مصر يجدر الذكر أن المناخ السائد في البلاد هو مناخ صحراوي وشبه صحراوي، كما يسود فيها مناخ البحر المتوسط على امتداد السواحل الشمالية، وبشكل عام يمكن القول أن مناخ مصر حار وجاف صيفاً، ومعتدل شتاءً.

كم عدد سكان مصر

بلغ عدد سكان مصر 97,041,072 نسمة في عام 2017م، وقد احتلت المركز 14 بين دول العالم من ناحية عدد السكان، ويتحدث غالبية سكان مصر اللغة العربية كونها اللغة الرسمية للبلاد، كما يتحدث بعضهم اللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية عند الحاجة وخاصة في المعاملات التجارية، ويتعلم الأفراد اللغتين الفرنسية والإنجليزية في المؤسسات التعليمية، ويتبع سكان مصر الديانة الإسلامية بنسبة 90%، في حين يتبع البقية الديانة المسيحية مثل الأرثوذكسية، والكاثوليكية، والأرمينية وغيرها.

ويتركز نحو 95% من السكان حول نهر النيل ودلتاه، وفي القاهرة الكبرى التي يعيش بها ربع سكان مصر تقريباً، كما يعيش عدد كبير من سكان مصر في الإسكندرية وعلى ساحل البحر الأحمر وساحل البحر المتوسط ومُدن قناة السويس، ويجدر الذكر أن هناك مساحات شاسعة من مصر تُعتبر غير مأهولة بالسكان أو تركيز السكان فيها قليل جداً، وقد بلغ معدل النمو السكاني 2.45% في عام 2017م، وكان معدل الولادات 29.6 ولادة/1000 نسمة، في حين بلغ معدل الوفيات 4.6 وفاة/1000 نسمة.

أما تركيب أعمار السكان في مصر فهو كالآتي:

  • 0-14 سنة: تبلغ نسبتهم نحو 33.29%، حيث إن عدد الذكور 16,720,307، أما عدد الإناث فهو 15,583,019.
  • 15-24 سنة: تبلغ نسبتهم نحو 18.94%، حيث إن عدد الذكور 9,464,262 تقريباً، أما عدد الإناث فهو 17,944,582 تقريباً.
  • 25-54 سنة: تبلغ نسبتهم نحو 37.6%، حيث إن عدد الذكور 18,545,422 تقريباً، أما عدد الإناث فهو 17,944,582 تقريباً.
  • 55-64 سنة: تبلغ نسبتهم نحو 5.95%، حيث إن عدد الذكور 2,861,136 تقريباً، أما عدد الإناث فهو 2,911,586 تقريباً.
  • 65 سنة فأكثر: تبلغ نسبتهم نحو 4.22%، حيث إن عدد الذكور 1,993,248 تقريباً، أما عدد الإناث فهو 2,097,896 تقريباً.

موقع مصر

تقع مصر شمال شرق قارة أفريقيا، وهي مطلة من الشمال على الساحل الجنوبي الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وتطل من الشرق على الساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر، أما حدودها البرية فهي السودان من الجنوب، ومن الغرب ليبيا، كما تحدها من الشرق فلسطين وقطاع غزة، ويمكن القول أن مصر واقعة بين ليبيا وقطاع غزة، وتقع معظم أراضي مصر في قارة أفريقيا كما أنها تشتمل على شبه جزيرة سيناء الواقعة في قارة آسيا، كما تمر عبرها قناة السويس الواقعة بين الجزء الأفريقي والجزء الآسيوي.

اقتصاد مصر

تمتلك مصر اقتصاداً متنوعاً، حيث يُساهم في النشاط الاقتصادي قطاعات مختلفة تتمثل في الزراعة، والصناعة، والسياحة، وقطاع الخدمات، ويترأس القطاعات الداعمة للاقتصاد المصري قطاع البناء، وقطاع العقارات، وقطاع الصناعات التحويلية، وقطاع الاتصالات، بالإضافة إلى قطاع استخراج الغاز الطبيعي وهو من أكثر القطاعات أهمية بسبب الاكتشافات الكبيرة لحقول الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط، والجدير بالذكر أن لقطاع السياحة دور هام في تنشيط اقتصاد البلاد، إلّا أنه في الفترة الأخيرة تراجع دور القطاع السياحي بسبب التحديات التي واجهتها مصر.

كما ويمكن القول أن الاقتصاد المصري يمر بأزمة ناتجة عن تباطؤ معدلات النمو العالمية، الأمر الذي دعا حكومة مصر إلى القيام بإصلاحات هيكلية تُعالج أي اختلال حاصل ومتعلق بطريقة تعامل السياسات المالية لتحقيق معدل نمو أفضل، وكان من أبرز هذه السياسات وأهمها، هو السياسة المالية التي تُعنى بدفع حزمات مالية تُحفّز الإنتاجية وتزيد من كفاءتها، بالإضافة إلى ضبط ميزانية الدولة العامة بخفض نفقات الحكومة وترشيد الدعم، وزيادة التنافس، كما نفذت الحكومة المصرية العديد من مشاريع التنمية الكبيرة، ودعمت القطاع الخاص بشتى السُّبل.

السياحة في مصر

عُرفت مصر منذ القِدم بأنها هبة النيل بحسب ما أطلق عليها المؤرخ اليوناني هيرودوت، ومنذ أن زارها هذا المؤرخ أصبحت وجهة سياحية، وبقيت كذلك عبر العصور المختلفة، ومما زاد من أهميتها السياحية اكتشاف الآثار الفرعونية فيها، بالإضافة إلى وجود المعالم الأثرية الدينية والحضارية الفريدة من نوعها، كما أن تنوع مناخ مصر وموقعها الجغرافي أعطاها أهمية سياحية كبيرة، ومن أهم المعالم السياحية في مصر:

  • أهرامات الجيزة: تعد أهرامات الجيزة من أهم المعالم السياحية في مصر، وهي إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة، وأهرامات الجيزة هي عبارة عن أهرامات ثلاث تختلف في حجمها، وأكبرها هو هرم خوفو، أما أصغرها فهو هرم منقرع، ويأتي في الوسط هرم خفرع، أما الهدف من بناء الأهرامات فقد تمثل في دفن ملوك الفراعنة فيها.
  • أسوان: أسوان هي مدينة من أكثر الأماكن هدوءاً في مصر، وتقع أسوان على الجانب الشرقي لنهر النيل، وهي مركز تجارياً هاماً، حيث كانت تمر عبرها مختلف القوافل التجارية، وفي المنطقة توجد العديد من الآثار مثل معبد الفيلة، ومعبد كوم، وغيرها، كما يوجد بها سد العالي بالمعروف بسد أسوان.
  • المتحف المصري: ويقع المتحف المصري في ميدان التحرير في مدينة القاهرة، وفيه العديد من التماثيل، والتوابيت والقطع الأثرية، حيث إنه يضم أكثر من 150,000 قطعة أثرية الأمر الذي يجعل منه واحداً من أكبر المتاحف العالمية، وتُمثل آثار المتحف مختلف المراحل التي مرّت بها مصر منذ التاريخ.
  • الصحراء البيضاء: وتقع الصحراء البيضاء شمال واحة الفرافرة في محافظة الوادي الجديد، وهي أعجوبة من عجائب الطبيعة؛ حيث تتميز برمالها البيضاء وجبالها التي تشبه الجبال الثلجية بلونها الأبيض، الأمر الذي يُبهر الزوار بها ويجعل منها وجهة سياحية مُفضلة لديهم.
  • دير سانت كاترين: ويقع هذا الدِّير على قمة جبل كاترين بالقرب من جبل موسى، وهو من أعلى الجبال في مصر، ودير سانت كاترين هو من أقدم الأديرة في العالم، ويشتمل الدير على كنيسة قديمة، وبئر يُعرف باسم بئر موسى، كما ويشتمل الدِّير على فن تاريخي متنوع، كالفن الروسي، واليوناني، بالإضافة إلى المخطوطات واللوحات الجدارية الزيتية المميزة.
332 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018