اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

التاريخ آخر تحديث  2019-03-08 15:31:29
الكاتب

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

الطهارة من الدورة الشهرية

تمر المرأة البالغة كل شهر بمرحلة الطمث والتي تشمل مجموعة من التغيرات الجسدية والهرمونية التي يصاحبها عدد من التقلبات النفسية الطبيعية التي ينتج عنها نزول الدورة الشهرية نتيجة انسلاخ بطانة الرحم ويستمر نزول الدورة غالبًا من 4 إلى 7 أيام أو أكثر تبعًا لطبيعة الجسم والعوامل الوراثية، وذلك لدى الإناث البالغات من عمر 13 سنة وحتى منتصف الأربعين أو ما قبل سن اليأس وانقطاع الطمث الكامل. وقد أوجبت الشريعة الإسلامية على المرأة البالغة الاغتسال والطهارة من دم الحيض بعد توقف نزول الدم مباشرةً لتعود المرأة بعد انتهاء العذر الشرعي إلى صلاتها وصيامها وهي طاهرة نظيفة من النجاسة، وللغسل من الدورة الشهرية طريقة خاصة بيّنتها الشريعة الإسلامية للمرأة المسلمة حتى تلتزم بها اقتداءً بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- والتي علّمها لزوجاته وأمر باتباعها من جميع نساء المسلمين، وسيتم في هذا المقال شرح كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية، وعلامات انتهاء الدورة الشهرية وضرورة الاغتسال منها مباشرةً، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح العامة للغسل الصحيح من الدورة الشهرية، وأهم فوائد الاغتسال السريع من الدورة الشهرية.

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

يمر الاغتسال الشرعي الصحيح بخطواتٍ متتابعة مشابهة إلى حد ما لغسل الجنابة، وهي كالآتي:

  • الاستنجاء: ويعني تنظيف أو إزالة أي آثار للدم من منطقة الفرج من الأمام والخلف تمامًا كالاستنجاء من آثار الجنابة بإزالة بقايا المني من منطقة الفرج من الأمام والخلف للرجل والمرأة.
  • النية: وتكون بأن تستحضر المرأة نية الاغتسال من الدورة الشهرية في قلبها دون النطق بها علنًا، وذلك قبل البدء بالاغتسال.
  • البسملة: إذ يستحب أن تبدأ المرأة الحائض الغسل الشرعي بالبسملة أولًا في القلب بأن تقول: بسم الله.
  • غسل اليدين: إذ يجب غسل اليدين ثلاث مراتٍ قبيل وضع اليدين في إناء الغسل، ونعني باليدين الكفين فقط.
  • الوضوء الكامل: كالوضوء المطلوب في كافة الصلوات المفروضة على المسلمين.
  • إفاضة الماء على كل أجزاء الشعر وتدليك جذوره لضمان وصول الماء إلى جميع أنحاء الشعر وفروته والتأكد وصولها لمنبته.
  • غسل الجسم بالكامل بسكب الماء عليه بدءًا بالجانب الأيمن ثم الجانب الأيسر.
  • غسل القدمين بالماء والتأكد من تنظيفهما من الماء القذر المنسكب على الأرض بعد عملية الاغتسال من الحيض، ثم الخروج من الحمام، وهي السنة النبوية المتبعة للتطهر من الحيض وبدء الصلاة ومتابعة جميع العبادات بطهارة ونظافة.

علامات انتهاء الدورة الشهرية

لا بد أن تلاحظ المرأة على نفسها العلامات الدالة على انقطاع الحيض وضرورة الاغتسال والتطهر منه وأبرزها ما يلي:

  • توقف نزول الدم نهائيًا، وغالبًا ما يحدث ذلك بعد 5 إلى 7 أيام في الحالات الطبيعية.
  • بدء نزول بعض الإفرازات البيضاء الشفافة على الملابس الداخلية.
  • الجفوف أو الاحتشاء في الفرج بقطنة وخروجها نظيفة خالية من الدم أو الكدرة.
  • قد يستمر نزول الدورة الشهرية لدى بعض النساء اللواتي يعانين من مشاكل هرمونية إلى 9 أيام أو 15 يوم أحيانًا على شكل نقاط دموية بسيطة، وهذا ليس حيض وإنما يسمى "استحاضة" لذا يجب الاغتسال بعد توقف الدم الحقيقي الغزير واستكمال الصلاة، أما بالنسبة لدم الاستحاضة فلا يبطل الصلاة وإنما يجب غسل الفرج كلما نزل وإعادة الوضوء ومتابعة الصلاة والصيام ومختلف العبادات التي تتطلب الطهارة.

نصائح عامة للغسل الصحيح من الدورة الشهرية

هناك بعض الأمور المتعلقة بالاغتسال من الدورة الشهرية أوضحها علماء الدين الإسلامي للمرأة المسلمة أهمها ما يلي:

  • يجوز للمرأة المسلمة الاستنجاء بإزالة آثار الدم ثم المباشرة بالاستحمام اليومي العادي دون التقيد بالطريقة السابقة، فإنها تُجزيء عن الغسل الشرعي لأن الماء يصل فيها إلى كافة أنحاء البدن من منابت الشعر وحتى أسفل القدمين، وطريقة الاستحمام صحيحة وغسلها صحيح وصلاتها بعده صحيحة، إلا أن علماء الدين يفضلون الطريقة الأولى لأنها أكمل وأتم، وفيها اقتداءٌ بسنة النبي-صلى الله عليه وسلم-.
  • يستحب للمرأة الحائض أن تغتسل بماء مخلوطٍ بورق السدر بعد الانتهاء من الحيض أو النفاس، أما بعد الجنابة فلا داعي له، وذلك لتطهير الجسم جيدًا من بقايا الدم والنجاسة، كما يستحب مسح الفرج بقطنة مملوءة بالمسك الطبيعي لتعطير الفرج وتطهيره تمامًا من أي بقايا للدم النجس.
  • يجب على المرأة أن تفك ضفائرها عند الاغتسال من الحيض والنفاس، أما عند الجنابة فلا يسترط أن تفك ضفائرها بل يكفي أن تصب الماء على رأسها ثلاث مرات وأن تتأكد من وصول الماء إلى منابت الشعر وجذوره.

فوائد الاغتسال السريع بعد انتهاء الدورة الشهرية

  • استكمال أداء العبادات المفروضة على المرأة المسلمة كالصلاة والصيام، لأن في تأخير الغسل من الدورة الشهرية ارتكاب لمعصية كبيرة هي تأخير الصلاة والصوم.
  • الغسل السريع من الدورة الشهرية يعيد للمرأة الشعور بالنظافة والانتعاش والحيوية وتحسين الحالة النفسية والشعور بالاسترخاء والراحة.
  • الغسل السريع من الدورة الشهرية يطرد الخمول والكسل والتعب العام الذي يرافق عادةً المراة الحائض، ويحسن الدورة الدموية ويساعد على إعادة الطاقة والنشاط للجسم.
  • الغسل السريع يطهر الجسم والمنطقة التناسلية والمهبل تحديدًا وذلك من الفطريات والبكتيريا المتراكمة خلال فترة نزول الحيض، حيث أن تأخير الغسل قد يسبب التهابات نسائية.
  • الغسل السريع يحمي منطقة الفرج من تصبغ اللون وزيادة السواد في المنطقة، إذ أن جفاف الدم فوق منطقة الفرج يسبب اسوداد المنطقة.
  • يساعد الغسل السريع من الدورة الشهرية في التخلص من آلام المفاصل والعظام.
مرات القراءة 1020 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018