اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية تعلم اللغة الروسية

التاريخ آخر تحديث  2020-09-16 08:12:33
الكاتب

كيفية تعلم اللغة الروسية

تعتبر روسيا من الدول ذات التاريخ الطويل والملهم خاصة في مجال الثقافة، فهي من الدول الرواد في الأدب والباليه والموسيقى الكلاسيكية، ولها عمارة مميزة مزينة بالألوان والزخرفة، ومن أكثر ما تشتهر به الثقافة الروسية اهتمامها بفكرة الوطن والأسرة، أما الباليه الروسي فهو من أشهر الفنون في العالم أجمع وخاصة رقصة بحيرة البجع والتي ألفها الروسي بيتر إيليتش تشايكوفسكي، وللتعرف على هذه الثقافة الساحرة يلزم تعّلم لغتها، ويتناول هذا المقال كيفية تعلم اللغة الروسية[١].

فائدة تعلم اللغة الروسية

هناك عدد من الفوائد التي يمكن أن تكون محفز للكثيرين لتعلم اللغة الروسية، ومن أهم هذه الفوائد أنها:

من أكثر اللغات انتشارًا في العالم

تُعدّ اللغة الروسية واحدة من أكثر اللغات انتشارًا في العالم حيث يتحدث بها حوالي 260 مليون شخص حول العالم، وهي ليست اللغة الرسمية لروسيا فقط وإنما أيضًا لدولة بلاروسيا وكازاخستان، بالإضافة إلى أن شعوب دول البلقان وأوكرانيا وأرمنيا والولايات المتحدة الأمريكية يتحدثون بها بنسب كبيرة، وفي بعض الأحيان يتم تصنيفها بأنها اللغة الأكثر تحدثًا في أوروبا، ووفقًا للتصنيف اللغوي العالمي فإن الروسية هي اللغة الثامنة الأكثر استخدامًا في العالم، بل إن هناك حوالي 850 ألف متحدث بالروسية في الولايات المتحدة الأمريكية، ونظرًا لأن اللغة الروسية لغة سلافية فإنها تتشابه مع لغات مثل اللغات البولندية والأوكرانية والبلغارية والتشيكية، حيث كانت هذه الدول تنتمي للاتحاد السوفيتي سابقًا.

معرفة اللغة الروسية يُحسّن من فرص التوظيف

منذ بداية الألفية الجديدة وبدأت روسيا بفرض نفسها كقوة اقتصادية، مما أدى إلى الارتقاء بالمستوى المادي للطبقة الوسطى في روسيا وبالتالي ازداد سفر الروس إلى الخارج، وهنا يكون العارف باللغة الروسية له فرصة عالية للتوظيف بمجال السياحة. أما في المهن التي تدخل في مجال العلاقات الدولية، فإن روسيا تحاول استعادة موقعها في الزعامة السياسية إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والقوى السياسية الأخرى، وهو ما جعل اللغة الروسية لغة شائعة في التبادلات الدبلوماسية، كما أن الطفرة الاقتصادية التي صنعتها روسيا في القرن الواحد والعشرين أدى إلى بحث العديد من الشركات عن عمال دوليين مؤهلين يتقنون الروسية.

اكتشاف الثقافة الروسية الرائعة

يمكن اكتشاف جزء كبير من الثقافة الروسية من خلال أدبها ولغتها، فما من عاشق للأدب لا يحب الإطلاع على أدب تولستوي ودستويفسكي وبوشكين في نسختهم الأصلية، بالإضافة إلى أن هناك أعمال كثيرة من الأدب الروسي غير مترجمة إلى الإنجليزية أو العربية، كما يمكن التعرف على الثقافة الروسية أيضًا من خلال الموسيقى الروسية التقليدية والأغاني الشهيرة، وخاصة أن الروس يتمتعون بذوق مختلف في الموسيقى يميزهم عن غيرهم.

توسيع شبكة العلاقات الاجتماعية

تعلّم اللغة الروسية من الممكن أن يوسّع شبكة العلاقات الاجتماعية والمهنية للأفراد عن طريق التعرف على أصدقاء روس أو زملاء مهتمين بالثقافة الروسية، وهنا يمكن تشكيل دائرة مهنية وودية ستفيد الإنسان في السفر والعمل والاكتشاف.

اللغة الروسية لغة للعلم والتكنولوجيا

وفقًا لدراسة حديثة فإن أكبر عدد من المطبوعات العلمية كان باللغة الإنجليزية، يليه مباشرة المطبوعات باللغة الروسية، وطالما كانت روسيا لها صيت في العلوم بدءًا من مندليف حتى علماء الرياضيات، كما تشهد الدولة في العصر الحالي تكاثف في الاختراعات في الهندسة والكمبيوتر والبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات.

كيفية تعلم اللغة الروسية

  • يعتبر تعلم اللغة الروسية تحدي كبير بسبب طبيعة الحروف الأبجدية المختلفة الخاصة بها، وصعوبات القواعد، إلا أنها تُعد من أجمل اللغات السلافية، وبالإضافة إلى الطرق الكلاسيكية من التعرف على الحروف والقواعد من خلال الصفوف المخصصة أو فيديوهات الإنترنت، إلا أن قراءة الأدب الروسي سيُفيد المتعلم في التقدم في اللغة الروسية.
  • ما الطريقة المثلى فهي أن يكون الإنسان وسط بيئة تتحدث بالروسية، ويمكن توافر ذلك من خلال تطبيقات المحادثة على الإنترنت، ومواقع التعارف الدولية مثل italki و speaky وغيرهما، والتي يمكن من خلالها التعرف على أشخاص من مختلف دول العالم ومن بينها روسيا.
  • ويُمثّل مشاهدة الأفلام الروسية أفضل اقتراح ممكن، فالسينما الروسية وسيلة جيدة للتعرف على اللغة والثقافة الروسية، وإن لم تكن السينما الروسية ذات صيت في العالم العربي، ولكن هناك عدد من الأفلام التي حصلت على جوائز الأوسكار والجولدن جلوب .
  • بالمقارنة مع الأساليب الكلاسيكية فإن مشاهدة الأفلام سيكون لها العديد من المزايا لتعلم الروسية بطلاقة؛ مثل الاعتياد على الأصوات السوفيتية والكلمات الروسية وتحسين مهارة الاستماع، أيضًا يمكن من خلال الأفلام فهم اللهجات المختلفة واختيار النطق المراد تعلمه، كما تفيد في التعرف على الثقافة الروسية والعادات والتقاليد الخاصة بالروس وطبائع هذا الشعب الجميل، وتطوير المعرفة بتاريخ روسيا والتطورات والتغيرات التي حدثت فيها عند مشاهدة الأفلام من الحقب المختلفة.
  • يعتبر فيلم "موسكو لا تعرف الدموع" من الأفلام الجميلة التي تصور فترة السبيعنيات للاتحاد السوفيتي، فهو من إنتاج عام 1979، وتتحدث القصة عن ثلاثة أصدقاء شباب من الريف ينتقلون إلى موسكو لبدء حياة جديدة، ويتابع الفيلم حياة هؤلاء الأصدقاء التي تؤديها الممثلات الروسيات فيرا ألينتوفا، وإيرينا مورافيوفا، ورايزا ريازانوفا، وكيف ستسلك كل منهما مسلكًا مختلفًا في حياتها.
  • قد حصل الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية في عام 1981، وقد حقق هذا الفيلم نجاحًا كبيرًا في روسيا، كما كان شاهدًا على التحول الأخلاقي والاجتماعي الذي شهدته البلاد في السبعينيات من القرن الماضي، ويعتبر "روسيا لا تؤمن بالدموع" بداية جيدة لكل مبتدئ في تعلم اللغة الروسية.

المراجع

مرات القراءة 20 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018