اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية صلاة الاستخارة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 20 / 08 / 2018
الكاتب محمد قيس

كيفية صلاة الاستخارة

عرف علماء اللغة الاستخارة بأنها طلب الخيرة في الشيء، وعرفها ابن حجر في كتاب فتح الباري بأنها طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما، وهي تأتي من باب البحث عما يرضي الله في إحدى الأمرين ليتحقق للعبد الصلاح والفلاح، فلا يجوز الاستخارة في معصية، أو فيما يغضب الله عز وجل، وعن جابر رضي الله عنه يقول: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها، كما يعلمنا السورة من القرآن» [رواه البخاري]، فما صلاة الاستخارة؟ وما كيفيتها؟ وما دعاء الاستخارة؟

دعاء صلاة الاستخارة

««اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خيرٌ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فاقدره لي، ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) شرٌّ لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني، واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم ارضني به»».

كيفية صلاة الاستخارة

عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم يقول: اللهم إني أستخيرك بعلمك، .... إلى آخره» [رواه البخاري]، وفيها:

  1. يجب قبل البدء بـالصلاة استحضار النية الخالصة في توكيل الأمر كله لله، والاستعانة به على قضاء حاجتك.
  2. تبدأ الركعتين بدعاء الاستفتاح كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو: ««اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد»».
  3. تقرأ في الركعة الأولى فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ويسن قراءة سورة الكافرون.
  4. وتقرأ في الركعة الثانية فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن ويسن قراءة سورة الإخلاص، ثم يقرأ التشهد ويسلم.
  5. ويقعد بعد الانتهاء من الركعتين في حالة خشوع متضرعًا لله عز وجل بقضاء حاجته، ثم يدعو بدعاء الاستخارة وبعد أن ينتهي منه يصلي على سيدنا محمد ««اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد»».
  6. يجوز أن يقدم دعاء الاستخارة قبل السلام من التشهد الأخير في ركعتي الاستخارة، فهو موضع للدعاء.

بأيهما تبدأ بالاستخارة أم بالاستشارة

المشورة هي استشارة أهل الرأي والصلاح من المسلمين المشهور عنهم بالحكمة والرأي السديد، وقد اختلف جمهور العلماء في أيهما يقدم على الآخر الاستشارة أم الاستخارة، وقد أفتى سماحة الشيخ بن العثيمين في كتابه شرح رياض الصالحين بأن الاستخارة مقدمة على الاستشارة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة» [رواه البخاري].

أحكام وأمور تتعلق بصلاة الاستخارة

  1. إذا قام العبد بصلاة الاستخارة فيقدم على أحد الأمرين الذي يستخير فيهما ولا ينتظر رؤيا أو منامًا كما هو مشهور عند بعضنا؛ بل ينتظر التوفيق أو عدمه.
  2. يجوز تكرار الاستخارة غير مرةٍ للأمر نفسه.
  3. لا يجوز أن تقوم بالاستخارة عن أحد، أو عن شخص آخر غيرك.
  4. إذا كانت المرأة حائضًا وأرادت الاستخارة، فلتنتظر حتى تطهر، وإن كان الأمر ضروريًّا ولا يفوت فيمكنها أن تكتفي بدعاء الاستخارة بدون صلاة.
  5. إذا تعددت الحاجات فالأفضل أن يصلي استخارة لكل حاجة منفردة ويجوز أن يجمعها في صلاة واحدة.
  6. تجب النية في صلاة الاستخارة، فإذا دخل في الصلاة وشك في أنه لم ينوِ قبلها أكمل صلاته نافلة، ويعيد ركعتي الاستخارة.
  7. لا يجوز أن تستخير بعد الفريضة، ولكن يجب أن تصلي ركعتين خاصة بالاستخارة بنية خاصة.
5329 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018