اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية علاج القولون العصبي

التاريخ آخر تحديث  2019-02-19 21:14:40
الكاتب

كيفية علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي

يُشكِّل القولون أحد أجزاء الجهاز الهضمي، ويقوم بامتصاص الماء المتبقي من الطعام المهضوم ثم تمرير الفضلات خارج الجسم، ويسمَّى أيضًا بالأمعاء الغليظة. ويُعرَف القولون العصبي بأنه: اضطراب شائع يصيب الأمعاء الغليظة، يشمل تقلُّصات غير طبيعية في الأمعاء وزيادة تحسُّسها. ويعتبر متلازمة مزمنة ومتعددة الأعراض، تتطلب الالتزام بحمية صحية وممارسة الرياضة واللجوء إلى الدواء عند الحاجة، وبمتابعة الطبيب المختص.

أعراض القولون العصبي

من الأعراض العديدة للقولون العصبي والتي تختلف شدتها من شخص لآخر:

  • ألم ومغص في البطن.
  • إمساك أو إسهال، أو كلاهما معًا.
  • مخاط في البراز.
  • الانتفاخ والغازات.

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

لا يوجد سبب محدد للإصابة بالقولون العصبي، ولكن يوجد مجموعة من العوامل لها دور في حدوثه:

  • الإصابة بالتهاب في الأمعاء؛ ناتج عن وجود بكتيريا أو فايروس.
  • حدوث تغيُّر في البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، فقد أشارت بعض الدراسات إلى وجود اختلاف بين البكتيريا النافعة في الأمعاء عند الأشخاص السليمين والأشخاص المصابين بالقولون العصبي.
  • وجود خلل في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي، يؤدي إلى اضطراب في الإشارات المرسلة بين الدماغ والأمعاء.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالقولون العصبي

هنالك عوامل خطر تزيد من فرصة الإصابة لكنها ليست المسبِّب المباشر، ووجودها لا يعني حدوث الإصابة بشكل حتمي، ومن هذه العوامل:

  • العامل الوراثي.
  • العلاج الهرموني عند النساء، باستخدام الهرمون الأنثوي: الأستروجين، قبل انقطاع الطمث بفترة قصيرة أو بعدها.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي

ومِن أكثر الفئات عُرضة للإصابة ما يلي:

  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن الخمسين سنة.
  • الإناث أكثر عرضة للإصابة بمرتين من الرجال؛ ويُعزى ذلك إلى التغيُّرات الهرمونيَّة.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسيَّة، مثل: القلق والتوتر، فالاضطرابات النفسية تعد عاملًا يزيد من فرصة الإصابة بكثير من الأمراض، وكما ورد في كتاب "في الحب والحياة" للدكتور مصطفى محمود: (اليأس يؤدي إلى انخفاض الكورتيزون في الدم، والغضب يؤدي إلى ارتفاع الأدرينالين والثيروكسين في الدم بنسب كبيرة، وإذا استسلم الإنسان لزوابع الغضب والقلق والأرق واليأس أصبح فريسة سهلة لقرحة المعدة والسكر وتقلص القولون وأمراض الغدة الدرقية والذبحة وهي أمراض لا علاج لها إلا المحبة والتفاؤل والتسامح وطيبة القلب).

العوامل التي تساهم في الزيادة من شدة الأعراض

هنالك عوامل تزيد من شدة الأعراض، مثل:

  • التوتر والاضطرابات النفسية: ومن الجدير بالذكر أن التوتر والعامل النفسي يزيد سوءًا من الأعراض ولكنه ليس سببًا لحدوثها.
  • الهرمونات: كثير من الإناث يلاحظن ازدياد بشدة الأعراض في فترة الدورة الشهرية.
  • الغذاء: العديد من الأشخاص يعانون من ازدياد بشدة الأعراض بعد تناول أغذية معيَّنة، مثل: القمح والحليب والبقوليات والحمضيات. وتختلف استجابة كل شخص لأنواع الأغذية.

كيفية علاج القولون العصبي

يتضمن علاج القولون العصبي التخفيف من شدة الأعراض؛ للتمكن من ممارسة النشاطات الحياتيَّة بشكل طبيعي.

علاج الأعراض الخفيفة

يتم التعامل مع أعراض القولون العصبي الخفيفة، بإجراء تغييرات على نظام حياة المرضى والالتزام بها على المدى الطويل، وتكون بالآتي:

  • اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الأغذية التي قد تزيد من الأعراض، ويكون ذلك تحت إشراف أخصائي تغذية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • النوم لساعات كافية.

علاج الأعراض المتوسطة والشديدة

عندما تصبح الأعراض متوسطة أو شديدة، خاصّة عند الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والتوتر، يتطلب الأمر مراجعة طبيب مختصّ؛ ليقوم بالتدخل الطبي اللازم الذي قد يكون على شكل:

  • أدوية مضادة للإسهال، عندما يكون الإسهال هو المشكلة المزمنة.
  • مكمِّلات غذائيَّة تحتوي على الألياف؛ للتغلُّب على الإمساك.
  • أدوية مضادة للإمساك، في حال عدم الاستفادة من المكمِّلات الغذائيَّة التي تحتوي على الألياف.
  • اللُّجوء إلى المسكِّنات؛ للتخفيف من الألم والمغص.
  • أدوية مضادة للاكتئاب عند الحاجة.

الإرشادات التغذوية لمرضى القولون العصبي

اتباع حمية صحية له دور كبير في التقليل من أعراض القولون العصبي وتجنب حدوثها، وكثير من الأحيان يُغني عن استخدام الدواء، وأهم الإرشادات التغذوية ما يلي:

  • تجنب المشروبات الغازية؛ لأنها من الممكن أن تسبب الانتفاخ.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل: القهوة والشاي ومشروبات الطاقة.
  • الإقلاع عن شرب الكحول.
  • الحرص على شرب كميات كافية من المياه.
  • تقسيم الأكل خلال اليوم إلى ثلاث وجبات رئيسية، ومن اثنين إلى ثلاث وجبات خفيفة.
  • مراقبة حدوث الأعراض عند تجربة نوع جديد من الأكل، واجتناب أي نوع من الأكل الذي يسبب الأعراض، ثم إعادته تدريجيًا وبكميات قليلة إلى النظام الغذائي.
  • اجتناب الأطعمة المقليَّة، واستخدام كمية قليلة جدًا من الزيت بالطبخ، ويفضَّل عدم استخدامه .
  • التقليل من الدُّهون قدر المستطاع بإزالة الجلد عن الدجاج، وإزالة الدُّهون من اللحوم الحمراء قبل طبخها.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحارَّة والتخفيف من البهارات.
  • الابتعاد عن تناول خضراوات العائلة الصليبية، مثل: الزهرة والبروكلي والملفوف والبصل ونبات الهليون، واستبدالها بأنواع خضار أخرى، مثل: الباذنجان والكوسا والجزر والبامية والقرع.
  • استبدال الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والشعير بالخبز الأبيض.
  • الابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على الغلوتين وهو البروتين الذي يوجد في القمح والشعير، فبعض الأشخاص المصابين بالقولون العصبي يجدوا ازدياد في شدة الأعراض بعد تناول الأغذية التي تحتوي على الغلوتين حتى لو لم يكونوا مصابين بحساسية القمح.
  • التخفيف من تناول البقوليَّات، ويفضَّل اجتنابها بالكامل إذا لوحِظ أنَّها سبب في زيادة شدة الأعراض.
  • استبدال منتجات الألبان كاملة الدسم بمنتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم.
  • استخدام الحليب الخالي من اللاكتوز وحليب اللوز، للأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز أو يعانون من زيادة في الأعراض بعد تناول حليب البقر.
  • التقليل من تناول الفواكه المجففة والفواكه المعلَّبة، واستبدالها بالفواكه الطازجة؛ للتقليل من كمية الفركتوز المُتناولة.
  • التقليل من الفواكه التي تحتوي على كمية عالية من سكر الفركتوز، مثل: التفاح والإجاص والبطيخ، واستبدالها بالموز والشمام والبرتقال والفراولة والكيوي والعنب والتوت البري والكرانبيري؛ لاحتوائهم على كمية أقل من سكر الفركتوز.
  • الأعشاب التي لا تسبب مشاكل لمرضى القولون العصبي: الزنجبيل والنعناع والريحان والبقدونس وإكليل الجبل والزعتر والمردقوش والكزبرة.

ملاحظة: من الجدير بالذكر، أنَّ القولون العصبي لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون ولا يؤدي إلى تغيير في أغشية الأمعاء.

المراجع

  1. NIH: Eating, Diet, & Nutrition for Irritable Bowel Syndrome
  2. MedicineNet: Medical Definition of Irritable bowel syndrome (IBS)
  3. Cleveland Clinic: Best and Worst Foods for IBS
  4. MayoClinic: Irritable bowel syndrome
مرات القراءة 684 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018