اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية علاج مرض حساسية الجلد

التاريخ آخر تحديث  2020-08-05 21:47:14
الكاتب

كيفية علاج مرض حساسية الجلد

حساسية الجلد

حساسية الجلد مصطلح طبي يطلق على تلك البشرة المنتفخة المتوهجة الحمراء التي تتسبب بالحكة الشديدة والمؤلمة لصاحبها، وتتعدد الأسباب التي قد تؤدي لتفشي الطفح الجلدي منه ملامسة النباتات السامة والأطعمة وغيرها، كما يمكن أن يكون الطفح الجلدي بمثابةِ مرض جلدي منها الأكزيما والجدري والحصبة، وجميع الأمور مرتبطة بالحساسية، وفي حال كان التهيج المتفشي على البشرة ناجمًا عن الحساسية؛ فلا بد من مراجعةِ طبيب مختص لتشخيص الحالة والوقوف على كيفية علاج حساسية الجلد[١].


كما أن حساسية الجلد مصطلح توصف به الحالة العامة التي تترك أثرًا مهيجًا على البشرة تحت تأثير العديد من العوامل والأسباب؛ فتظهر النتيجة بأشكالٍ متعددة وأعراض منها الانتفاخ والاحمرار والجفاف والحكة وأيضًا الطفح الجلدي، ومن الممكن أن تظهر البثور فوق الجلد والقروح المرفق معها تقشر الجلد، ومن الأمثلة على التهاب الجلد هو التهاب الجلد التماسي وقشرة الرأس، وتعد عادةً بأنها ليست معدية، وإنما تترك أثرًا غير مريح نفسيًا مما يجعل المصاب بحاجة ماسة للعلاج والترطيب للحد من المضاعفات والأعراض[٢].

كيفية علاج حساسية الجلد

يختلف علاج التهاب الجلد من نوعٍ لآخر وفقًا لسبب حدوثه والأعراض تظهر على المصاب، إلى جانبِ توصيات نمط الحياة والوصفات المنزلية الواردة أدناه ، يتضمَّن علاج التهاب الجلد الكثير من الإجراءات، ومنها[٣]:

  • تطبيق كريمات الكورتيكوستيرويدات أو على شكل جِلْ أو مراهم فوق طبقات الجلد المصابة.
  • تطبيق الكريمات المراهم المؤثرة على الجهاز المناعي مثل (مثبطات الكالسينورين) فوق المنطقة الجلدية المصابة.
  • انتهاج أسلوب العلاج بالضوء، بحيث يسلط الضوء الاصطناعي أو الطبيعي بكمياتٍ محددة على الجلد المصاب.
  • استعمال العقاقير الفموية مثل الكورتيكوستيرويدات، أو الحقن في حال تفاقم الحالة مثل دوبيلوماب عن طريق الحقن.
  • تغييرات على نمط الحياة والعلاجات المنزلية الطبيعية، من الممكن عند اتباعِ عادات وطرق الرعاية الذاتية أن تساعد في السيطرة على التهاب الجلد وعلاجه.
  • الحفاظ على رطوبة البشرة باستمرار؛ إذ من الممكن تطبيق المرطب الجلدي فوق المنطقة المصابة بحيث تحتوي على محتوى دهني عالٍ لمساعدة الجلد وترطيبه.
  • استعمال المنتجات المضادات للالتهاب والحكة بدون وصفة طبية، من الممكن اقتناء أحد المواد المضادة للالتهاب منها لكريم الهيدروكورتيزون بدون وصفة طبية للحدِ من الاحمرار والحكة مؤقتًا. وتعتبر مضادات الهيستامين مفيدة جدّا في علاج مرض حساسية الجلد ، مثل ديفينهيدرامين في تقليل الحكة.
  • ارتداء الملابس الخفيفة والتي تتسم بالرطوبة وتمنح الجسم البرودة الملائمة ملابس باردة ورطبة. يحفز ذلك هذا على تلطيف جلد.
  • الاستحمام بالماء الدافئ، يمكن أن يتم ذلك على النحو الآتي:
    • إضافة صودا الخبز على مياه الاستحمام أو حتى دقيق الشوفان المطحون ناعمًا، ويكون مخصَّصًا للاستحمام.
    • غمر الجسم لمدة ما بين 5-10 دقائق تحت الماء.
    • تجفيف الجسد للبدء في تطبيق مرطب البشرة، ويشترط أن يكون غير معطَّر إطلاقًا، ويطبق الكريم بينما ما زال الجسم مبللًا،
  • استعمال شامبو علاجي للقضاء على قشرة الشعر، من الممكن استعمال الشامبو المتوفر بدون الحاجة إلى وصفة طبية، بحيث يحتوي في تركيبته على كبريتيد السيلينيوم، أو بيريثيون الزنك، أو قطران الفحم، أو الكيتوكونازول.
  • الاسترخاء في حمام تبييض مخفَّف. قد يسهم ذلك في تهدئة الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابة بالتهاب الجلد التأتُّبي (الإكزيما) من خلال القضاء على أكبر قدر ممكن من البكتيريا الموجودة على الجلد. وللاستفادة من حمَّام التبييض المخفف:
    • يضِافْ نصف كوب تقريبًا من مسحوق التبييض المنزلي ممزوجًا مع مسحوق التبييض غير المركز إلى الماء في حوض حمَّام بمقياس 40 جالونًا (حول 151 لترًا) مملوء بالماء ساخن. هذه القياسات لحوضٍ ممتلئ يسهل تصريف الدفق الزائد.
    • يغمر الجسد بالماء ما بين 5 ل 10 دقائق ثم شطف الجسد قبل أن يجف تمامًا.
    • ينصح بفعل ذلك مرتين - ثلاث مرات أسبوعيًا للحصولِ على نتائج مثالية.
    • قد ينجح أيضًا استخدامِ حمام خل مخفَّف عوضًا عن حمام تبييض، ولذلك ينصح باستخدامِ نحو كوب (حوالي 236 من) من الخل يضاف إلى حوض استحمام ممتلئ بالماء الدافئ.
  • الامتناع تمامًا عن الفَرك والخدش. من الأفضل تغطية منطقة الحك بغيارٍ قطني في حال عدم القدرة على منع النفس من الحك. وتقليم الأظافر وارتدِاء القفازات في الليل.
  • ارتداء الملابس القطنية، من الممكن أن يساعد ارتداء الملابس القطنية الناعمة الملمس على الوقاية من تهيُّج المنطقة المصابة، وينبغي التنويه لضرورة تجنب الصوف؛ لأن الحكة ستزداد حتمًا بعد خلع الملابس المصنوعة من الصوف في حال ملامستها للجلد مباشرة.
  • استعمال منظفات غسيل خفيفة التأثير، استعمال منظفات غسيل خفيفة غير معطوفة؛ لأن الملابس والمناشف تلمس الجلد مباشرةً.
  • تفادي التعرض للمادة المهيجة أو المسببة للحساسية المألوفة للمصاب، ففي حالاتِ التهاب الجلد التماسي خاصةً يستوجب الأمر محاولة تقليل تلامس الجسم مع مسببات الحساسية التي تسببت في ظهور الطفح.
  • السيطرة على التوتر قدر الإمكان، من الممكن لعوامل التوتر العاطفي أن تتسبب في تنشيط بعض أنواع الالتهاب الجلدي.

علاج الحساسية والطب البديل

ساعدَت العديد من الوصفات والعلاجات البديلة في علاجِ حساسية الجلد، وقد أثبت الطب البديل (الشعبي) النجاح في كثير من الوصفات.

  • تناول المكمِّلات الغذائية، منها فيتامين D والبروبيوتيك ، تستخدم هذه المكملات علاج التهاب الجلد التأتُّبي والتخفيف من الطفح.
  • مرق نخالة الأرز (يطبق على الجلد) لعلاج التهاب الجلد التأتُّبي.
  • إضافة ما نسبته 5% من زيت شجرة الشاي إلى الشامبو لغاياتِ علاج قشرة الرأس التحسسية.
  • تطبيق الصبار على أماكن الطفح لعلاج وتهدئة الالتهاب الجلدي الدهني.
  • العلاج باستخدام الأعشاب الصينية.

المراجع

  1. Skin Allergy acaai.org, 6/7/2020
  2. التهاب الجلد mayoclinic.org, 6/7/2020
  3. التهاب الجلد mayoclinic.org, 6/7/2020
مرات القراءة 227 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018