اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيفية معرفة نوع البشرة

التاريخ آخر تحديث  2020-09-02 11:41:43
الكاتب

كيفية معرفة نوع البشرة

كيفية معرفة نوع البشرة

يوجد خمسة أنواع أساسيّة من البشرة، وهي العادية والدّهنيّة والجافّة والمختلطة والحسّاسة، وكلُّ نوع من أنواع البشرة يتفاعل بطريقته الخاصّة مع مكوّنات المستحضرات التّجميليّة، وقد لا تكون الكثير من المستحضرات خيارًا صحّيًّا للبشرة، وهنا تكمن أهمّيّة معرفة نوع البشرة؛ لضرورة اختيار منتجات العناية بها، ولا يجب الذّهاب لطبيب الجلديّة لتحديد نوعها، إذ يمكن لأيِّ فتاة أن تُجري اختبارات بسيطة لتحديد نوع بشرتها، وتعرف كيفيّة العناية والمنتجات التي تناسبها.

تتميّز البشرة الدّهنيّة بمظهرها الدهنيّ، وهي عرضة لحبّ الشّباب نتيجة إفراط إفرازات الدّهون، أمّا البشرة الجافة فهي متقشّرة وخشنة، ويمكن أن تكون مخنوقة أحيانًا أو متهيّجة، والبشرة المختلطة مزيج من البشرة الدّهنيّة والجافّة، ويوجد منها عدّة أنواع لكنّ أشهرها يأتي على شكل حرف T؛أي أنّ منطقة الأنف والجبهة دهنيّة، وباقي الوجه جافّ، وبالنّسبة للبشرة الحسّاسة، فهي التي تتفاعل سلبيًّا مع منتجات البشرة الجديدة، وتصبح حمراء عند تعرّضها للمهيّجات. [١]

تحديد نوع البشرة والعناية بها

تروِّج وسائل التّواصل الاجتماعيّ لمنتجات البشرة بطريقة تجعل من الصّعب مقاومتها أو البحث عمّا يناسب نوع البشرة فعلًا، وأحيانًا يكون الضّرر الذي تتكبّده البشرة كبيرًا ويحتاج لعلاج لإصلاحه؛ لذا لا يجب أبدًا شراء منتجات العناية بالبشرة من دون التّأكّد من مكوّنات وملائمتها لنوع البشرة، وفيما يلي طريقة اكتشاف نوع البشرة في المنزل من دون استشارة الطّبيب: [٢]

البشرة الدّهنيّة

  • يكون اختبار البشرة الدّهنيّة صباحًا بعد غسل الوجه بساعة بمنظّف لطيف.
  • يوضع منديل ورقيّ رقيق على الوجه، ويُربّت عليه بلطف بالكامل.
  • إذا بدا المنديل ملطّخًا وشفّافًا فإنّ هذا يعني غالبًا أنّ البشرة دهنيّة.
  • يجب أن يكون الزّيت موزّعًا على الوجه بالكامل وليس على مناطق محدّدة.
  • العناية بها: للحفاظ على توازن الزّيت في البشرة الدّهنيّة يمكن استخدام غسول يحتوي على حمض السّاليسيليك؛ لأنّه يفتح المسام وقابل للذّوبان مع الدّهون ممّا يساعد في إذابة كلّ الزّيوت، أو استخدام مقشّر يحتوي حمض الجليكوليك أو قاعدة حمض الماندليك، أو استخدام مُستَخلَص بذور العنب أو زيت شجرة الشّاي؛ لأنّها تُقلّل من الزّيت.

البشرة الجافّة

  • استخدام منظّف خفيف للوجه قبل الاختبار.
  • إذا كانت البشرة جافّة لن تظهر على منديل الفحص أيُّ بقع زيتيّة بعد ساعة من تنظيف الوجه.
  • يمكن فحصها باستخدام كريم أساس خفيف أو كونسيلر بدون استخدام أيّ مرطّب، وإذا كانت النّتيجة تكتّلات وبقايا متجمّعة من الكريم في البشرة فهي جافّة.
  • يمكن فرك البشرة بلطف، وإذا ظهرت خطوط بيضاء أو شاحبة من المؤكّد أنّها بشرة جافّة.
  • العناية بها: للعناية البشرة الجافّة يجب شُرب 3 لترات على الأقلّ من الماء يوميًّا، والحفاظ على الفواكه والبذور والمكسّرات في النّظام الغذائيّ، والحفاظ على مصادر فيتامين إي، وتجنّب الاستحمام بالماء السّاخن طويلًا، والابتعاد عن الصّابون والاتّجاه إلى المنتجات التي تحتوي الجلسرين وغيره من المكوّنات التي تفيد الابشرة الجافّة.

البشرة المختلطة

  • غسل الوجه والانتظار لساعة بعد أن يجفّ، وعند الشّكِّ بأنّ البشرة مختلطة يجب استعمال منديلين مختلفين.
  • إذا كان منديل الأنف أو الجبهة ملطّخًا بالزّيت والآخر نظيف، فهذا يعني أنّ البشرة مختلطة.
  • العناية بها: من الصعب تحقيق التّوازن للبشرة المختلطة، لكن يمكن استخدام غسول الوجه بزيت شجرة الشّاي لمنطقة T، وغسول الوجه العاديّ لبقية الوجه، أو استخدام مصل حمض السّاليسيليك على منطقة T طوال اللّيل؛ لتقليل البقايا الزّيتيّة صباحًا، واستخدام كريم خفيف للخدود، وتجنّب وضعه على منطقة T.

البشرة الحسّاسة

إذا كانت البشرة حسّاسة من المرجّح أن تكون معروفة؛ فهي تحترق بسهولة أو تمتلئ بالطّفح الجلديّ عند وضع أيِّ مُستحضر غير مناسب لها، وقد يسبّب لها الصّابون الكثير من الحكّة والحرقان، والماء السّاخن سيجعلها جافّة. العناية بها تكون عن طريق تجنّب التّدخين؛ لأنّه يتفاعل سلبًا معها، وتقليل التّعرّض لأشعّة الشّمس قدر الإمكان، وتجنّب استخدام المنتجات العطريّة لأنّها تزيد حساسيّة الجلد، وتقشير البشرة بلطف وبفترات متباعدة، والحفاظ على نظافة جميع الأدوات المستخدمة معها، والابتعاد عن الصّابون تمامًا والمنتجات التي تحتوي البارابين أو كبريتات لوريث الصّوديوم، واستخدام واقي الشّمس دائمًا.

عادات غير صحّيّة تدمّر جميع أنواع البشرة

لم يفت الأوان بعد للتّخلّي عن العادات التي تدمّر البشرة، والبدء بعادات صحّيّة، وهناك عدّة عادات يجب التّخلّي عنها فورًا لحماية البشرة: [٣]

  • غسل الوجه وتقشيره كثيرًا؛ لأنّه يُخلّص البشرة من زيوتها الطّبيعيّة.
  • تجاهل وضع واقي الشّمس المناسب للبشرة طيلة السّنة، فالشّمس تُسرّع ظهور علامات الشّيخوخة مثل التّجاعيد والخطوط الدّقيقة والتّرهّل.
  • عدم إزالة المكياج عند النّوم؛ لأنّ المكياج يمنع البشرة من التّنفّس وإخراج الزّيوت والأوساخ، بدلًا من ذلك تجعلها تتجمّع على السّطح، وهذا يتسبّب في تهيُّج وانسداد المسام وظهور البثور وبهتان البشرة.
  • عدم غسل فُرش المكياج؛ لأنّها مكان مثاليّ لتجمّع البكتيريا المسبّبة للحبوب.
  • عادات النّوم السّيّئة.
  • تغيير روتين العناية بالبشرة كثيرًا.
  • التّدخين.
  • تجاهل الفحوصات الدوريّة للاطمئنان على الحبوب والبثور التي في البشرة والجلد عمومًا.

العناية بالبشرة بكافّة أنواعها

بغضّ النّظر عن نوع البشرة يمكن أن يساعد الرّوتين اليوميّ في المحافظة على صحّتها، وتقليل مشاكلها، وفيما يلي خطوات مهمّة للعناية بالبشرة يوميًّا: [٤]

  • التّطهير: يجب اختيار منظّف يترك مسامات البشرة مغلقة، واستعماله مرّة أو مرّتين على الأكثر، وإذا كانت البشرة جافّة يجب تجنّب الغسول؛ لأنّه سيُنظّف أيَّ زيوت قد تحميها من الجفاف.
  • الأمصال: من الجيّد استخدام مصل يحتوي فيتامين سي أو الببتيدات صباحًا، تحت واقي الشّمس، واستخدام الرّيتينول أو الرّيتينويد ليلًا واختيار المكياج الذي يحتوي فيتامينات سي وإي وغيرها من الفيتامينات المفيدة للبشرة.
  • التّرطيب: تحتاج جميع أنواع البشرة للتّرطيب حتّى البشرة الدّهنيّة، لكن يجب أن يكون المرطّب خفيفًا وهلاميًّا ولا يسدّ المسام.
  • واقي الشّمس: يوضع واقي الشّمس قبل الخروج بربع ساعة على الأقلّ، وكلّ بشرة تحتاج عامل حماية مختلف مثلًا البشرة السّمراء تحتاج عاملًا كبيرًا؛ لأنّه من الصّعب تصحيح فرط التّصبّغ فيها.
  • قراءة ملصقات المنتجات بعناية لاختيار ما يتناسب مع نوع البشرة بعناية، وتجنّب استخدام المنتجات التي تحتوي الرّيتينول أو الرّيتينويد إلّا بوصفة طبّيّة.
  • تغيير أغطية الوسائد أسبوعيًّا على الأقلّ مرّة واحدة.
  • لفّ الشّعر قبل النّوم.
  • البداية باتّباع روتين يوميّ وملاحظة تفاعل البشرة مع المستحضرات، وإذا كانت مناسبة وبقيت البشرة مرتاحة، يمكن إضافة منتجات إضافيّة مثل المقشّرات، والأقنعة، والعلاجات الموضعيّة؛ لتعزيز صحّة البشرة.
  • اختبار المنتجات قبل استخدامها خاصّة للبشرة حسّاسة، عن طريق وضع كمّيّة صغيرة من المنتج على الجزء الدّاخليّ من المعصم أو الذّراع، والانتظار 48 ساعة لملاحظة أيِّ ردِّ فعل تحسّسيّ، مثل التّهيّج للحماية من ردود الفعل التّحسّسيّة المحتملة.

المراجع

  1. Different Skin Types And How To Take Care Of Them skinkraft تم الاطلاع بتاريخ 29-8-2020
  2. HOW TO IDENTIFY YOUR SKIN TYPE EXPLAINS DERMATOLOGIST DR JAISHREE SHARAD nykaa تم الاطلاع بتاريخ 29-8-2020
  3. 10 Bad Habits That Might Be Ruining Your Skin skincare تم الاطلاع بتاريخ 2-9-2020
  4. Building a daily skin care routine healthline تم الاطلاع بتاريخ 29-8-2020
مرات القراءة 120 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018