اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف أحافظ على الصلاة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 20 / 02 / 2019
الكاتب اسيا محمد

كيف أحافظ على الصلاة

الصلاة

للصلاة في الدين الإسلامي أهمية كبيرة؛ فقد عظّم الله سبحانه وتعالى من شانها، ففرضها على نبيه صلى الله عليه وسلم في السماء تأكيداً على فرضها، وتمييزاً لها، وقد ذكرت نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية فضلها ومكانتها، وبينت صفتها، فهي عمود الدين، والصلة بين العبد وربه، وهي العهد الذي بين الله سبحانه وتعالى وبين عباده، وهي وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأمته، والصلاة عبادة تتكرر في اليوم خمس مرات، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم الآباء بأن يأمروا بها أبناءهم لسن سبع سنوات، وهي عبادةٌ ينال المحافظ عليها الدرجات العُلا، وتُخط عنه السيئات، وهي آخر ما يُقبض من الدين في الحياة الدنيا.

والصلاة شريعة الأنبياء والمرسلين، دعا بها خليل الله ابراهيم عليه الصلاة والسلام ربه بإقامتها لنفسه فقال: (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي)[١]، وقد توعَّد الله سبحانه وتعالى من تهاون فيها وتكاسل في أدائها بالعذاب الشديد والعقاب الأليم، فقال في القرآن الكريم: (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ)[٢]، وهي العبادة الأولى التي يُحاسب عليها المسلم يوم القيامة، وتركها من أعظم الأسباب لدخول النار، والمحافظة عليها من أسباب دخول الجنة، والفوز بالنعيم.[٣]

تورث الصلاة راحةً للنفس وطمأنينةً في القلب، والسلوى من الأحزان والهموم، والعون على الشدائد والكروب، وهي سببٌ في تحصيل الرزق، وحفظ الأمن، والتربية على العفة والفضيلة، وفيها نور تضاء به الظلمات، وهي سببٌ للنصر والتمكين، ولكي يتحقق للمسلم جميع ما سبق ذكره بل وأكثر من ذلك، فينبغي عليه أن يحافظ على أداء الصلاة، وفي هذا المقال سيتم تناول معنى الصلاة لغةً واصطلاحاً، وفيه بيان كيفية المحافظة على أداء الصلاة، وثمرات وفوائد المحافظة على الصلاة.

معنى الصلاة لغة واصطلاحا

الصلاة لفظٌ كغيره من الألفاظ التي تزخر بها اللغة العربية، حيث أنّ لها معانٍ عديدة، أما ما يختصُّ بهذه المقالة فمعنيين، واحدٌ في اللغة وآخر في الاصطلاح، وفيما يلي بيانٌ لكلا المعنيين:

  • معنى الصلاة لغةً: الصلاة في اللغة اسم، وجمعها صَلوات، والصلاة في هذا الموضع تعني: الدعاء، وهي تعني كذلك؛ الدين والعبادة، وتعني الرحمة.[٤]
  • الصلاة في الاصطلاح: هي عبادة محددة الأفعال، حيث تحتوي مجموعة أقوال وأفعال مُعينة يؤديها المسلم، يفتتحها بالتكبير، ويختتمها بالتسليم.[٥]

كيفية المحافظة على الصلاة

يسعى المسلم جاهداً للمحافظة على القيام بما أمره به الله سبحانه وتعالى، لينال رضاه ويفوز بجنته، ويتوجب عليه أن يحافظ على أداء الصلاة التي أمره الله سبحانه وتعالى بتأديتها، ولكي يتمكن من ذلك لا بُد له أن يقوم بعددٍ من الأمور التي تُعينه على ذلك، ومنها ما يلي:[٦]

  1. استشعار قيمة الصلاة ومكانتها ومنزلتها في الدين الإسلامي، ومعرفة فوائدها، والمنافع التي تعود على العبد عند القيام بها؛ فهي عمود الدين، وهي أساسه بعد الشهادتين، وهي الفاصل بين الكفر والإيمان، الذي يُفرِّق بين الحق والباطل، والصلاة وقايةٌ للمسلم من أمراض القلوب، والآفات، وهي سببٌ من أسباب سمو النفس البشرية، كما أنها سببٌ من أسباب عُلُوِّ الهمة، وغذاء الروح.
  2. ربط المحافظة على الصلاة بالأمانة التي حمّلها الله سبحانه وتعالى لعباده، وذلك من خلال الامتثال لأوامر الله سبحانه وتعالى ونواهيه.
  3. استحضار العقوبة الشرعية التي تنتظر كل شخصٍ متهاونٍ في أداء الصلاة، ومن يفرط في حقها.
  4. الاستعانة بالأسباب التي تعين العبد على المحافظة على الصلاة، ومن ذلك؛ شحذ النفس بالثقافة الدينية، وفهم وإدراك ومعرفة ثمرات الصلاة وفوائدها.
  5. تهيئة النفس قبل الإقبال على الصلاة، ويكون ذلك؛ من خلال تصفية القلب، والنفس والروح، من الذنوب والمعاصي، وإصلاح العلاقة التي بين العبد وبين خالقه، والإلحاح عليه في الدعاء وطلب العون من الله سبحانه وتعالى، والإكثار من الأعمال الصالحة، والمبادرة إلى التوبة الصادقة من جميع الذنوب والخطايا، واختيار الصحبة الصالحة التي تُعين العبد على طاعة الله سبحانه وتعالى، والمبادرة إلى أداء الصلاة في أول وقتها وعدم تأخيرها إلى آخر وقتها.

ثمرات المحافظة على الصلاة

لأداء الصلاة والمحافظة عليها ثمرات عظيمة، وفوائد جليلة، وعوائد كثيرة؛ حيث تعود على العبد المسلم بالخير في حياته الدنيا وفي الآخرة، ومن ثمرات المحافظة على أداء الصلاة ما يلي:[٧]

  1. المحافظة على الصلاة سبب من أسباب قبول الأعمال التي يقوم بها العبد المسلم ويتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى.
  2. المحافظة على الصلاة سببٌ من الأسباب التي تحفظ على العبد إيمانه وتبعده عن الاتصاف بصفات المنافقين.
  3. المحافظة على الصلاة سبب من أسباب حماية العبد من أن يُحشر يوم القيامة مع فرعون وقارون وهامان وغيرهم من أهل الكفر.
  4. الصلاة قرة عين لعباد الله المؤمنين.
  5. من ثمرات المحافظة على الصلاة تفريح القلب، واطمئنانه وانشراح الصدر وتقويته.
  6. المحافظة على الصلاة تمنع العبد من الوقوع في الفحشاء والمنكر؛ فهي ناهيةٌ للعبد من الوقوع فيما حرّم الله سبحانه وتعالى ونهى عنه.
  7. الصلاة نورٌ للقلب، ومُنَشِّطةٌ للجوارح، ومُبيِّضةٌ للوجه.
  8. المحافظة على الصلاة سببٌ من الأسباب الجالبة للرزق.
  9. المحافظة على الصلاة من الأسباب التي تدحض الظلم، والقامعة للشهوات.
  10. المحافظة على الصلاة من الأمور الحافظة للنعم، والدافعة للنقم، والمنزلة لرحمة الله سبحانه وتعالى، والكاشفة للغمة.
  11. الصلاة دافعة لداء القلوب؛ من الشهوات والشبهات.
  12. من ثمرات الصلاة؛ التعاون على البر والتقوى، والتواصي بالصبر والتواصي بالحق.
  13. الصلاة سببٌ من أسباب التعارف بين المسلمين، وحصول المودة بينهم.
  14. المحافظة على الصلاة إظهارٌ لشعائر الدين الإسلامي والدعوة إليه بالقول والعمل.
  15. للصلاة تأثيرٌ في دفع الشرور، واستسهال الصعاب وتحمُّل المشاق.
  16. الصلاة سببٌ في تكفير السيئات، ورفع الدرجات، وهي سببٌ لحُسن الخُلق، وطيب النفس، وسببٌ لعُلوِّ الهمة وسمو النفس.
  17. المحافظة على الصلاة تقوي العبد على القيام بالأعمال الصالحة، وفعل الطاعات.
  18. المحافظة على الصلاة تُثبِّت العبد عند الفتن.
  19. الصلاة توقد في قلب العبد المسلم الغيرة على حرمات الله سبحانه وتعالى.
  20. الصلاة سببٌ لعلاج الكثير من أمراض النفس؛ كالبخل، والشُّح والحسد.
  21. للصلاة فوائد صحية في تقوية العضلات، وتقوية أعضاء الجسم، وهي نافعةٌ في علاج أمراض البطن، وتُريح القلب والنَّفس؛ فالصلاة رياضةٌ للنفس والبدن معاً.

المراجع

261 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018