اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

كيف أعرف هوايتي

محتويات المقال

كيف أعرف هوايتي

اتخذ الإنسان منذ القدم من الهواية نشاطًا لتفريغ الضغوطات والاستمتاع بوقته وحده أو مع الأصدقاء والأحباب؛ حيث وجد الإنسان في الهواية رفيقًا مؤنسًا يلجأ إليه بين الفينة والأخرى كلما اشتاق إليه؛ حيث لم يكن الوقت يمر بالسرعة نفسها التي يمر بها الوقت في عصرنا الحالي الذي يسمى بعصر السرعة؛ وذلك راجع لأسباب عدة لعل من أبرزها تغير نمط الحياة، ووجود وسائل وسبل راحة وتنقل أكثر، الشيء الذي يؤدي إلى انغماس الإنسان في نشاطات عدة قد لا تشكل هوايته أو هواياته الحقيقية؛ حيث إن الملهيات ووسائل الترفيه التي انتشرت في وقتنا هذا كثيرة ومتعددة، ومن الصعب مقارنتها مع الهوايات المعروفة أو اعتبارها هوايات في الأصل.

وعليه، سيكون على الإنسان الباحث عن تبني هواية معينة، أو على كل من قد يطرح سؤال: ما هوايتي في يوم ما، أن يتعرف أكثر على نفسه وهوايته، وهو ما يمكن البَدء به عبر فهم ماهية الهواية أولًا.

ما الهِواية؟

يميل الإنسان إلى اتخاذ عادات معينة كعادات مفضلة أكثر من غيرها؛ حيث يستمتع بها أكثر من غيرها، ويجد فيها متنفسًا يبث النشاط والحيوية في داخله، وهو ما نطلق عليه الهواية؛ إلا إن كلمة الهواية قد تحتاج إلى شرح أكثر في وقتنا الحالي مقارنة بما كان عليه الأمر قبل عقدين من الزمن تقريبًا؛ حيث قد لا يجد الجيل الجديد مشكلة في وصف تصفح الهاتف أو الشبكات الاجتماعية بالهواية، في حين قد لا يروق مثل هذا التصنيف لجيل الثمانينيات والتسعينيات، حيث يرون في النشاطات المرتبطة بالتقنية، خصوصًا التي يقضي فيها المستخدم ساعات يتصفح الشبكات الاجتماعية بشكل عشوائي، مضيعة للوقت أكثر من كونها هواية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى اختلاف على مستوى الآراء المتعلقة بهذه الجزئية، فقد يقول قائل إن قضاء وقت على الهاتف أو الحاسوب في نشاطات ترفيهية مثل تصفح الشبكات الاجتماعية أو لعب الألعاب، يعد نشاطًا ترفيهيًّا يهواه المستخدم ويداوم عليه، وبالتالي يمكن اعتباره هواية، في حين قد يقول آخر إن مثل هذا النشاط يعد عامًّا جدًّا ولا يمكن تصنيفه كهواية.

متى يصبح النشاط والعادة هواية؟

حتى يعرف الإنسان هوايته، عليه أن يفرق بين نشاط يلجأ إليه متى ما شعر بالملل أو الكسل، أو وجد نفسه في مكان ما لفترة من الوقت وليس لديه ما يفعله، والهواية حيث إنها شيء لم يتخذه الإنسان كهواية من أجل ملء الفراغ، بل أصل الهواية هو نشاط يستهوي الإنسان ويستمتع بالقيام به؛ لذا فإنه لا يقوم به عندما يعتريه الملل؛ بل يتجهز له ويحرص على فعله بأفضل طريقة ممكنة، وعليه، فإن الهواية هي نشاط محبب لدى الشخص يختار له وقتًا ومكانًا مناسبين من أجل الاستمتاع به لأقصى درجة، مع اختلاف طريقة الإنجاز والشعور حسب نوعية الهواية؛ لذا وبالعودة إلى تصفح الشبكات الاجتماعية، فإنه من الصعب اعتبارها هواية؛ بل هي بعيدة كل البعد عن الهواية كونها تعزز الكسل والملل ولا تقدم الإضافة المطلوبة.

كيف أعرف هوايتي؟

لن يكون تعرّف الشخص على هوايته مهمة صعبة غالبًا لمختلف الأشخاص؛ حيث لا بد من وجود نشاطٍ معينٍ يلائمه ويبعث السرور والفرح في نفسه عند إنجازه، ويمكن التعرف على الهواية المفضلة لكل شخص عبر بعض الخطوات البسيطة أو التساؤلات البسيطة، مثل: هل يوجد نشاط لا يشعر الشخص بأنه يضيع وقته فيه أو يمل منه بسرعة؟ هل هنالك نشاط يحرص الشخص على القيام به بين الفينة والأخرى ويشعر بالنقص عند مرور وقت طويل دون القيام به؟ هل يوجد نشاط لا يمانع الشخص أن ينفق عليه مالًا حتى يستمتع بالقيام به؟ في حال وجود إجابة واحدة للأسئلة السابقة، فتلك هي الهواية، علمًا أن العديد من الهوايات تتحول في وقت لاحق إلى وظيفة أو بالأحرى مصدر رزق للإنسان بعد إتقانه لها بشكل أو بآخر، وتوفر قيمة معينة لما يمكنه القيام به من خلال هذه الهواية، مع إمكانية توضيح الأمر أكثر عبر الأمثلة الآتية حول عدد من الهوايات المحببة.

أمثلة حول الهوايات

  • الرسم: يعد الرسم إحدى الهوايات المعروفة، والتي يمكن أن تبرز الفارق بين الهواية المحببة والنشاط أو العادة؛ حيث لا يقتصر الأمر على إمساك فُرشاة والبدء بالرسم على ورقة متى ما كان الوقت متاحًا؛ بل إن هواة الرسم يحاولون دائمًا اقتناء عُدّة رسم في المستوى من فرش وأقلام وأوراق مخصصة للرسم، حتى يستمتعوا بالرسم عندما يكونون في مزاج مناسب له.

هنا تظهر بعض مواصفات الهواية، مثل إنفاق المال من أجل اقتناء أدوات الرسم حتى يستمتع الهاوي بالرسم، واختيار وقت معين للقيام بذلك.

  • ركوب الدراجات الهوائية: مثال آخر على الهوايات التي يمكن إبرازها عبر تبيان حرص الهاوي على اقتناء أدوات تتيح له الاستمتاع بالتجربة قدر الإمكان؛ حيث تجد الأشخاص الهاوين لركوب الدراجات الهوائية يحرصون على اقتناء دراجة هوائية مناسبة -كلًّا حسب إمكانياته المادية- مع الاعتناء بها من حيث الإصلاحات والتحسينات الدورية، إلى جانب التركيز كذلك على جوانب أخرى مثل الملابس المخصصة لهذه الهواية، وجوانب أخرى تبرز شغفهم بهواية ركوب الدراجات.
  • صيد السمك: هواية أخرى مختلفة نوعًا ما؛ لكنها تبرز عاملًا إضافيًّا تقدمه الهوايات، وهو اكتساب مهارات إضافية وتحسين الذات، حيث معروف عن هواية صيد السمك تعزيزها لمَلَكَةِ الصبر لدى الإنسان؛ لذا فإن إحدى أبرز ميزات الهوايات هي تعزيز مُمارِس الهواية لنفسه وذاته بشكل إيجابي على مستويات عدة اعتمادًا على الهواية التي يمارسها، فإن كان صيد السمك يعزز جانبًا نفسيًّا لدى الإنسان، فإن هواية مثل الركض أو ركوب الدراجات الهوائية يعزز الجانب الجسدي.


ختامًا، يمكن من خلال ما سبق، التعرف بشكل واضح على الهواية أو الهوايات التي تستهوي كلّ شخص؛ حيث إن الهواية يمكن أن تمارس في وقت خاص ومكان خاص، حسب نوعية الهواية ومزاج محب الهواية، وكلما تبنى هذا الأخير هواية إيجابية، لاحظ تحسنًا على المستوى الداخلي والخارجي.

كيف أعرف هوايتي
Facebook Twitter Google
145مرات القراءة