اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف أوقف تساقط الشعر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 03 / 2019
الكاتب عمر طارق

كيف أوقف تساقط الشعر

سقوط الشعر

يُعتبر سقوط الشعر أحد الأمور الطبيعية التي تحدث لجميع البشر، لكن عندما يتحول الوضع إلى ملاحظة تساقط الكثير منه أثناء غسله أو على الفراش صباحًا بعد الاستيقاظ، فينبغي حينها أن تبدأ في مواجهته حتى لا يتطور عن ذلك ويصبح أسوأ.

والتصدي لتساقط الشعر عمومًا ليس بالأمر الصعب، حيث أن مسبباته يمكن معرفتها بسهولة ثم التخلص منها، إما من خلال تغيير عاداتك اليومية، أو تعزيز نظامك الغذائي بالعناصر الهامة لنمو الشعر، أو بالاتجاه إلى العلاج إن كان الوضع متطور. ونوضح إليكم في المقال التالي أسباب تساقط الشعر، وأهم الطرق التي تستطيعوا بها إيقافه.

أسباب تساقط الشعر

  • التوتر النفسي
  • الإجهاد البدني
  • الحمل
  • زيادة فيتامين أ عند الحد المسموح
  • نقص البروتينات
  • الصلع الوراثي
  • خلل الهرمونات
  • فقر الدم
  • قصور الغدة الدرقية
  • نقص فيتامين ب
  • خلل في المناعة
  • فقدان الوزن المفاجئ
  • العلاج الكيميائي
  • متلازمة تكيس المبايض
  • مضادات الاكتئاب
  • نتف الشعر
  • الشيخوخة

طرق مواجهة سقوط الشعر

المزيد من البروتين

الوسيلة الأولى لمواجهة سقوط الشعر هي الحصول على المزيد من البروتين، حيث يُعد المصدر الأول لبناء الشعر. ويمكنك فعل ذلك من خلال إضافة اللحوم والأسماك إلى نظامك الغذائي، وحينها سوف تندهش بعد فترة قصيرة بتوقف التساقط وعودة النمو طبيعي مرة أخرى.

عامل شعرك بلطف

نعم، ما سمعته صحيح، فأحد أشهر أسباب سقوط الشعر هو شده ونتفه وتجفيفه بشكل خاطئ طوال الوقت. فعندما تفعل ذلك تقوم بوضع بصيلاته تحت ضغط كبير مما يؤدي إلى فقدانه، ويكون الحل الأفضل هنا هو أن تتوقف ببساطة عن التعامل مع شعرك بتلك الطرق الخاطئة، وتتعامل مع بشكل لطيف لا أكثر!

استمع لجسدك

إن وجدت جسدك بدأ في التغير بشكل ملحوظ بالفترة التي تساقط شعرك بها، فمن المحتمل أن يكون هناك سبب مشترك، حيث أن أحد العلامات الشائعة التي تسبب سقوط الشعر هي زيادة نشاط الغدة الدرقية، والتي يصاحبها ايضًا زيادة الوزن بشكل مفرط. ولعلاج الأمر يُفضل التوجه للطبيب بهدف إجراء التحاليل المطلوبة، وأخذ العلاج المناسب.

المزيد من الفيتامينات

يحتاج شعرك إلى اثنين من الفيتامينات المهمة التي تساهم في نموه، وهما فيتامين ب وفيتامين د، لذا في حال لاحظت تساقطه، قد يتوجب عليك أولًا أن تُجري فحص الدم لمعرفة مستوى تلك الفيتامينات به، وإن وجدت نقص بها يمكنك أن تحصل عليها سواء من خلال كبسولات، أو بشكل طبيعي من بعض الأغذية، وحينها سوف تلاحظ نمو شعرك مرة أخرى.

المزيد من الحديد

تُعد الأنيميا واحدة من مسببات الإرهاق والصداع وفقدان الشعر، والنوع الأشهر منها يكون بسبب نقص الحديد في الجسم، وهو ما يجب أن تواجهه من خلال الحصول على القدر الكافي من الحديد الذي يتواجد في اللحوم والعديد من الأطعمة الأخرى.

العناية بفروة الرأس

الأمر بسيطة حقًا، فكلما كانت فروة رأسك أكثر صحة، كلما كان شعرك كذلك أيضًا، وتستطيع تحقيق تلك المعادلة من خلال البحث عن المنتجات التي تساعد على تلطيف فروة الرأس، ومواجهة القشور بها بهدف تعزيز نمو الشعر مرة أخرى.

استتخدام البلسم

في حل كان شعرك خفيف وجاف طوال الوقت، فمن الطبيعي أن يُصيبه الضعف ويبدأ في السقوط بعد فترة. ويعد البلسم هو السلاح الأول لمواجهة ذلك الأمر، فيضيف إلى شعرك الكثير من الفيتامينات والمغذيات التي يحتاجها كي يستعيد عافيته مرة أخرى.

الابتعاد عن التوتر النفسي

يُعتبر التوتر النفسي أحد الأسباب الشائعة أيضًا لسقوط الشعر، حيث ينتج عنه تغير الهرمونات المسؤولة عن نموه، والوسيلة الأفضل لمواجهته في هذه الحالة هو الحصول على الأدوية المناسبة، ومحاولة الاسترخاء والابتعاد عن الضغوط بشكلٍ عام.

الحصول على بعض الراحة

كما ذكرنا سابقًا، أن الإجهاد البدني أحد الأشياء التي تُسبب سقوط الشعر، وبالأخص في حال التعرض لحادثة أو عملية جراحية. وفي هذه الحالة يكون من الأفضل أن يحصل الشخص على بعض الراحة، وبذلك يعود شعره للنمو مرة أخرى في غضون شهر إلى شهرين.

استبعاد العادات السيئة

هناك بعض العادات السيئة التي تتسبب في فقدان الشعر، فالتدخين على سبيل المثال، يُساهم في تقليل نشاط الدورة الدموية بالجسم، وهو ما يعوق نمو الشعر بشكل طبيعي طالما لم يصل الدم بصورة كافية إلى فروة الرأس، أيضًا قد يكون شرب منتجات الكافيين بصورة كبيرة أحد مسببات التساقط.

لذا يُنصح دائمًا بالابتعاد عن تلك العادات السيئة لإيقاف تساقط الشعر وإعادة النشاط إليه.

استشارة الطبيب

في بعض الحالات، يكون تساقط الشعر بسبب مرضي لا يمكن مواجهته سوى بالعقاقير الطبية، على سبيل المثال داء الثعلبة يحتاج إلى التدخل الطبي بالأدوية فور ملاحظته، وتظهر علاماته في صورة سقوط الشعر على شكل بقع مستديرة وبيضاوية، فإن لاحظت ذلك، لا تتردد وقم بالتوجه إلى الطبيب فورًا حتى تحصل على العلاج المناسب.

استخدام المينوكسيديل

يُعد المينوكسيديل واحدًا من الأدوية التي تساهم بصورة فعالة في مواجهة سقوط الشعر وإعادة نموه طبيعي مرة أخرى، ويكون في صورة كريم أو بخاخ، كما يُعتبر الخيار الأمثل للعديد من الأشخاص، لكنه يحتاج إلى أشهر كي تظهر نتائجه.

زراعة للشعر

الصلع الوراثي مشكلة تواجه الكثير من الأشخاص، ولا يوجد مفر منه سوى بوضع الكريمات المحفزة لفروة الرأس طوال الوقت بهدف منع التساقط، أو بإجراء عمليات زراعة الشعر وهي الحل الأفضل بالطبع في هذه الحالة.


المراجع

224 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018