اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف ابدأ بالعمل الحر

التاريخ آخر تحديث  2019-02-20 11:11:20
الكاتب

كيف ابدأ بالعمل الحر

أشياء يجب معرفتها قبل البدء بالعمل الحر

لا تتوقع أن تحصل على الأموال من السماء بمُجرد أن تقفز إلى عالم العمل الحر؛ فالعمل الحر لديه متطلبات يجب عليك تلبيتها أولًا قبل أن تبدأ، مثل إدارة الوقت وتكوين العلاقات مع العملاء، بالإضافة إلى التخطيط للأموال.
وكل تلك المهارات تحتاج إلى وقتٍ كي تتعلمها وتتفوَّق بها، فحتى لو كنت قويًّا فيما تعمل فستحتاج إليها لا محالة.

  • العمل الحر ليس سهلًا

قليل من الأشخاص فقط من يعرفون كمَّ العمل الذي يؤديه العاملون عن بعدٍ كل يوم، ودعني أخبرك أنه كمٌّ كبير.
لذا، إن كنت تبحث عن مهامَّ سريعة، فقد تبدأ الآن في ملء استمارة التعيين الخاصة بك بهدف الالتحاق بوظيفةٍ سهلة ومملة، هذا لأنَّ العمل الحر قد يكون صعبًا ومليئًا بالمهام الكثيرة المطلوب إنجازها في الوقت ذاته، وبالرغم من أنك ستكون مديرك الخاص إلا أنك قد لا تستطيع أخذ الإجازات أو السفر أو حتى تناول الطعام مع أسرتك.

  • تعوَّد على الضغط

إن كنت تنوي القفز من وظيفةٍ معتادة إلى عالم العمل الحر، فعليك أن تتوقع الكثير من الضغط في البداية، إذ إن إثبات كفاءتك لن يتمَّ بين يومٍ وليلة.
لذا، جهِّز أسلحتك لمُواجهة الضغط من الآن، فهناك أيام قد يتطلَّب إنجاز مهامِّك العمل لما يزيد على 15 ساعةً لإنهائها.

  • لن تحصل على عملٍ ثابت

بالرغم من أن العمل الحر يحتوي على مشروعاتٍ قد تعود عليك بالكثير من الأموال، إلا أنه عليك التعوُّد على أنها سوف تنتهي يومًا ما بعد تنفيذها، فهذه هي طبيعة المشروعات وطبيعة العمل الحر.
حينها، سيكون عليك أن تعود إلى الساحة وتبدأ في البحث عن مشروعاتٍ أخرى كي تبدأ في تنفيذها، وفي كل مرةٍ سوف تواجه تلك المنافسة الشرسة مع المستقلين الآخرين، والكثير من رسائل الرفض.
إذن فمهوم الأمان الوظيفي غير موجودٍ في العمل الحر، بالتأكيد تُعدُّ من أحد مميزاته أنه لا يشبه إنهاء خدمتك بوظيفةٍ ثابتة؛ إذ إنك سوف تكون دائمًا قادرًا على تقديم عروضٍ على المشروعات وتقديم الخدمات، لكن توقَّع أن تقضي فتراتٍ من دون عملٍ بين المشروعات التي تنهيها.

  • العمل الحر ليس للجميع

بمجرد أن تقرأ عن العمل الحر دون تجربة، قد تشتعل رغبتك اللانهائية للعمل به مدى الحياة. وبالرغم من أنه يحتوي على الكثير من المميزات التي تناطح أعلى الوظائف، إلا أنه ببساطةٍ قد لا يكون مناسبًا للبعض، فهو يتطلَّب الكثير من المثابرة والصبر والتعوُّد على تحمُّل الضغوط وتوديع دائرة الراحة المعتادة.
لذا، قبل أن تدخل إلى ذلك العالم، عليك أن تُقرِّر جيدًا ما إذا كان مناسبًا لك أم لا!

  • يجب عليك أن تكون مديرك الخاص

حرفيًّا، سيكون عليك أن تكون مديرك في كل شيءٍ بالعمل الحر، فلن تجد من يُرفق إليك طريقة عمل المشروعات بشكلٍ كامل، ولن تجد من يُوجِّهك أو يلقِّمك المعلومات بالملعقة، فقط أنت المتحكم الكامل بالعمل، أنت من تُقرِّر الطريقة التي ستُحقِّق بها الهدف المرجو بالمشروع، وأنت من تُقرِّر كيف تدير وقتك كي تُسلِّمه في الميعاد الخاص به، وهذا سوف يتطلب مهاراتٍ عديدة مثل البحث والتعلُّم الذاتي.

  • سوف تأخذ الوقت كي تطوِّر من نفسك

حسنًا، لقد عملت بالترجمة عامًا كاملًا كي أستطيع بعد ذلك دخول عالم الكتابة وتكوين الأسلوب الخاص بي، وبعد ذلك عملت بالكتابة عامًا آخر حتى أتمكن من تعزيز مهاراتي بها.
بالإضافة إلى ذلك، أعرف الكثير من الأشخاص الذين قضوا شهورًا كاملة كي يتعلموا تصميم الجرافيك أو تصميم الويب ليبدؤوا عملهم.

  • تنظيم الوقت قد يكون مخادعًا

إن كنت تعمل في وظيفةٍ يومية بِروتينٍ ثابت، فتنظيم وقتك حينها سوف يكون سهلًا ما دام النظام استمر في الاحتفاظ بقواعده، لكن عندما نتحدث عن العمل الحر، فجداول تنظيم الوقت ينبغي أن تتغير باستمرارٍ حتى تتشكل بناءً على المشروعات التي تعمل عليها.

  • عليك أن تُسوِّق لنفسك

ها هي النقطة الأصعب التي يشتكي منها الجميع بعد بدئهم في العمل عن بعد، إذ يواجهون مشكلاتٍ فعلية في الحصول على مشروعٍ واحد على الرغم من تقدُّمهم إلى مئات الأعمال واستمرارهم في البحث لشهور.
والسر هنا هو أن تُسوِّق لنفسك جيدًا، وتُقدِّم عروضًا مميزة وتعمل على تكوين علاقاتٍ قوية مع العملاء كي تحصل على العمل بشكلٍ مستمر.

  • سوف تحتاج إلى بناء سمعةٍ خاصة

في حال رغبت في الاستمرار بعالم العمل الحر، فذلك يعني أنك في حاجةٍ ضرورية إلى تكوين سمعةٍ خاصة من خلال تقديم الأعمال ذات الكفاءة عالية والجودة كبيرة، حتى تحافظ على تقييمك الممتاز مرتفعًا وتجذب به المزيد من العملاء.

المراجع

مرات القراءة 1041 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018