اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف اختار شريك حياتي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 09 / 2018
الكاتب محمد قيس

كيف اختار شريك حياتي

كيف أختار شريك حياتي

اختيار شريك الحياة ليس بالأمر الصعب الذي يعتقد فيه الكثير من الرجال والنساء؛ بل يحتاج الأمر فقط إلى صبر، وإلى عدم الحكم على الشاب والفتاة بالظاهر، سواء لو كان الظاهر جيدًا أو سيئًا، وأهم نصيحة سيعتمد عليها هذا المقال هو أهمية فترة الخطوبة؛ لأنها هي الطريقة الأساسية التي من خلالها تُكتشَفُ بواطن الشخص، سواء الرجل أو المرأة، أيضًا في فترة الخطوبة حاول أن تكون على طبيعتك، حتى تتأكد من أنك مقبول كما أنت بالنسبة لشريك حياتك، ولا تسمع منه فيما بعد كلمة "لقد تغيرت"، كن على سجيتك واصبر وصفِّ نيتك لله، وحينها ستجد شريك الحياة الذي سيرزقك الله إياه بسبب قلبك الصافي.

أهمية اختيار شريك الحياة

الزواج هو أعظم مشروع بشري على الإطلاق؛ حيث إن تكوين أسرة سوية نفسيًّا، وهادئة، ينشأ في الأساس بناءً على عمودين مهمين، وهما الزوج والزوجة؛ حيث كلما كان الزوج والزوجة متحابين ومتسامحين، كانت ذريتهما وافرة وطيبة ومتفوقة، ومن ناحية أخرى لا ننكر أن هناك معدلات طلاق عالية ومنتشرة الآن في الدول العربية؛ حيث أفادت تقارير من الحكومات العربية أن نسب الطلاق عالية وفي ازدياد، مثلًا في مصر وصلت نسب الطلاق إلى 40%، والأردن إلى 37.5%؛ ولذلك يجب أن نتخذ من أهمية اختيار شريك الحياة، أولوية قصوى، حتى يتفادى الرجل والمرأة البلوغ لمرحلة الطلاق، ومن ناحية أخرى حتى نصل بالمجتمع العربي إلى أن يكون أفضل المجتمعات العالمية، من حيث البناء الأسري.

أولويات اختيار شريك الحياة

قبل أن تختار شريك حياتك، فعليك أن تفكر بالأولويات المهمة، هي فقط مجرد أولويات وليست قانونًا أو فرضًا يجب اتباعه، يمكن أن تتنازل عن إحداها في سبيل وجود ميزات أخرى في شريك حياتك، ولكن في المقابل هناك أولويات لا يمكن التنازل عنها، حتى لا تُفاجَأ بأنك تعيش حياة غير مريحة بالمرة، وبالنسبة للفتيات فالأمر يكون أصعب لأن رفاهية الاختيار لا تتوافر لديهنّ أحيانًا، ولكن هذا لا يعني أن فترة الخطوبة لا تكشف الكثير، ولذلك تابعنا في النقاط الآتية حتى تتعرف على أهم الأولويات التي لا يجب أن تتغافل عنها في شريك حياتك:

احترام شريك الحياة

الاحترام في الزواج أهم من الحب، وهذا مَثل عالمي، حيث إن الحب عبارة عن مشاعر متذبذبة تتغير مع الحالة المزاجية للأفراد، أما الاحترام فهو مبدأ إنساني؛ ولذلك لا يمكن التغافل عنه، وهذا يظهر جيدًا في فترة الخطوبة، فلو كنتِ فتاة، فيجب عليكِ ألا تنظري للغزل والكلام الجميل الذي يقدمه الخطيب على أنه نهاية المطاف؛ بل يجب أن تتأكدي جيدًا أن هذا الرجل يحترمك بصورة شخصية، ولن يقلل منكِ أمام الناس، ولن يعاملكِ بطريقة مهينة تشعركِ أنكِ لا تثقين في ذاتكِ وقراراتكِ، في المقابل بالنسبة للرجال، يجب أن يتأكد كل واحد منهم من هذه النقطة؛ لأن عدم احترام المرأة للرجل الشرقي أو العربي هو أمر معقد وغير مفهوم بالنسبة للكثير من السيدات، فلو كانت مقاييسك لاحترام زوجتك لك فائقة، أي إنها يجب أن تطيع دون نقاش، فيجب أن تتأكد أن زوجتك القادمة تفهم ذلك؛ لأن موضوع الاحترام نسبي، ولذلك على الرجال والنساء أن يعرضوا الخطوط الحمراء الخاصة بكرامة كل فرد على الآخر في فترة خطوبتهم.

البُخل عند الرجال

من أهم الصفات التي يجب أن تفكر فيها الفتاة عند تقدم رجل لخطبتها هي بُخل الرجل، وهذا لسبب وجيه؛ لأن الشخص البخيل هو بخيل في كل شيء، فلو كانت المرأة على استعداد أن تحتمل البُخل المادي، فلن تتحمل البُخل المعنوي وإهمال مشاعر المرأة، وعدم التعبير عن المشاعر لشريك الحياة، وهذا يظهر جليًّا في فترة الخطوبة، ولا مانع في محاولة اختبار الخطيب عن طريق طلب بعض الطلبات منه بطريقة غير مباشرة، فلو شعرتِ بأنه لا يريد توفير طلباتكِ البسيطة وغير المبالغ فيها سيكون هذا إنذارًا لكِ؛ لأنه فيما بعد سيأخذ منكِ دون أن يعطيكِ شيئًا، وهذا لا محالة سينهي العلاقة عاجلًا أم آجلًا، في المقابل الرجل السخي في العطاء هو الأجدر بالاختيار، لأنه سيشبع العديد من احتياجاتكِ دون أن تطلبي حتى.

القدرة المادية

ربما تحلم الكثير من الفتيات بالزواج الرومانسي، وهذا يجعلها تنسى أهمية المال في الحياة الزوجية، وبالطبع المال ليس مقياسًا للرجولة ولا جودة الشخصية؛ ولكنه مهم للحياة الزوجية نفسها، وهذا لعدة أسباب أهمها وجود أطفال في الأسرة، فلو كنتِ ستتحملين فقر المعيشة، فما ذنب الأطفال أن يتحملوا هذا معكِ، هذا غير أن فقر المعيشة يجعل هناك ضغطًا مستمرًّا على الزوجين، وهذا الضغط النفسي والعصبي يُترجم في صور عديدة، أهمها الحروب الكلامية بين الزوجين التي تجعل كلًّا منهما يجرح الآخر، ومع الوقت ينفصل الزوجان نفسيًّا ويرتبطان اسميًّا فقط؛ ولذلك وجود القدر الكافي والطبيعي من المال لدى الرجل هو شيء مهم جدًّا للزوجة.

العقل الناضج

بالنسبة للفتيات يجب أن يخترن الرجل الذي يكون عقله ناضجًا كفاية لاحتوائهن، وليس مجرد رجل هوائي يرى في الزواج وسيلة للسيطرة على المرأة، فالرجل الناضج به معظم الصفات التي تحتاج إليها أي امرأة عربية؛ حيث سيحترم زوجته وسيحب أولاده وسيعمل من أجل أسرته وسيحتوي الجميع ويكافح من أجل الجميع؛ وذلك لأن عقلية الرجل الناضج مقدرة تمامًا لفكرة الزواج، هذا النضوج لا علاقة له بالعمر، فهناك شباب كُثر في العشرينات من العمر ولكنهم ناضجون ومتحملون للمسؤولية، وهناك شباب آخرون في الثلاثين ولا يعرفون شيئًا عن المسؤولية الجادة؛ بل يعتمد النضوج على شخصية الرجل؛ ولذلك نؤكد مرة أخرى على أهمية الخطوبة.

رجال يجب ألا ترتبط بهم النساء

في أثناء اختيار شريك الحياة بالنسبة للفتيات، هناك أنواع من الرجال يُعد الارتباط بهم مشروعَ زواج فاشل، بسبب طبيعة أسلوب حياتهم غير المتوافق مع الحياة الأسرية عامة، ومنهم:

  • الرجل العصبي لدرجة العنف.
  • الرجل الذي يتزوج لأغراض أخرى غير تكوين الأسرة.
  • الرجل الصامت الذي لا يتكلم.
  • الرجل الجبان.
  • الرجل الذي لا يعمل.
  • الرجل الذي يأخذ قراراته بناءً على رأي الآخرين.
391 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018