اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف تتعامل مع الناس

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 20 / 02 / 2019
الكاتب Mustafa Ashour

كيف تتعامل مع الناس

الحياة الاجتماعية

التواصل الاجتماعي هو الواقع الذي ينخرط فيه الناس يوميًّا، ويعد التواصل الاجتماعي علمًا اجتماعيًّا منفصلًا وقائمًا بذاته، وله أساليب ومقومات معينة، كما أن معظم العلوم الاجتماعية تتكامل مع علم التواصل الاجتماعي للوصول إلى أهدافها مثل علم الاجتماع والتسويق، وتُعد عملية التواصل بين البشر عملية فطرية تنم عن سلوك فطري لدى الإنسان؛ حيث إن الإنسان يميل للتعاون والتشارك مع الآخرين والتواصل معه بالأشكال كافة، وقد يكون هذا التواصل مباشرًا مثل التلاقي، أو غير مباشر مثل التواصل من خلال الإنترنت أو الهاتف.

يختلف كل إنسان عن الآخر في كل شيء؛ حيث إنه من النادر أن تجد شخصين يفكران بالطريقة نفسها أو يتصرفان بالطريقة نفسها أو لديهما نفس المشاكل والعيوب أنفسها أو المميزات نفسها، وفي الوقت نفسه يتواصل جميع البشر مع بعضهم بعضًا سواء في نطاق ضيق أو واسع حتى لو اختلفت شخصياتهم بشكل كامل، وهذا هو التواصل الاجتماعي، وكذلك مفهوم آية الله تعالي: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا).

كيف تتعامل مع الناس

يجب أن تلاحظ أن الناس يختلفون في كل شيء كما أسلفنا الذكر؛ إلا إنهم أيضًا يتفقون في بعض النقاط أو على الأقل معظمها، ومنها أنك إذا عاملت أحدهم بشكل جيّد ومتحضّر فستحصل منه على معاملة مماثلة ولعل هذا أهم ثابت هنا، وهو أن الناس ستعاملك -غالبًا- مثلما تعاملهم؛ إلا إن بعضهم قد يرى في معاملتك الطيبة تلك ضعفًا أو نفاقًا، وفي هذه الحالة يجب عليك أن توضّح لك أنك لست كذلك.

لكن هنا أمور وعوامل أخرى تعلمك كيف تتعامل مع الناس، وهي كالآتي:

  • الانطباع الأول: الانطباع الأول (بالإنجليزية: First Impression) هو الذي يُحدد العلاقة وكيف ستستمر بينك وبين شخص لا تعرفه، والمقصود بالانطباع الأول هو ما يُدركه المرء عنك في المقابلة الأولى، يمكن أن ينُم الانطباع الأول عنك لأحد الأشخاص أنك كثير الكلام أو قليله، أو ثري أو متوسط الحال.. إلخ، يُمكنك أن تتحكم في الانطباع الأول الخاص بك لكي تجذب الناس إليك بأن تحاول أن تظهر مميزاتك كافة للآخرين بشكل متقن، كذلك سيساعدك الانطباع الأول الذي تأخذه عن الآخرين على معرفة شخصياتهم وتحديد أفضل طريقة للتعامل معهم.
هناك مقولة معروفة وهي: "الانطباع الأول يدوم" وبناءً عليها يجب عليك أن تجتهد في تقديم أفضل انطباع للآخرين؛ لأن هذا سيُساعد الآخرين على تحديد الطريقة التي يجب عليهم أن يتواصلوا معك بها، كذلك سيصعب تغييره لاحقًا.
  • ثقتك في نفسك وقيمتها: عليك أن تكون واثقًا بنفسك لأبعد حد، يميل الناس إلى الوثوق بالأشخاص الواثقين بأنفسهم وقدراتهم ويحترمونهم بشكل تلقائي، كذلك عليك أن تعرف قيمة نفسك وتتعامل مع الناس بموجبها، فالناس يقدرونك إن كنت تقدر نفسك، ويحددون قيمتك بناءً على تحديدك أنت لها نوعًا ما؛ لذلك يجب عليك أن تتعامل مع الناس وأنت واثق بشكل كبير في قدراتك وقيمتك.
  • تجنب الأفعال السيئة: عندما تتعامل مع ناس جديدين عليك تجنب ارتكاب الأخطاء أو الأفعال السيئة، ويُمكننا أن نعمم القاعدة على أي أناس تتعامل معهم، فإن كنت تمارس النميمة أو تغتاب الآخرين فعليك أن تعلم بينك وبين نفسك أن هذه مشكلة ويجب عليك أن تحلّها بأسرع وقت، لكن ريثما تحلّها حاول أن تتجنب ممارستها مع الآخرين وخاصة الناس الجدد في حياتك، تحكم الناس عليك وتحدد قيمتك من أفعالك أيضًا، وليس فقط من قيمتك وثقتك بنفسك كما أسلفنا الذكر؛ لذلك حاول تجنّب تلك الأفعال السيئة كلها، وستكون هذه فرصة رائعة لعلاج نفسك من عيوبها.
رُبما نضرب مثالًا هنا عن شخص يتحدث بشكل سيئ عن مديره السابق ويغتابه، أو يتحدث بشكل سيئ عن أصدقائه أو أفراد عائلته، هنا ستتكون صورة عنك لدى الآخرين أنك لا تؤتمن على الأسرار وأنك كثير الكلام والنميمة، وهو ما ليس في صالحك على كل حال، ويُمكننا هنا أن نستشهد بالحكمة: "لا تحكم على الآخرين حتى لا يحكمون عليك".
  • لا تنتقد الآخرين أو تقلل منهم: إذا أردت أن يُحبك الآخرون ويحبون التعامل معك؛ فعليك أن تتجنب انتقادهم بشكل كامل، الناس لا يُحبون من ينتقدهم على كل حال، خاصة إن كان الشخص الذي تنتقده يعمل في مجال عملك نفسه أو لديه أنشطة مشابهة لنشاطاتك، لا أحد يُحب أن يقلل أحدٌ من قيمته ولا حتى أنت، وهنا يُمكننا أن نضع قاعدة عامة وهي أن لا تعامل أي شخص بمعاملة لن ترضاها أنت، وكذلك أن لا تتحدث مع أي شخص بطريقة لن ترضى أن يحدثك بها.
يُمكنك أن تنتقد الآخرين في حالة وحيدة فقط وهي طلبهم لرأيك، إن طلب أحدهم رأيك في طريقة عمله، أو طريقة تحدثه من الآخرين، أو طريقة حياته بشكل عام؛ هنا يُمكنك أن توجّه الانتقادات له لأنها ستكون بطلبه هو، كذلك عليك أن تكون خيّرًا وأن تحاول أن تحل للآخرين مشاكلهم بدلًا من انتقادها والتقليل منهم، هكذا تكون إنسانًا أفضل وهكذا سيحبك الآخرون.

فنّ التعامل مع الناس

التعامل مع الناس فنّ عليك أن تتقنه وتتمكن منه؛ لأن العالم يتكون من الناس، والناس هم من سيساعدونك في مشاكلهم وهم من سيتواصلون معك باستمرار ويجعلون لحياتك معنى وطعمًا؛ لكي تتقن فن التعامل مع الناس عليك أن تتبع ما سبق ذكره أولًا، وأن تستنج الأمور الإيجابية والمناسبة بنفسك ثانيًا، ويتم هذا من خلال التعامل مع الناس والانخراط معهم بشكل متقن، وتذكر أن أفضل خبرة يكتسبها الإنسان هي تلك التي يكتسبها من تجاربه وليس التي يتعلمها من الآخرين.

262 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018