اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف تكون اجتماعي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 20 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

كيف تكون اجتماعي

كيف تكون اجتماعيًّا

يريد الكثير من الناس الوصول إلى مرحلة يشعرون فيها أنهم اجتماعيون بشكل طبيعي، ومحبوبون من الناس، ويحدث هذا عن طريق عملية تواصل سليمة مع الآخرين، وليس بها أي نوع من أنواع سوء الفهم؛ بل على العكس، الشخص الاجتماعي هو عادةً شخص محبوب، ولا يهاب العلاقات الجديدة، ويعرف بسهولة كيفية تكوين صداقات جديدة بصورة مستمرة، دون أدنى مشكلة، وهذا هو لب موضوع هذا المقال، وهو كيفية تكوين علاقات اجتماعية بطريقة سلسة، ولتتحول من الشخصية الخجولة إلى الشخصية الاجتماعية بصورة متزنة ومقبولة.

الاهتمام بالمظهر

ربما تكون هذه النقطة غريبة على بعضنا؛ ولكنها اجتماعيًّا مطلوبة جدًّا، فالحقيقة أن الاهتمام بالمظهر والنظافة الشخصية والشكل العام للشخص، هو عامل مهمٌّ جدًّا في مدى تقبل الناس له اجتماعيًّا، وهذا الأمر ليس معناه أن الناس الذين يحبون الشخص الاجتماعي يحبونه لأجل مظهره؛ ولكن الفكرة كلها تكمن في فكرة عدم النفور، يجب أن يكون الشخص غير مُنفر، على الأقل مقبول من حيث الرائحة والشكل العام للملابس النظيفة، والهندمة، ويمكن لأي شخص أن يفعل هذه الأشياء عن طريق الاستحمام بشكل يومي، وعن طريق تحضير الملابس قبل الخروج؛ لتجنب الخروج من المنزل بطريقة سريعة وغير منظمة.

المرح في أسلوب الكلام

الشخصية الاجتماعية هي عادةً ما تكون شخصية مرحة، فلا يوجد أحد يحب الوجود بالقرب من شخص سلبي، أو شخص لا يتكلم سوى عن الأشياء التي تجلب الحزن، يسعى الجميع إلى الأوقات المرحة؛ ولذلك للحصول على شخصية اجتماعية، يفضل أن يكون الشخص مرحًا بطبيعته، وليس مرحًا مصطنعًا، وبالنسبة للمرح الطبيعي، فهو ليس معضلة كما يعتقد بعضهم، فقط يجب أن تكون غير مبالٍ بالمواضيع الكبيرة الجادة، أو تأخذ الأمور الجادة بطريقة بسيطة وسلسة، فهذا يجعلك تظهر بمظهر مرح وبسيط وغير جاد، كما يفضل عدم اللجوء إلى السخرية لأجل إضفاء جو من المرح؛ لأن السخرية من أحدهم ربما ستجعل بعضهم يضحكون؛ لكنها بالتأكيد ستجعل الشخص الذي تمَّت السخرية منه في حالة سيئة.

الابتسام في أثناء الكلام

للشخصية الاجتماعية وجه مبتسم على الدوام، وتخلق هذه الابتسامات البسيطة جوًّا من الود، خصوصًا بين الأشخاص الذين يُقابلوا لأول مرة، الابتسامة لغة جسدية مهمة جدًّا، فهي تجعل من يراك يبادلك الابتسامة نفسها رغمًا عنه؛ ولكن لا يفضل أيضًا الإكثار من الابتسام؛ بل فقط حينما تُقال أي دعابة، أو عندما يكون الموضوع الذي يُناقَشُ فيه موضوعًا فكاهيًّا.

استخدام الأسماء والألقاب في أثناء الحديث

من ضمن الخطوات المخطئة التي يقع بها بعض الأشخاص الذين يريدون أن يصبحوا اجتماعيين، هي أنهم يزيلون التكليف من البدايات، وهذا مخطئ، لا يفضل إزالة التكليف إلا بإذن صاحب التكليف، وبمعنى أبسط، يجب أن يُحترمَ الجميع، كما يفضل حفظ الألقاب الاجتماعية، مع عدم اختراق مساحتهم الشخصية، وهذا سيشعر الناس بأن هذا الشخص عاقل، وعلى الرغم من أنه مرح وخفيف الظل؛ إلا إنه يعرف حدوده جيدًا؛ مما يجعل الناس تتقرب من هذا الشخص بسبب عقلانية التعامل السطحي معهم.

القدرة على حكي القصص

يجب على الشخص الاجتماعي أن يكون لديه الكثير من القصص التي يرويها للناس، وهذا لسبب بسيط؛ لأن الناس يحبون التسلية، وحينما يجدون شخصًا لديه القدرة على الحكي، بطريقة مفصلة ومرحة وشيقة، حينها يكون هذا الشخص بالنسبة لهم بمثابة الكنز؛ لأنه لولاه ستنتهي الجلسة؛ إذ إن الجميع حوله مجتمعون على قصصه، وحينما يتوقف هو عن الحكي سيتفرق الجميع.

عدم اللجوء إلى الكذب

البساطة والحقيقة هي أقرب الطرق إلى قلوب الناس، ويجب أن تكون الشخصية الاجتماعية حقيقية حتى تنال إشادة الجميع، الشفافية في الحديث، وعدم المبالغات، والبساطة في التعبير، بجانب مظهرك المتناسق، والذي يوحي بأن الشخص المتحدث نظيف ومحترم، سيجعلون من مثل هذا الشخص مقبولًا جدًّا؛ وذلك بسبب الحقيقة والطريقة التي يتكلم بها هذا الشخص، فالشخص الذي يشعر الناس أنه يكذب أو الشخص الذي يحاول أن يتكلم بأسلوب معين حتى يكتسب ثقتهم، كلاهما لا ينال ثقة المجتمع ولن يتمتع بالشخصية الاجتماعية؛ بل على العكس سيجد رد فعل سلبي من معظم الناس؛ ولذلك الكلام بأسلوب تلقائي ومحترم وخالٍ من الشتائم يجعل الجميع يرغب في محادثة مثل هذا الشخص.

الثقة بالنفس

تتمتع الشخصية الاجتماعية غالبًا بالثقة بالنفس بعكس الشخصية الانطوائية؛ ولذلك عند محاولة الوصول إلى الشخصية الاجتماعية، يجب على الشخص أن يثقل ثقته بنفسه، ويجب أن يفهم قيمته في نفسه، وأن يتصرف مع الناس على هذا الأساس، فالشخص غير الواثق بنفسه لن يشعروا به من حوله من الأساس؛ لأن البشر عمومًا يميلون إلى الشعور بالأمان، والشخص الواثق بنفسه ومن طريقة مشيه ومن أسلوب كلامه ومن شكله ينال تقدير الجميع، فلا مجال لينال الفرد محبة المجتمع من حوله وهو لا يمتلك ثقة بنفسه حتى ولو امتلك المظهر الجذاب، وعلى العكس يمكن للفرد الحصول على ثناء المجتمع ومحبته عندما يمتلك ثقة بالنفس رغم عدم امتلاكه للشكل الجذاب.

نصائح سريعة للشخص الاجتماعي

هذه النصائح مهمة جدًّا، لأجل أي شخص يريد أن يصبح شخصًا اجتماعيًّا أكثر والتعامل بحكمة مع الآخرين:

  • الاستماع جيدًا لمن يتكلم أمامك، وعدم مقاطعته بطريقة مستمرة.
  • عدم بث الروح السلبية في الآخرين خلال الحديث.
  • عدم اللجوء لشرح آرائك الشخصية إلى الآخرين، إلا في حالة طلب أحدهم لرأيك الشخصي.
  • عدم الخوف من بدء المحادثات مع الناس، ولكن قبل أن تبدأ محادثة يفضل أن يكون لديك حديث مرتب، حتى لا تُفاجَأ بنفسك ترحب بأحدهم ثم ينتهي الحديث بالسلامات.
  • وضع العلاقات الاجتماعية في مكانة أعلى من بعض النشاطات الأخرى في حياتك، حينها سيشعر الناس أنك تخصص وقتًا حقيقيًّا لهم.
  • اللطف في التعبير وعدم المبالغة، وتجنب الصوت العالي، وتمثيل الأحداث في الأحاديث، فقط اشرح ما تريد قوله بطريقتك وبأسلوب مرح وهادئ، دون اللجوء إلى التمثيل.
275 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018