اذهب إلى: تصفح، ابحث

كيف صلاة الضحى

التاريخ آخر تحديث  2019-02-19 23:19:27
الكاتب

كيف صلاة الضحى

الصلاة

قالَ اللهُ تعالى في كتابهِ الكريم: (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا)[١]، فالصلاةُ هي صلةُ العبدِ بربه، وهي الركنُ الثاني من أركانِ الإسلام، فهيَ عمودُ الدين ولا يقوم الدين إلا بها، كما قالَ الرسولَ صلى الله علبه وسلم في الحديثِ القدسي: (إنَّ اللهَ قال: من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبَّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه، فإذا أحببتُه كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به، وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به، ويدَه الَّتي يبطِشُ بها، ورِجلَه الَّتي يمشي بها، وإن سألني لأُعطينَّه، ولئن استعاذني لأُعيذنَّه، وما تردَّدتُ عن شيءٍ أنا فاعلُه ترَدُّدي عن نفسِ المؤمنِ، يكرهُ الموتَ وأنا أكرهُ مُساءتَه)[٢]، فصلاةُ الضحى من النوافلِ المحببة لله سبحانه وتعالى، وفي هذا المقال بيانٌ لمعنى صلاة الضحى وحكمُها وفضلُها وكيفية أدائها وعددُ ركعاتها.

معنى صلاة الضحى

  • الضحى لغةً: وقتُ ارتفاعِ النهارِ وامتداده [٣].
  • الضحى اصطلاحًا: أما معنى صلاة الضحى اصطلاحاً فالصلاة نوعٌ من أنواع العبادات يتقربُ فيها العبدُ من ربهِ، وصلاةُ الضحى فهي صلاةٌ في وقتٍ معين من أوقاتِ النهار، وهيَ منَ النوافلِ التي واظبَ عليها الرسول صلوات الله وسلامه عليه وحث على أدائِها.[٤]

وقت صلاة الضحى

يمتد وقت الضحى من ارتفاعِ الشمسِ مقدارَ رمحٍ إلى قُبيلِ أذانِ الظهرِ بنحوِ رُبعِ ساعة أو ثُلثُ ساعة، أي أنه يجب الخروج من وقتِ الكراهة الذي يكون بعدَ بزوغ الشمس بنحو رُبعِ أو ثُلثِ ساعة، والأفضل أن تُصلى قبيلَ الظهرِ أي عندما يشتد الضحى.[٥]، أما عن عدد ركعات صلاة الضحى، فهناك عدةُ أقوال فأقلها ركعتان عند كل العلماء، لكنهم اختلفوا في أكثرِها، فقد قالَ الحنابلةً والشافعيةُ والمالكيةُ بأن أكثرَها ثمانية، وعند جزء من الشافعية فقالوا أنها اثنتي عشرةَ ركعة، أما عند الحنفية فإن أكثرها ستَ عشرةَ ركعة. [٦].

فضل صلاة الضحى

لصلاة الضحى فضائل عديدة منها:[٧]

  1. تُعتبرُ صلاةُ الضحى صلاة الأوابين والأواب هو من يرجع ودائمُ الرجوع إلى الله، ويحافظُ الأوابون على هذه الصلاة، كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (صلاةُ الضَّحى صلاةُ الأوَّابينَ)[٨].
  2. صلاةُ الضحى أربعُ ركعاتٍ تكفي من صلاها هم حوائجه وتقضي عنه ما أهمه وأغمه، وتدفع عنه البلاء وتفرغ باله فمن أفرغَ نفسه لعبادة رب العالمين في أول النهار كفاهُ الله وقضى حوائجه آخر النهار، كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم القدسي (قال اللهُ عزَّ وجلَّ: يا ابنَ آدَمَ، لا تَعجِزْ عن أربعِ رَكَعاتٍ مِن أوَّلِ النَّهارِ؛ أكفِكَ آخِرَه)[٩].
  3. أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بصلاةِ الضحى مثلما أوصى بصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهر، وعدم النوم بدون أن نُصلي الوتر، فعن أبي هريرة رضي الله عنه (أوصاني خليلي بثلاثٍ، لا أدعُهنَّ حتى أموتَ: صومُ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ، وصلاةُ الضحى، ونومٌ على وِترٍ)[١٠].
  4. من خرج متطهراً وصلى في المسجدِ صلاةً مكتوبة فأجرهُ كأجرِ الحاج المحرم، ومن خرجَ ليصلي الضحى في المسجد كان له كأجرِ المعتمرِ كما ورد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (من خرج من بيتٍه متطهرًا إلى صلاةٍ مكتوبةٍ فأجرُه كأجرِ الحاجِّ المحرمِ ومن خرج إلى تسبيحِ الضحى لا ينصبُه إلا إياه فأجرُه كأجرِ المعتمرِ وصلاةٌ على إثرِ صلاةٍ لا لغوَ بينهما كتابٌ في عِلِّيِّينَ)[١١].
  5. صلاة الضحى تجزئ الجسد عن ثلاثمائة وستين صدقة، من صدقات التحميدِ والتسبيحِ والتكبير، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ففي ركعتي الضحى ما يجزئُ عن كل هذه الصدقات، كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (يصبحُ على كل سُلامَى ابنِ آدمَ صدَقةٌ ، فإماطةُ الأذى عنِ الطَّريقِ صدقةٌ ، والتَّسليمُ على من لقيتَ صدقةٌ ، والأمرُ بالمعروفِ صدقةٌ ، والنَّهيُ عنِ المنكرِ صدقةٌ ، وَذَكَرَ الصَّلاةَ والصَّومَ والحجَّةَ والتَّسبيحَ والتَّحميدَ والتَّكبيرَ كلُّ ذلِكَ صدقةٌ ، ثمَّ قالَ يُجزئُ أحدَكُم من ذلِكَ رَكْعتا الضُّحى)[١٢].
  6. صلاة الفجر في جماعةٍ ثم الجلوسُ حتى تطلع الشمس ثم صلاة الضحى، ولو كانت ركعتين كانت كأجر حجة وعمرة تامتين (من صلَّى الصُّبحَ في جماعةٍ ثمَّ قعدَ يذكرُ اللَّهَ حتَّى تطلعَ الشَّمسُ ، ثمَّ صلَّى رَكْعتينِ كانت لَهُ كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ ، قالَ : قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : تامَّةٍ تامَّةٍ تامَّةٍ)[١٣].

كيفية صلاة الضحى

تؤدى صلاة الضحى مثلُها كمثلِ باقي الفرائض، فقبل الصلاة لا بد أن يكون المصلي متطهراً، ثم يشرع بالوضوء، ولا بد أيضا من دخول الوقت وستر العورة، ثم يشرع بالصلاة مستحضراً النية ومستقبلا القبلة لأداء الصلاة مخلصاً وخاشعاً لله عز وجل، ثم يكبر تكبيرة الإحرام ويبدأ بدعاءِ الاستفتاح، ويقرأ سورة الفاتحة وما تيسر من الذكر الحكيم، ثم الركوع وتسبيح الله عز وجل خلال الركوع، ثم السجود لله عز وجل سجدتين وتسبيح الله عز وجل ويُفضلُ أن يدعو بما شاء من الأدعية خلال السجود، وبهذا تنتهي الركعة الأولى، ثم تُعادُ الكرة مرةً أخرى في الركعة الثانية بدون دعاءِ الاستفتاح، وفي نهاية الركعة الثانية يقرأٌ التشهد والصلاة الإبراهيمية ثم التسليم، وبهذا يكون أن أدى ركعتين، ويمكن أن تصلى الضحى ركعتين ركعتين أو أربعاً أربعاً. [١٤]

حكم صلاة الضحى

صلاةً الضحى سنة عند جمهور الفقهاء من الحنابلة والشافعية والحنفية، أما عند المالكية فهي مندوبة أي أنها أقل استحبابا من السنة المؤكدة.[١٥]

المراجع

  1. سورة النساء، الآية 103
  2. رواه البخاري في الصحيح (6502)
  3. تعريف ومعنى ضحى
  4. الجرجاني (1983)، التعريفات (الطبعة الأولى)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 134
  5. فضل صلاة الضحى، عارف العدني، ص 11-12
  6. الفقه على المذاهب الأربعة، عبد الرحمن الجزيري، ص 301
  7. فضل صلاة الضحى، عارف العدني، ص 4-10
  8. الراوي أبو هريرة، المحدث الألباني ، المصدر صحيح الجامع (3827)، خلاصة حكم المحدث صحيح
  9. الراوي نعيم الغطفاني، المحدث شعيب الأرناؤوط، المصدر تخريج المسند(22469)،خلاصة حكم المحدث صحيح
  10. الراوي أبو هريرة، المحدث مسلم، المصدر صحيح مسلم (721)، خلاصة حكم المحدث صحيح
  11. الراوي أبو أمامة الباهلي، المحدث الدمياطي، المصدر المتجر الرابح(78)، خلاصة حكم المحدث اسناده حسن
  12. الراوي أبو ذر الغفاري، المحدث ابن عبد البر، المصدر الاستذكار (2/256)، خلاصة حكم المحدث أبلغ شيء في فضل صلاة الضحى
  13. الراوي أنس بن مالك، المحدث المنذري، المصدر الترغيب والترهيب ، الصفحة أو الرقم 1/220 | خلاصة حكم المحدث : [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما
  14. صلاة المؤمن مفهوم وفضائل وآداب وأنواع وكيفية في ضوء الكتاب والسنة، د. سعيد القحطاني، ص 161-182
  15. عبد الرحمن بن محمد عوض الجزيري (2003)، الفقه على المذاهب الأربعة (الطبعة الثانية)، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 301، جزء 1
مرات القراءة 826 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018