اذهب إلى: تصفح، ابحث

مؤلف كتاب الف ليلة وليلة

التاريخ آخر تحديث  2020-12-04 13:11:54
الكاتب

مؤلف كتاب الف ليلة وليلة

مؤلف كتاب الف ليلة وليلة ، قصة تلو الأخرى تبعث الشغف في نفس القارئ للاستزادةِ من الأحداث والتفاصيل، فكما غرست الرغبة في نفس شهريار لسماع القصص؛ كانت الرغبة ذاتها تزرع في نفس القارئ للمضي قدمًا بالقراءة للقصص في الكتاب الذي اتخذ عدة مسميات منها أسمار الليالي للعرب مما يتضمن الفكاهة ويورث الطرف وأيضًا اسم الليالي العربي، كتابُ يروي قصصًا وأحداث وقعت في الأجزاء الجنوبية والغربية من قارةِ آسيا، وترجمت للغة الإنجليزية سنة 1706 لتكون النسخة الأولى[١].

كتاب ألف ليلة وليلة

كتاب قصصي استعرض به مؤلف كتاب الف ليلة وليلة تفاصيلًا استغرقت ألف ليلة من حياةِ الملك شهريار وزوجته شهرزاد، استغرق العمل قرونًا لجمع القصص من الغرب وأواسط آسيا وجنوبها وأيضًا المناطق الشمالية من قارة أفريقيا، ترجع جذور الروايات إلى القرون الوسطى والقديمة؛ وتشير المعلومات إلى أنها مستوحاة من الحضارات المصرية والفارسية والهندسية والعربية وبلاد الرافدين، وتحظى القصص بأهمية عظيمة في عهد الخلافة، ويقال بأنها مستخلصة من الخرافات ولا أساس لها من الصحة، وفي هذا المقال سيتم التعرف على مؤلف كتاب الف ليلة وليلة عن قرب.

مؤلف كتاب ألف ليلة وليلة

تختلف الإجابة على مؤلف كتاب الف ليلة وليلة كثيرًا عن بقية الكتب، ففي العادة عن الطرح حول مؤلف كتابٍ ما؛ يذكر المؤلف فورًا دور تردد، لكن بالنسبة لهذا الكتاب فإن الأمر مختلف كليًا؛ فقد وردت عدة أراء في هذا الشأن باعتبار المؤلف الحقيقي غير معروف بالذات، ومن هذه الأراء:

الرأي الأول

ترجمة جزء عظيم من الكتاب على يد المترجم الأستاذ إدوارد وليم سنة 1839، إلا أنه أشار أن الكتاب لمؤلف واحد فقط غيره.

الرأي الثاني

تكاتفت أقلام العديد من المؤلفين للخروج بكتابِ ألف ليلة وليلة، حيث جاء كل عصرٍ فاتحًا الأفق لمؤلفٍ ما لإدراجِ قصة جديدة في الكتاب يؤكدها التنوع الجغرافي الوارد في القصص، إذ أن الكثير من القصص وقعت في مصر، اليونان، العراق، تركيا، وقد أظهرت الارتجالات في الكلام ووفرة الأخطاء اللغوية على أن الكاتب ليس عربي، وقد تأليف الأجزاء على النحو الآتي[٢]:

  • النسختان الأولى والثانية، قدمها الفارسي هزار أفسان في غضون القرن الثامن الميلادي.
  • النسخة الثالثة، لم يذكر اسم كاتبها إطلاقًا، لكن المعلومات تؤكد كتابتها في غضون القرن التاسع الميلادي.
  • النسخة الرابعة، خطت أقلام الكاتب الجهشيري تفاصيل قصص النسخة الرابعة في القرن العاشر الميلادي.
  • النسخة الخامسة، مجموعة من الحكايات المصرية أدرجت في كتاب ألف ليلة وليلة في القرن الثاني عشر الميلادي.
  • النسخة السادسة، تستعرض تفاصيلًا حدثت في فترة الحملات الصليبية وترتبط بها، كما تضمنت هذه النسخة قصصًا مستوحاة من المغول جاءوا بها إلى مناطق الشرق الأوسط المختلفة.

شخصيات كتاب الف ليلة وليلة

اشتمل كتاب ألف ليلة وليلة على شخصياتٍ كثيرة وفقًا لكل قصة فيها، ويشار إلى أنها مجموعة من الشخصيات الفلكلورية التي تعود أصولها لمنطقة الشرق الأوسط في العصور الوسطى، ومن أبرزها:

  • الشخصيات في القصة الرئيسية، تروى الأحداث على لسان شهرزاد، وهذه الشخصيات تستمع وتروي القصص الداخلية؛ ومن هذه الشخصيات: شهرزاد، شهريار، شاه زمان، والد شهرزاد، دنيازاد.
  • الشخصيات الواردة في القصص الثانوية: ذكرت شهرزاد خلال روايتها للقصص على مسامع شهريار عددًا من الشخصيات؛ أبرزها: علاء الدين، الأمير علي، معروف الإسكافي، علي بابا، بدر البدور، زمرد، يونان، سندباد البحري، سلطان جزر الهند، مرجانة، سندباد الحمال.
  • الشخصيات الحقيقية الواردة في كتاب الف ليلة وليلة، استعرض مؤلف كتاب الف ليلة وليلة عددًا من الشخصيات الحقيقية التي تعود إلى زمن الخلافة العباسية وأيضًا في عصورٍ أخرى، من هذه الشخصيات:
    • الخليفة هارون الرشيد.
    • المستنصر بالله.
    • هشام بن عبدالملك.
    • الظاهر بأمر الله.
    • شاعر من شعراء البلاط العباسي أبي نواس.
    • ملك الساسانيين كسرى.
    • وزير هارون الرشيد جعفر البرمكي.
    • زوجة الملك الساساني كسرى الثاني "شيرين".

أصول مؤلف كتاب الف ليلة وليلة

تضاربت الأراء حول أصول مؤلف كتاب الف ليلة وليلة كثيرًا؛ فمنهم من أشار إلى أنه من أصولٍ هندية، والبعض الآخر أكد على أنه عربي، وقد استشهد البعض بدلالةِ عروبة الشخصيات الواردة هناك، بحيث أنه لو كان المؤلف إنجليزي لما وردت الشخصيات العربية والمسلمة فيه إطلاقًا، مؤكدًا صاحب الرأي أيضًا ومبرهنًا رأيه بأن مسرح القصص هي المدن المصرية والعراقية وبلاد الشام.

المراجع

مرات القراءة 1 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018