اذهب إلى: تصفح، ابحث

ماسك لتقشير البشرة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 02 / 2019
الكاتب Bayan Alnamous

ماسك لتقشير البشرة

ما هو التقشير؟

التقشير هو إزالة الخلايا الميتة عن سطح البشرة. وهو خطوة لا تقل أهمية عن الترطيب والتغذية في روتين العناية بالبشرة، إذ أنّه يُسرّع عملية التخلص من الخلايا الميتة التي يقوم بها الجلد بشكل طبيعي ولكنها تصبح في بعض الأحيان بطيئة مع التقدم في العمر أو إذا كانت البشرة جافة أو دهنية وفيها مسامات مغلقة، وبذلك يسمح للمرطب بالتغلغل عبر الخلايا الجديدة والحصول على أعظم فائدة منه.

مدة التقشير الطبيعي وطريقة حسابها

تتجدد خلايا البشرة بشكل طبيعي كل مدة من الزمن. وتختلف هذه المدة حسب المرحلة العمرية للشخص حيث أنّ:

  • الأطفال: تتجدد بشرتهم كل أسبوعين تقريباً.
  • المراهقون: كل 3 إلى 4 أسابيع تقريباً.
  • مرحلة البلوغ: كل 30 إلى 40 يوم تقريباً (حتى سن 50).
  • كبار السن أي أكثر من 50 عام: كل 90 يوم تقريباً.

أما طريقة حساب معدل تجديد الخلايا للشخص فهي عن طريق حساب العمر بالسنوات وإضافة أسبوعٍ لهذا الرقم. والناتج هو عدد الأيام التقريبي لدورة تجديد الخلايا.

فوائد التقشير

الحصول على بشرة صحية ناعمة الملمس

يعتبر المقشر وسيلة مناسبة للحصول على بشرة مشرقة ومضيئة. فالتقشير الخفيف يُحسّن نسيج البشرة لأنه يخلصها من الخلايا الميتة المتبقية على السطح، فتظهر الخلايا الجديدة متألقة وحيوية، وتمنح البشرة مظهراً ناعماً صحياً. وعند تطبيق المكياج يبدو مظهره حريري الملمس وأكثر جمالاً.

التقليل من المسام والحبوب

يُقلِّلُ التقشير من مظهر المسام الواسعة لأنّه ينظف الدهون والأوساخ المتراكمة على سطح البشرة والتي يؤدي تراكمها إلى توسع المسامات. كما أنّ تطهير المسام وتنظيفها من الدهون الزائدة يساهم في الحد من ظهور حب الشباب الذي قد يترك أيضاً بقعاً على البشرة، فيعمل التقشير المنتظم على التخفيف منها.

يخفي علامات التقدم في العمر

يتخلص الجلد بشكل طبيعي من الخلايا الميتة، ولكن تصبح هذه العملية بطيئة مع التقدم في العمر. ويساهم الجلد الميت بإعطاء مظهر أكثر وضوحاً لخطوط التجاعيد الخفيفة، لذلك فإنّ تسريع هذه العملية والتخلص من الخلايا الميتة سيعطي مظهر أكثر شباباً.

يساعد البشرة على امتصاص منتجات العناية الأخرى

بدون التقشير لن تكون هناك فائدة من جميع الخطوات الأخرى في روتين العناية بالبشرة، لأنّ المسام المغلقة لن تسمح لكريمات الترطيب والعناية بالتغلغل والحصول على الفائدة المرجوة منها.

استعمال ماسك البشرة

فيما يلي بعض ماسكات التقشير التي يمكن صنعها وتطبيقها في المنزل.

ماسك العسل وصودا الخبز

ماسك ممتازٌ للبشرة الجافة بفضل العسل المضاد للأكسدة وللبكتيريا التي فيها، كما أنّه يمنح ترطيباً عميقاً. أما فيتامين هـ (E) فهو أيضاً مضاد أكسدة يحارب علامات التقدم بالسن. وتزيد القرفة من تدفق الأوكسجين للبشرة مما يمنحها إشراقاً وحيوية.

المكونات:

  • 3 ملاعق كبيرة من صودا الخبز.
  • ملعقة صغيرة من العسل.
  • ملعقة صغيرة من زيت فيتامين هـ (E).
  • ملعقة صغيرة من القرفة.
  • 3 ملاعق صغيرة من الحليب.

تخلطُ المكونات وتوضع طبقة سميكة منها على الوجه، مع حركات دائرية أثناء التطبيق. ويترك الماسك لمدة 15 دقيقة ثم يشطف بالماء الفاتر.

ماسك عصير البرتقال واللبن الزبادي

المادة المقشرة في هذا الماسك هي اللبن الزبادي، الذي يحتوي على حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: lactic acid) الذي يمنح البشرة النعومة والاشراق. ويعمل عصير البرتقال على تفتيح البشرة بفضل حمض الستريك (بالإنجليزية: citric acid)، أما الصبار فهو مهدئ ومغذي.

المكونات:

  • ملعقة كبيرة لبن زبادي.
  • ملعقتان صغيرتان من عصير برتقال طازج.
  • ملعقة صغيرة من جل الصبار.

تخلط جميع المكونات، ويوضع الخليط على الوجه مع التدليك بحركات دائرية لطيفة، ويترك لمدة 10 دقائق ثم يشطف بالماء الفاتر.

ماسك عصير الفواكه

يحتوي هذا الماسك على ثلاثة أنواع مختلفة من الأحماض من ثلاثة أنواع من الفواكه، وهي: حمض الجليكوليك (بالإنجليزية: Glycolic acid) الموجود في الأناناس، وحمض الستريك (بالإنجليزية: citric acid) الموجود في الليمون، وحمض التارتاريك (بالإنجليزية: tartaric acid) الموجود في العنب، وتعمل هذه الأحماض مجتمعة على إزالة خلايا البشرة الميتة وتقليل المسام والحد من تصبغ البشرة وبالتالي تحسين لون البشرة.

يمكن أن يسبب حمض الستريك تهيجًا للبشرة الحساسة، لذلك اغسل الماسك ولا تبقيه على البشرة إذا شعرت بالحرق والحكة.

المكونات:

  • ¼ كوب أناناس.
  • ¼ كوب عنب.
  • ملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج.

يُهرس الأناناس والعنب جيداً ثم يضاف عصير الليمون ويطبق الماسك على البشرة، ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يغسل بالماء الدافئ.

ماسك الحليب والشوفان

يُقشر حمض اللاكتيك الموجود في الحليب الجلد الميت، ويمنح الشوفان مرونة طبيعية للبشرة، كما تحارب القرفة أضرار الجذور الحرة وتُخلّص البشرة من السموم.

المكونات:

  • ملعقة كبيرة من الشوفان.
  • ملعقتان كبيرتان من الحليب.
  • ملعقة صغيرة من القرفة.

تخلط المكونات حتى الحصول على مزيج متجانس ويطبق على الوجه، ويترك لمدة 20 دقيقة ومن ثم يشطف بالماء الدافئ مع تحريك الأصابع على الوجه حركات دائرية رقيقة لإزالة جميع الخلايا الميتة.

ماسك الشاي الأخضر وطحين الأرز

يحتوي الشاي الأخضر على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تجدد البشرة وتحميها من العوامل البيئية التي يمكن أن تتعرض لها، مثل أشعة الشمس الضارة، أما طحين الأرز فهو يُهدّئ البشرة ويمنحها الإشراق والتألق.

المكونات:

  • ½ كوب شاي أخضر طازج وبارد.
  • ملعقة كبيرة من طحين الأرز.

تخلط المكونات وتوضع على الوجه مع التدليك بحركات دائرية ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يشطف بالماء الفاتر.

ماسك عصير البرتقال والقهوة

إنّ هذا الماسك ينعش البشرة ويجعلها ناعمة كبشرة الطفل، فالقهوة مقشر طبيعي لطيف على البشرة ويعمل فيتامين سي المضاد للأكسدة الموجود في عصير البرتقال على تنظيف وإصلاح البشرة.

المكونات:

  • ملعقة كبيرة من القهوة.
  • ملعقتان كبيرتان من عصير البرتقال الطازج.

يُضاف عصير البرتقال إلى القهوة حتى الحصول على عجينة يمكن وضعها على البشرة وتترك لمدة 20 دقيقة، ثم يشطف الوجه مع التدليك للحصول على أفضل نتيجة.

المراجع

  1. EXFOLIATING MASKS YOU CAN MAKE AT HOME
  2. Benefits Of Exfoliating Your Skin
  3. What is Exfoliation
  4. The Importance Of Exfoliation
293 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018