اذهب إلى: تصفح، ابحث

ماسك لتنظيف البشرة

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

ماسك لتنظيف البشرة

ينقسم روتين العناية بالبشرة إلى مراحل متعددة، ويُعدّ التنظيف والتطهير من أهم المراحل التي لا يمكن إهمالها رغم ضرورة إعطاها الأهمية اللازمة. فإذا كنت تظن أنّ مسح الوجه بقطعة قطن مبللة بأحد الزيوت أو مزيل المكياج أو شطف الوجه بالماء هو أمر كافٍ للحصول على بشرة نظيفة فأنت مخطئ، لأنّ نتيجة هذا التنظيف السطحي هي الحصول على بشرة متعبة وباهتة، وقد تلتهب وتتشكل البثور إذا كان نوعها يميل لذلك.[١]

الوقت المناسب لتنظيف البشرة

يؤكد الأطباء على ضرورة تنظيف البشرة مرتين يومياً وعدم الاكتفاء بالتنظيف الليلي (على عكس ما تعتقدهُ الكثير من النساء)، إذ أنّ التنظيف الصباحي يُجهّز البشرة لامتصاص السيروم والمرطب اليومي. ويجب الانتباه إلى عدم المبالغة لتجنب الحصول على نتيجة عكسية مثل جفاف البشرة، مع ضرورة استخدام منظفات لطيفة تحتوي على مضادات الالتهاب أو فيتامين ب3(B3).

بعض الأخطاء أثناء تنظيف البشرة

استخدام المناديل المبللة

تلجأ العديد من النساء إلى المناديل المبللة في إزالة المكياج لسهولتها وسرعة استخدامها وينصح الخبراء بعدم اللجوء إليها إلا في حالة عدم توافر المياه، فالرائحة الجميلة المنعشة التي تتميز بها تعود لتشبعها بالمعطرات كما أنّها غنية بالمواد الكيميائية للمحافظة على رطوبتها وهي عوامل تُؤثر سلبياً على البشرة، ويجب تجنب استخدامها في المنطقة المحيطة بالعينين بسبب رقتها وحساسيتها الشديدة.[٢]

استخدام منظفات قاسية للبشرة الدهنية

ربما ترغمنا المعاناة من لمعان البشرة والبثور والمسامات الواسعة إلى استخدام منظفات قوية ظناً بأنّ هذا قد يحل المشكلة، ولكن الأمر سيزداد سوءاً في الواقع، وذلك لأنَّ إزالة طبقة الدهون بشكل كامل عن البشرة تؤدّي إلى رد فعل عكسي، وهو إفراز المزيد من الدهون. ولذلك يجب استخدام منظفات معتدلة، ويُفَضَّلُ استشارة خبير في هذه الحالة.

التبديل بين الماء البارد والساخن

يقوم الكثير من الأشخاص بالتبديل بين الماء البارد والساخن بسرعة كبيرة أثناء الاغتسال، ولكنّ هذه ممارسة خاطئة لأنّها تعطي البشرة صدمة حرارية. حيث أنّ الماء البارد لن يساهم بغلق المسام ولا الماء الساخن بفتحها، ولذلك يجب إبقاء الماء فاتراً عند شطف الوجه.

ترك الماسك لفترة طويلة

يجب اتباع إرشادات استخدام أي ماسك وعدم تركه فترة أطول ظناً أنّ ذلك سيعطي نتائج أفضل.

التنظيف غير المنتظم

إهمال تنظيف البشرة واللجوء إليه في المناسبات فقط لن يفيد البشرة ولن يعطي نتائج جيدة، إذ أنّ الحصول على فوائد التنظيف يحتاج إلى الانتظام عليه.

استخدام نوع واحد

ينصح الخبراء بالتبديل بين منظفات البشرة كل فترة من الزمن واستخدام ماسكات مختلفة للحصول على كل الفوائد المرجوة.

فوائد تنظيف الوجه بانتظام

من فوائد تنظيف الوجه بانتظامٍ ما يأتي:[٣]

  • يُنقّي البشرة فتبدو صحيّة ومشرقة وغير باهتة.
  • يغذي البشرة ويعزز جريان الدورة الدموية فيها.
  • يخفف المسام ويقضي على الرؤوس السوداء.
  • يقلل لمعان البشرة ويحافظ عليها خالية من حب الشباب.
  • يجدد خلايا البشرة ويرطبها بعمق.

أنواع ماسكات البشرة

هناك بعض الماسكات الرائعة في تنظيف البشرة والتي يمكن تطبيقها بسهولة في المنزل، وفيما يلي بعضُ أهمّها:

ماسك البرتقال

ماسك رائع وغني وله مفعول مضاعف، حيث تعمل قشور البرتقال والشوفان على تقشير الخلايا الميتة بلطف، أما العسل فهو منظف ومضاد للبكتيريا. ويمنح عصير البرتقال الغني بالزنك ومضادات الأكسدة الإشراق والتفتيح الطبيعي للبشرة.[٤]


المكونات:

  • نصف كوب من دقيق الشوفان.
  • عصير برتقالة كاملة.
  • 3 ملاعق كبيرة من الزبادي.
  • ملعقتان كبيرتان من العسل.
  • ملعقتان صغيرتان من قشر البرتقال المجفف.

عند خلط المكونات يجب أن يكون الخليط متوسط السماكة، وإذا كان سائلاً لا يمكن وضعه على الوجه فيجبُ زيادة سماكته بالمزيد من دقيق الشوفان. ويمكن حفظ المزيج بالثلاجة في وعاء مغلق لمدة أسبوعين. ويوضع الخليط على الوجه مع تجنب منطقة حول العينين، ويترك لمدة 20 دقيقة ثم يشطف بالماء الدافئ.

ماسك الشاي الأخضر

يستخدم الشوفان كمنظف رائع للبشرة في الماسكات، كما أنّه يُهدئ البشرة الملتهبة إذا كانت تعاني من الأكزيما أو حب الشباب، أما الشاي الأخضر فهو يُنعم البشرة ويخفف من احمرارها.[٥]


المكونات:

  • ملعقة صغيرة من الشاي الأخضر.
  • ملعقة صغيرة من العسل.
  • كمية مناسبة من الشوفان.

تخلط المكونات حتى الحصول على عجينة متماسكة ثم يُطبَّقُ على البشرة مع التدليك بأطراف الأصابع بحركات دائرية، ثم يترك مدة 5 دقائق ويشطف بالماء الدافئ.

ماسك الطين

تتوفر مساحيق الطين بأشكال مختلفة في الصيدليات وسنضيف إليها زيت الجوجوبا إذا كانت البشرة جافة ليمدها بالترطيب اللازم.[٦]


المكونات:

  • ملعقة كبيرة من مسحوق الطين.
  • ملعقة كبيرة ماء بارد أو بضع قطرات من زيت الجوجوبا.
  • قطرتان من زيت اللافندر (اختياري).

يضاف الماء أو زيت الجوجوبا إلى مسحوق الطين حتى نحصل على عجينة ناعمة ثم توضع على البشرة وتترك لتجف لمدة ربع ساعة. وإذا كانت البشرة حساسة تترك لمدة 5 دقائق فقط ثم تشطف بالماء الفاتر.

ماسك الأفوكادو

الأفوكادو غني بالمكونات التي تعزز صحة البشرة، كما أنّه يُنَعِّمُ البشرة ويرطبها بفضل غناه بالأحماض الدهنية.[٧]


المكونات:

  • ملعقة كبيرة من دقيق الشوفان.
  • ملعقة كبيرة من الأفوكادو المهروس.

تخلط المكونات وتوضع على البشرة لمدة 15 دقيقة ثم تشطف بالماء الفاتر مع التدليك بحركات دائرية. ويجب عدم استخدام الصابون عند غسل هذا القناع لأنّه سيزيل الزيوت الطبيعية التي منحها الأفوكادو للبشرة. كما يجب عدم ترطيب البشرة بعد هذا الماسك لأنّ الأفوكادو غني بالدهون الطبيعية التي ترطب البشرة بعمق.

استخدام خل التفاح في تنظيف البشرة

يساعد خل التفاح في الحفاظ على مستويات حموضة متوازنة للبشرة، إذ أنّه يمتلك درجة حموضة تعادل 5.5، وهي قريبة جداً من درجة الحموضة (PH) المثالية للبشرة، وبالتالي فهو يمنعُ انسداد المسام وإفراز الدهون بشكل زائد أو جفاف البشرة.[٨]

وطريقة استخدامه هي كما يأتي: يمزج مقدار من خل التفاح مع مقدارين من الماء، ويُرَجُّ جيداً ثم تبلل قطنة بهذا المزيج ويمسح بها الوجه، ثم يوضع المرطب بعد جفاف المزيج.

المراجع

مرات القراءة 480 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018