اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما اسم العملة البريطانية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 05 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

ما اسم العملة البريطانية

دولة بريطانيا

العاصمة لندن، دولة أوروبية ذات سيادة، تخضع لنظام حكمٍ ملكي دستوري، تنقسم إداريًا إلى أربعة أقاليمٍ رئيسية وهي ويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية وإنجلترا، وتتمتع بتاريخٍ عريق يرجع إلى العصور الوسطى والحديثة، وساهم دورها التاريخي في تطوير الفكر الغربي بأسره فيما يتعلق بالأنظمة البرلمانية، كما تركت بصمة واضحة في تقدّم العالم من حيث الأدب والعلم والفنون من خلال إقامة الإمبراطورية الخاصة بها.


جغرافيًا، تعد بريطانيا بمثابة أرخبيل يتموضع قبالة السواحل الشمالية الغربية بالنسبة لقارةِ أوروبا، وتحديدًا بين الإحداثيات الجغرافية (49,61) فوق خطوط العرض، وفوق خطوط الطول (9,2)، وتشترك بحدودٍ بريةٍ مع أيرلندا بطولٍ يتجاوز 360 كم، أما سواحلها البحرية فتتجاوز 17820 كم، وتقترن بها مع قارة أوروبا عبر نهر الماتش، وتمتد مساحة بريطانيا كاملةً لأكثر من 243.620 كم2، وتستحوذ إنجلترا على ما يفوق نصف مساحة البلاد؛ وذلك بواقع 130.395 كم2، وتطغى على المنطقة بشكلٍ عام السهول والتضاريس المنخفضة؛ إلا أنها لا تخلو من المرتفعات الجبلية والأنهار.[١]

اقتصاد بريطانيا

تصنف بريطانيا كواحدة من الدول المتقدمة بفضل اقتصادها،؛ إذ تحتل المرتبة السادسة عالميًا من حيث القدرة الشرائية والناتج المحلي الإجمالي، كما تصدرت اقتصاديات العالم باعتبارها الأولى من حيث التحوّل الصناعي، إلا أن التكلفة التي تكبدتها اقتصاديًا واجتماعيًا في الحروب العالمية قد أسهمت إلى تراجع ترتيبها وتأثيرها قليلًا في الشؤون العالمية، وتنضم بريطانيا لعضوية الكثير من المنظمات الأممية والدولية، وعلى رأسها منظمة حلف الناتو (حلف شمال أطلسي) ومنظمة التعاون ومنظمة التجارة العالمية والكومنويلث وغيرها، ولكن يتساءل الكثير حول اسم العملة البريطانية، وفي هذا المقال سيتم التعرف عليها.

العملة البريطانية

يعتبر الجنيه الإسترليني العملة البريطانية الرسمية، ويشار له بالرمز £، أما في الأيزو فيختصر بـ GBP، كما يعرف أيضًا بالاسم المتداول بالباوند Pound لغايات التسهيل في اللفظ، وتشير المعلومات إلى الجنيه الإسترليني هي العملة المعتمدة رسميًا للتداول في المعاملات المالية في كل من بريطانيا وما يتبع لها من أقاليم ما وراء البحار والمقاطعة البريطانية الكائنة في القارة القطبية الجنوبية وجزيرة مان وجزر القنال الإنجليزي وغيرها، وينشطر كل جنيه أو باوند إلى 100 بنس، وتختلف تمامًا عن الجنيه القديم.

تحرص جزر مان وجزر القنال على صك وإصدار نسخة خاصة بها من الباوند، حيث يعرف باسم جنيه جيرزي وجنيه غيرنسي ومانكس أيضًا، أما في جبل طارق فيشيع استخدام جنيه جبل طارق والجنيه الإسترليني بآنٍ واحد، وفي جزر فوكلاند يستخدم الجنيه الخاص بها مع الجنيه الإسترليني، وبالرغم من التفاوت بتسميات وعملات المناطق الأخيرة؛ إلا أن تتساوى مع الجنيه الإسترليني من حيث السعر، ولا بد من التنويه إلى أن الجنيه الإسترليني يحتل المرتبة الثالثة بين أكثر احتياطي عملات على مستوى العالم، إلا أنه في المرتبة الرابعة من حيث التداول على صعيد سوق الصرف الأجنبي الشهير "فوركس".[٢]

تاريخ العملة البريطانية

تشير المعلومات الصادرة عن المنتدى الاقتصادي العالمي بأن أصول اسم العملة البريطانية "الجنيه الإسترليني" تنحدر من أصولٍ لاتينية، ومنذ أكثر 300 سنة مضت قد حافظ بنك إنجلترا طوال هذه الفترة على امتلاك الصلاحيات التامة بصك وإصدار العملات بمختلف فئاتها من الجنيه، ومن الجدير بالذكرِ أن تسمية العملة بهذا الاسم لم تتجلى فعليًا إلا في غضون سنة 1489م خلال فترة حكم الملك هنري السابع، حيث تم البدء بتداول هذه العملة وانتقلت إلى دولة إنجلترا بعد قيام البنك المركزي فيها سنة 1694.


تشير المعلومات إلى أنه في غضون فترة الحرب العالمية الثانية سنة 1940م أقدمت المملكة المتحدة البريطانية على إبرام اتفاقية مع الولايات المتحدة الأمريكية تتمثل بربط الدولار الأمريكي بالجنيه الإسترليني تحت نظام اقتصادي عُرف باسم بريتون وودز، وقد بلغت قيمة العملة البريطانية الجنبيه الإسترليني في ذلك الوقت نحو 4.03$، إلا أنه قد تم تعويم العملة البريطانية الجنيه الإسترليني بالتزامنِ مع تعرض نظام بريتون وودز للانهيار.


هذا ويذكر بأنه قد جاء اسم العملة البريطانية الجنيه الإسترليني لغايات التفرقة بينه وبين بقية العملات التي تحمل تسمية الجنيه، ويرجع تاريخ هذه التسمية إلى عصر الأنجلوسكسونية، ويذكر بأن الأسترليني يشار بها إلى البنس الفضي المتداول في فترة حكم النورمان في دولة بريطانيا.

المراجع

309 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018