اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما عاصمة سويسرا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 18 / 03 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

ما عاصمة سويسرا

ما هي عاصمة سويسرا

رغم الشهرة الواسعة التي حازت عليها مدينة جينيف السويسرية إلا أنها ليست العاصمة كما يعتقد كثيرون؛ إذاً فما هي عاصمة سويسرا؟ العاصمة هي مدينة برن السويسرية، والتي تأتي في المركز الرابع ضمن المدن السويسرية من حيث عدد السكان، فيبلغ عدد سكانها حوالي 140 ألف نسمة، وهي عاصمة لثاني أكبر الأقاليم "كانتون" السويسرية وهو كانتون برن، ورغم كونها العاصمة الإدارية فمساحتها صغيرة تقدر بحوالي 5200 كم2.

معلومات عامة عن سويسرا

تقع الجمهورية الاتحادية السويسرية في غرب القارة الأوروبية، وتتكون من وحدات أو أقاليم يطلق عليها كانتون وعددهم 26 كانتونًا، وتقع سويسرا على مساحة تقدر بـ 41285.0 كم2، وعاصمتها مدينة برن والتي تبلغ مساحتها 5200 كم2، ويبلغ عدد سكان سويسرا نحو 9 مليون نسمة، أما اللغة الرسمية في البلاد فهي ليست موحدة، وكلنه هناك أربع لغات هم الأكثر استخدامًا في سويسرا وهو "الفرنسية، الألمانية، الإيطالية، الرومانشية".

لمحة تاريخية عن سويسرا

تعتبر سويسرا دولة حديثة النشأة، فليس لها حضارة قديمة أو حدود قديمة لأراضيها، بل ترجع بداية تأسيسها إلى سنة 1291م، وبدأ ذلك باتحاد ثلاثة من الكانتونات التي شكلت فيما بعد النواة الأولى لسويسرا، حيث تحالف الحكام الثلاثة لكانتونات "شفيتس، يوري، أونترفالدن" وقرروا عقد معاهدة دفاع مشترك، وكأن أول نجاح للتحالف ضد الإمبراطورية النمساوية سنة 1315م، حيث تحقق الانتصار للتحالف على حساب القوات النمساوية، وكان ذلك بداية لتوسع التحالف وانضمام كانتونات أخرى، وفي عام 1353 م وصل عدد الكانتونات المتحالفة لثمانية، وبدأت الأعداد في تزايد، وقد تمكن التحالف من تحقيق الاستقلال عن الإمبراطورية الرومانية سنة 1499 م، إلا أن الاستقلال الرسمي وإعلانه من قِبل الإمبراطورية الرومانية لم يصدر إلا في عام 1648م.[١]

وبعد الاستقلال الرسمي تزادي عدد الكانتونات مرات ومرات، وكان الحكم المتبع كونفدرالي، فكل كانتون يحكم نفسه وله سلطة مستقلة، ولكن تسبب ذلك في أزمة وحرب أهلية، ومن بعدها أصبح نظام الحكم فدراليًا، فالحكومة مركزية ولكل كانتون استقلال سياسي محدود ينص عليه الدستور الذي صدر سنة 1848م، وعلى الصعيد السياسي الخارجي فقد حافظت سويسرا على موقف الحياد، فلم تهتم بالنزاعات الخارجية واهتمت فقط بالتطوير الداخلي، فالدولة تقر القوانين التي تجعل من الشعب صاحب سيادة، وتطور جميع القطاعات للارتفاع بمستوى معيشة المواطنين.[٢]

الاقتصاد السويسري

حققت سويسرا في المجال الاقتصادي تقدمًا ملحوظًا فأصحبت من الاقتصاديات القوية في العالم، وذلك رغم أنها دولة حديثة النشأة؛ ومساحتها صغيرة ومواردها محددة، ولكنها تمكنت من الاعتماد على مجال الصناعة والخدمات المالية لتحقيق نمو اقتصادي سريع، ثم انتهاج سياسات اقتصادية مماثلة في قطاعات الاقتصاد الأخرى، بعد أن تكون وصلت للنمو الذي يمكنها من توفير مستوى معيشة ملائم لشعبها، وبالفعل هذا ما حققته سويسرا فأصبح المواطنون فيها هم الأعلى دخلًا وأكثر رفاهية في العالم. فتعتمد سويسرا في القطاعات الإنتاجية على إنتاج كل ما قد يحتاجه الشعب السويسري، وقد تستورد مواد خام أولية، أو مواد مصنعة للارتقاء بالإنتاج الغذائي، خاصة وأن الزراعة بها تخدم مجال الإنتاج الحيواني بصورة رئيسية. وفي مجال الخدمات المالية تمكنت سويسرا من التفوق على كافة الدول المتصدرة لهذا المجال، فبها أكبر مصارف عالمية، وأهم شركات التأمين في العالم، ويتعامل مع المصارف السويسرية أكبر رجال الأعمال في العالم، خاصة لحفاظها على سرية معلومات عملائها.[٣] وبالطبع لسويسرا جهد ملحوظ في قطاع الصناعة، ففي سنواتٍ قليلة تمكنت من أن تتصدر قائمة أفضل الدول المنتجة للمعدات والأدوات الصناعية الصغيرة، ومتقدمة في صناعة الأدوية والكيماويات، وبالطبع لها مكانتها الخاصة في صناعة الساعات، بالإضافة إلى عدد كبير من الصناعات. ولم تهمل سويسرا قطاع السياحة، ورغم عدم اعتمادها على تاريخ طويل وإرث حضاري، إلا أنها وفرت الكثير من الخدمات والمرافق السياحية التي تجذب إليها ملايين السياح سنويًا.

معلومات عن مدينة برن

تعتبر العاصمة برن أقدم من سويسرا نفسها، فاستقلال سويسرا ونشأتها كدولة مستقلة جاء في القرن السابع عشر الميلادي بعد أن اعترفت بها الإمبراطورية الرومانية بشكلٍ رسمي، ولكن وجود برن يرجع لبدايات القرن الثاني الميلادي، فقد أسسها الدوق زارينجن على ضفة نهر الآر سنة 1191م، وكانت من أهم الكانتونات القديمة بالمنطقة، وقد انضمت للكانتونات المتحالفة سنة 1353م، وتمكن حكام كانتون برن من الارتقاء في المناصب القيادية، فكانوا من المحركين للحركات الاستقلالية لسويسرا. وقد واجهت برن الكثير من الاضطرابات التي أثرت فيها تارة وزات من قوة شوكتها تارة أخرى، وأصبحت برن عاصمة للكانتون الذي يحمل اسمها سنة 1831م، وتم اتخاذها عاصمة إدارية لسويسرا منذ سنة 1848م.

موقعها الجغرافي

تقع مدينة برن إلى الغرب من وسط سويسرا، والمدينة مقامة على هضبة عالية ترتفع بمقدار 500 متر تقريبًا عن سطح البحر، وبجانب العاصمة جبلين "جيرتن، بانتيجر"، واللذان يمثلان حاجزًا طبيعيًا للمدينة حماها من هجمات عديدة في الماضي، وكان موقع المدينة قديمة يتركز على ضفاف النهر، ولكن مع التوسع تجاوزت تلك المنطقة وتوسعت في الجانبين، فشيدت الجسور على النهر لتسهيل الحركة.

السياحة في برن

قد لا تكون برن الوجهة السياحية الأولى في سويسرا؛ ولكنها من أهم مدنها السياحية، فالعاصمة لازالت محتفظة بنمط بناء العصور الوسطى، الذي لم يبقى منه الكثير في معظم الدول الأوروبية، ومن أبرز معالمها السياحية التي يظهر بها نمط البناء القوطي هي كاتدرائية منستار، والتي يرجع تاريخ بناءها للقرن الخامس عشر، كما تنتشر بالمدينة الكثير من المتاحف التاريخية والفنية،[٤] ويقام بها مهرجانات شعبية وفنية في مناسباتٍ عديدة، وذلك بالإضافة للجولات السياحية بالنهر، أو أنشطة محبي المغامرات كصعود الجبال والتزلج.

المراجع

406 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018