اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما فوائد الفاصوليا للكلى

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

ما فوائد الفاصوليا للكلى

القيمة الغذائية للفاصولياء

تعتبر الفاصولياء من البذور التي تنتمي لمجموعة البقوليات، وهي ذات أنواع عديدة وأصنافٍ شتى، ولعل الأكثر استخدامًا منها هو الفاصولياء البيضاء والفاصولياء الخضراء، وتتمتع الفاصولياء بقيمة غذائية عالية تجعلها في مقدمة الأغذية الصحية المفيدة لصحة الجسم والمعالجة للكثير من المشكلات الصحية؛ فهي غنية بالمعادن كالكاليسيوم والمغنيسيوم والحديد والفسفور والبوتاسيوم، بالإضافة إلى البروتينات والألياف والدهون والسعرات الحرارية والسكر، كما أنها تتكون من عدد من الفيتامينات الهامة كفيتامين ب9 المعروف بحمض الفوليك وفيتامين أ وفيتامين ك، وينصح عادةً بتناول الفاصولياء الخضراء أو البيضاء الطازجة وليس المعلبة، وذلك لأن المعلبة تحتوي على نسبة عالية من أملاح الصوديوم الضارة بالجسم. فما فوائد الفاصولياء للكلى، وما هي فوائدها الأخرى لصحة الجسم بشكل عام، وما هي أضرارها، هذا ما سيتم الحديث عنه في المقال التالي.

فوائد الفاصولياء للكلى

عادةً ما ينصح مرضى الكلى بتناول الفاصولياء بشكلٍ متكرر وذلك للفوائد الصحية التالية:

  • تعتبر الفاصولياء بنوعيها الخضراء والبيضاء من مدرات البول التي تمنع انحباس السوائل في الجسم، والذي يتكرر لدى بعض الناس كمرضى القلب والضغط والكلى وبعض الحوامل، لذا ينصح بتناول الفاصولياء لقدرته على طرد الفائض من السوائل إلى خارج الجسم.
  • تعالج الفاصولياء التهابات الجهاز البولي الناتجة عن البكتيريا وتعمل على تنظيف المسالك البولية بالمثانة والكلى من السموم.
  • تفيد الفاصولياء بنوعيها في تفتيت الحصوات الكلوية وحصوات المثانة وإخراج الترسبات المتراكمة في الجهاز البولي إلى خارج الجسم، والتخلص من الأوجاع الناتجة عن وجودها. ويمكن ذلك من خلال نقع كمية 500 غرام من الفاصولياء البيضاء في إناء لمدة ليلة واحدة، ثم غليها في وعاء على النار فيه 2 لتر من الماء إلى أن تذوب الفاصولياء فيه، ثم يشرب من ماء الفاصولياء كوب واحد عند الشعور بالعطش كبديل عن الماء العادي حتى يتم طرد الترسبات الكلوية وتفتيت الحصوات المتجمعة في الكلى والمثانة.

فوائد الفاصولياء العامة للجسم

  • تقلل الفاصولياء من نسبة الكوليسترول الضار في الدم وترفع من مستوى الكوليسترول الجيد مما يحمي الشرايين من التصلب ويعزز من صحة القلب ويحافظ عليه ويحميه من الجلطات المفاجئة.
  • تساعد الفاصولياء على وقف النزيف في الجسم وتسريع تجلط الدم وخاصة إذا كان النزيف ناتج عن حدوث قطع في جزء من الجسم.
  • تعمل الفاصولياء على التخفيف من حدة التوتر في الجسم لاعتبارها من أجود أصناف المهدئات الطبيعية للجسم، حيث أن احتوائها على نسبة كافية من حمض الفوليك يمنع الإكتئاب، حيث تقلل الفاصولياء من تراكم مادة الهوموسيستين التي تعيق وصول الدم والغذاء للدماغ مما يضعف من إفراز هرمونات السعادة ويسبب الكآبة وتقلب المزاج.
  • تحمي من نزلات البرد والرشح والتهابات التنفس والحلق واللوزتين والسعال وتسرّع في الشفاء منهم وذلك لغناها بفيتامين c.
  • تعمل على خفض ضغط الدم المرتفع وذلك لأنها تقلل من الكوليسترول مما يساعد على اتساع الشرايين وتسهيل مرور الدم فيها، كما أنها مدرّة للبول وغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مما يعين الجسم على التخلص من أملاح الصوديوم المسببة لارتفاع الضغظ.
  • تساعد على استقرار مستويات السكر ضمن المعدلات الطبيعية، وذلك لاحتواء الفاصولياء على الألياف الغذائية القابلة للذوبان، حيث أن تناول الفاصولياء يخفض نسبة السكر بحوالي 34% تبعًا لإحدى الدراسات.
  • تعمل على خفض الوزن الزائد في الجسم وذلك لأن حاصرات النشا الموجودة في الفاصولياء تنقص الوزن عندما يتم تناولها مع وجبات غنية بالكربوهيدرات، كما أن وجود البروتين فيها يساعد على التحكم في الشهية المفرطة للطعام مما يفيد في تقليل كمية الوجبات المتناولة الأمر الذي يخفض الوزن.
  • تعالج الأنيميا "فقر الدم" وذلك لاحتوائها على حمض الفوليك وفيتامين c والحديد والذي يعمل على إنتاج كريات الدم الحمراء المكونة للهيموجلوبين.
  • تحافظ على صحة العظام وتقويها وتحميها من الهشاشة لغناها بالكاليسيوم وفيتامين ك العناصر الأكثر أهمية في بناء العظام.
  • تساهم في مقاومة الأورام السرطانية في الجسم والتي تنتج عن احتراق اللحوم عند طهيها على درجات عالية على النار، وذلك لغناها بمادة الكلوروفيل التي تمنع تأثير المواد المسرطنة على الجسم.
  • تفيد الفاصولياء في تحسين صحة الجلد وترطيبه وتأخير ظهور علامات الشيخوخة وذلك لغناها بمضادات الأكسدة.
  • تعزز من قدرات الدماغ على التذكر والحفظ والإستيعاب.
  • تحافظ على سلامة العيون من الأمراض وتقوي البصر وذلك لغناها بفيتامين أ ومضادات الأكسدة، كما تحمي العين من الأمراض المصاحبة للتقدم في العمر كالعشا الليلي والضمور البقعي، كما تفيد في حماية العين من الأشعة فوق البنفسجية.
  • تفيد زهور الفاصولياء الخضراء في علاج مرض النقرس والتخفيف من مضاعفاته وآلامها المبرحة في المفاصل.
  • تنشط الفاصولياء من عمل الكبد مما يحسن من طاقة الجسم ويساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الكبد، الأمر الذي يمنح الجسم الطاقة والحيوي والنشاط ويمنع الشعور المتكرر بالكسل والنعاس والتعب المزمن.
  • تحسن من حركة الأمعاء وتساعد على التخلص من عسر الهضم، حيث أن الألياف الموجودة في الفاصولياء البيضاء والخضراء تمنع اضطرابات القولون وتنشط عمل الأمعاء وتجنب الجسم مشاكل الهضم والقولون العصبي وتمنع الإصابة بالإمساك.
  • ترطب الجسم وتمنع شعور الجسم بالجفاف والعطش خصوصًا مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف وذلك لغناها بالماء.

أضرار الفاصولياء على الجسم

  • قد تتسبب الفاصولياء ببعض الإضطرابات الهضمية المزعجة مثل كثرة الغازات والنفخة خاصة لأولئك الذين يعانون من القولون الهضمي، ولتجنب الآثار السلبية للفاصولياء الخضراء أو البيضاء على مرضى القولون ينصح بنقع الفاصولياء البيضاء قبل سلقها، كما يجب سلق الفاصولياء الخضراء قبل تناولها لتسهيل عملية هضمها من قبل مرضى القولون، وتجنب تناولها نيئة.
  • تحتوي الفاصولياء على بعض الأحماض التي تتحد مع المعادن والفيتامينات في الجسم الأمر الذي يسبب صعوبة امتصاصها كما يجب لذا يستحسن عدم الإفراط من تناولها.
  • يجب الحذر من قبل مرضى تخثر الدم والذين يتناولون مميعات الدم من تناول الفاصولياء الخضراء التي تعمل على تجلط الدم لغناها بفيتامين ك بكميات كبيرة.

المراجع

  1. الفاصوليا البيضاء: 7 من أهم الفوائد الصحية
  2. الفاصوليا الخضراء: لا تجعل فوائدها تفوتك!
مرات القراءة 2 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018