اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما لغة البرازيل

التاريخ آخر تحديث  2019-03-08 16:41:29
الكاتب

ما لغة البرازيل

البرازيل

تعتبر دولة البرازيل الأكبر مساحةً على مستوى قارتي أمريكا الجنوبية واللاتينية، كما أنها الدولة الثالثة على نطاق الأمريكتين والخامسة عالميًا من التعداد السكاني، إذ تمتد مساحتها إلى 8.515.760 كم2، وتتخذ من مدينة برازيليا عاصمةً لها، ويشار إلى أن البرازيل تخضع لنظام حكم جمهوري رئاسي فيدرالي، ويعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1822م بالتزامن مع استقلالها عن دولة البرتغال، وقد الاعتراف بها رسميًا في 7 من شهر سبتمبر سنة 1822م، وقد أصبحت جمهورية في 15 نوفمبر سنة 1889م.


تعتبر البرازيل مهدًا للحضارات والثقافات؛ ويأتي ذلك نظرًا لوجود أعداد كبيرة من المهاجرين إلى جانبِ السكان الأصليين فيها، فترتب على ذلك الثراء بالتقاليد والعادات القادمة من جميع أنحاء العالم، إلا أنه قد أدى ذلك إلى استحواذ الثقافات الدخيلة على المكانة الأكثر أهمية وطمس ثقافة البلاد؛ فأصبح البرازيليون يتخذون من مزيج الثقافات بمثابة عادات وتقاليد لهم، ولا بد من الإشارةِ إلى أن الثقافة البرتغالية هي الأكثر تأثيرًا على الشعب البرازيلي بالرغم من انقضاء أكثر من 300 عام على زوال الاحتلال البرتغالي من الأراضي البرازيلية.[١]

جغرافيا البرازيل

تشغل جمهورية البرازيل موقعًا جغرافيًا مميزًا في قارة أمريكا الجنوبية، وتشترك بحدودٍ مع من الجهة الشمالية مع كل من فنزويلا وغيانا وسورينام، أما حدودها من الجهة الشرقية فتأتي مع المحيط الأطلسي؛ إذ تشرف عليه بخط ساحلي يتجاوز طوله 7.491 كم، أما حدودها من الغرب فتأتي مع البيرو وبوليفيا، بينما تحدها جمهورية كولومبيا من الجهة الشمالية الغربية، بينما تأتي حدودها الجنوبية الغربية مع دولتي الأرجنتين والبارغواي، ومن الجنوب مع الأورغواي.


تتأثر البرازيل بالمناخ الستوائي بحكم موقعها في المنطقة الاستوائية باستثناء الجزء الجنوبي من البلاد، ويكون المناخ في معظم مناطق البرازيل يتراوح من دافئ إلى حار نسبيًا على مدار العام، بينما تكون درجات الحرارة منخفضة في المناطق الجبلية والمرتفعة كالهضاب، وتشهد المنطقة هطولًا مطريًا غزيرًا في معظم الأنحاء، وقد ساهمت وفرة المياه والأراضي الخصبة واعتدال المناخ إلى جعل البرازيل دولة متقدمة على مستوى دول العالم من حيث الإنتاج الزراعي، وبالرغم من ذلك إلا أن المناطق الشمالية الشرقية يستحوذ عليها الجفاف الشديد.

لغة البرازيل

تعتبر اللغة البرتغالية لغة البرازيل الرسمية، وقد جاء ذلك على هامشِ استعمارها من قِبل البرتغال منذ أكثر من 300 سنة، ويشار إلى أن اللغة البرتغالية المستخدمة في البرازيل تتفاوت تمامًا عن تلك اللغة السائدة في البرتغال والدول المتحدثة بها، كما أن هناك عدة لغات سائدة في البلاد؛ إلا أن اللغة الإسبانية تأتي بالمرتبة الثانية حيث تعد رسمية في مناطق متعددة في البلاد بالرغم من قلة الأعداد التي تعترف بها، بالإضافة إلى انتشار اللغة الإنجليزية البريطانية والأمريكية في البلاد.


بالإضافةِ إلى ماتقدّم، فإنه عند اكتشاف دولة البرازيل كان آلاف اللغات المنطوقة هناك، إلا أنها قد بدأت بالتلاشي تدريجيًا ومن بينها لغات المستعمرين، وتحتوي البرازيل الآن على نحو 180 لغة منطوق بها.

سكان البرازيل

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2019م إلى أن عدد سكان البرازيل قد تجاوز 210.147.125 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة لأكثر من 8.515.767 كم2، وبناءًا عليه فقد قُدرت الكثافة السكانية فيها بنحو 25 نسمة/ كم2 [٢]، وتعتبر الديانة الرسمية في البلاد الديانة المسيحية الكاثوليكية، وتعد الدولة الأكثر تواجدًا للسكان الكاثوليك فيها على مستوى دول العالم، كما تنتشر أيضًا العديد من الديانات التي يعتنقها السكان الأصليين والأفارقة، ومع حلول القرن العشرين فقد بدأت الطائفة البروتسانتية تزداد لتصبح نسبة أتباعها 22%، وفيما يتعلق بالديانات الأخرى فتتوزع على النحو التالي: الإسلام (0.02%)، اليهودية (0.05%)، ديانات الهنود الحمر (0.59%)، الكاثوليكية 73%.

اقتصاد البرازيل

تتربع جمهورية البرازيل الاتحادية في المرتبة السابعة اقتصاديًا بين دول العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي والقوة الشرائية، وتعد واحدة من أهم 20 اقتصاد يرتكز بشكلٍ رئيسي على زراعة الكاكاو والبن، كما أن الصناعة تلعب دورًا هامًا أيضًا في البلاد بحكم وجود المدن الصناعية التي تُعنى بصناعة السيارات والطائرات والآلات والمواد الغذائية، وتنضم البرازيل إلى عدة مجموعات اقتصادية ومنها بريكس ومنظمة الدل الأيبيرية الأمريكية ومجموعة العشرين واتحاد أمم أمريكا الجنوبية، ومن الجدي بالذكرِ أن البرازيل واحدة من أكثر الدول تطورًا من الناحية الاقتصادية سنة 2010م، وقد ترتب على ذلك الاعتراف بنفوذها دوليًا نظرًا لما قامت به من إصلاحات اقتصادية كبيرةK وقد عُرفت بأنها مصدرًا رئيسيًا لتصدير البن والكاكاو والحوامض لمختلف دول العالم نظرًا لتطور القطاع الزراعي فيها، وقد ساعد توسع نطاق الاستصلاح الزراعي في منطقة الأمازون بتقدمها أيضًا نتيجة ظهور مزارع حديثة متخصصة لزراعة محاصيل زراعية معينة.

المراجع

مرات القراءة 700 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018