اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو الاكتئاب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 09 / 2018
الكاتب محمد قيس

ما هو الاكتئاب

مقدمة

كثرت الأمراض النفسية مؤخرًا، ومن المهم جدًّا أن يرتفع مستوى الوعي لهذه الأمراض حتى يستطيع الإنسان العادي أن يشخص بسهولة أي نوع من الأمراض قد يُواجه ليعرف خطورتها وينطلق إلى الطبيب مباشرة، فالأمراض النفسية ليست كالأمراض الأخرى، ومن الأفضل معالجتها مبكرًا.

ما الاكتئاب

الاكتئاب هو مرض عقلي منتشر بصورة كبيرة وخطير، يؤثر سلبًا في شعور الإنسان والطريقة التي يفكر فيها وكيف يتصرف؟ ولحسن الحظ، يمكن علاج المرض أيضًا، يسبب الاكتئابُ الشعورَ بالحزن العميق وفقدان الاهتمام في الأنشطة التي كان يتمتع بها الشخص في السابق، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية، ويمكن أن يقلل من قدرة الشخص على العمل ومزاولة النشاط في المنزل.

ما أعراض الاكتئاب

يمكن أن تختلف اعراض الاكتئاب من خفيفة إلى حادة ويمكن أن تشمل:

  1. الشعور بالحزن أو الشعور بالإحباط.
  2. فقدان الاهتمام أو التمتع بالأنشطة التي كان يقوم بها الشخص في السابق.
  3. التغييرات في الشهية - فقدان الوزن أو زيادة الوزن - بدون أن يكون له علاقة باتباع نظام غذائي معيّن.
  4. مشكلة في النوم أو زيادة النوم أكثر من اللازم.
  5. فقدان الطاقة أو زيادة التعب عند القيام بأقل مجهود.
  6. زيادة في النشاط البدني الذي لا هدف له، كحركات اليد السريعة على سبيل المثال أو إبطاء الحركات والكلام (الإجراءات التي يمكن أن يلاحظها الآخرون).
  7. الإحساس بفقدان القيمة للشخص أو الشعور بالذنب.
  8. صعوبة في التفكير أو التركيز أو اتخاذ القرارات.
  9. التفكير كثيرًا في الموت وخواطر الانتحار.

لا يعني ظهور هذه الأعراض من اللحظة الأولى أنه مرض الاكتئاب، يجب أن تستمر الأعراض أسبوعين على الأقل لتشخيص الاكتئاب. أيضًا إذا أصيب الشخص بإحدى المشكلات المرضية (على سبيل المثال ، مشاكل الغدة الدرقية، ورم في الدماغ أو نقص فيتامين، التي تشبه كثيرًا أعراض الاكتئاب، فإن من المهم جدًًّا التعرّف على الأسباب الطبية العامة لتُستبعد في حالة أنها لم تكن أعراض ذلك المرض، وإنما هي في أصلها أعراض اكتئاب.

هل يُصاب الشخص بالاكتئاب في وقت محدد أو سن معيّنة

يمكن للاكتئاب أن يصيب الشخص في أي وقت، وفي أي عمر، فليس له عمر محدد، ولكن في المتوسط؛ يظهر للمرة الأولى في أواخر فترة المراهقة إلى منتصف العشرينات، والنساء أكثر عرضة من الرجال للاكتئاب، وذلك وفقًا للدراسات التي أظهرت أن ثلث النساء سيعانين من نوبات اكتئابية كبيرة في حياتهن.

الاكتئاب يختلف عن الحزن

بالنسبة لبعض الناس؛ يمكن لوفاة أحد الأحباء أن تجلب الاكتئاب الشديد، وقد يؤدي فقدان الوظيفة أو التعرض للاعتداء الجسدي أو وقوع كارثة كبيرة إلى الاكتئاب لدى بعض الأشخاص. عندما يوجد الحزن والاكتئاب؛ يكون الحزن أكثر حدة، على الرغم من بعض التداخل بين الحزن والاكتئاب، فهما مختلفان، ويمكن أن يساعد التمييز بينهما الأشخاصَ على الحصول على المساعدة أو الدعم أو العلاج الذي يحتاجون إليه.

إن وفاة أحد الأحباء أو فقدان الوظيفة أو إنهاء العلاقة هي تجارب صعبة يتحملها الشخص، ومن الطبيعي أن تتطور مشاعر الحزن استجابة لمثل هذه الحالات، أولئك الذين يعانون من فقدان في كثير من الأحيان قد يوصوفون بأنهم "مكتئبون".

لكن كونك حزينًا ليس هو الشعور بالاكتئاب نفسه، إن عملية الحزن طبيعية وفريدة لكل فرد، وللاكتئاب والحزن بعض الصفات المشتركة، فينطوي كلٌّ منهما على الحزن الشديد والانسحاب من الأنشطة المعتادة التي يقوم بها الشخص، ولكنهما يختلفان في النقاط الآتية:

  1. في الحزن؛ تأتي المشاعر المؤلمة في موجات حزن، غالبًا ما تتداخل مع الذكريات الإيجابية للمتوفى كمثال ولا يستمر لوقت طويل، أما في حالات الاكتئاب، فينخفض اعتدال المزاج للمريض والشعور بالمتعة لأكثر من أسبوعين.
  2. في الحزن؛ عادة ما يُحافَظ على احترام الذات، وتلك نقطة إيجابية طبعًا، ولكن في حالة الاكتئاب الشديد يصاحب الشعور بالحزن مشاعر عدم القيمة والاكتفاء الذاتي.

عوامل الإصابة بالاكتئاب

  • تلعب الشخصية عاملًا أساسًا للإصابة بالاكتئاب:
فيبدو أن الأشخاص الذين يعانون من تدني احترام الذات، والذين يشعرون بسهولة بالضغط النفسي، أو المتشائمين عمومًا، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  • العوامل البيئية:
قد يؤدي التعرّض المستمر للعنف أو الإهمال أو الإساءة أو الفقر إلى جعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للاكتئاب.

كيف يُعالَجُ الاكتئاب

الاكتئاب هو من أكثر الأمراض العقلية قابلية للعلاج، يستجيب ما بين 80٪ و90٪ من الأشخاص المصابين بالاكتئاب بشكل جيد للعلاج، تقريبًا كل المرضى لهم نسبة كبيرة للعلاج من المرض. من طرق علاج الاكتئاب:

  1. الدواء: هناك نوع من وصفات الدواء لمرض الاكتئاب التي تساعد على العلاج من خلال كيمياء الدماغ، وهي تعمل مباشرة كمضادة للاكتئاب لتساعد كيمياء الدماغ، وهذه الأدوية لا تعمل كمهدئات أو مسكنات؛ لذا لا تسبب أي نوع من الإدمان لها. ففي العادة مضادات الاكتئاب ليس لها أي تأثير للأشخاص الذين لا يعانون من الاكتئاب.
  2. العلاج النفسي: أو "العلاج بالكلام": يستخدم أحيانًا بمفرده لعلاج الاكتئاب الخفيف. أما بالنسبة للاكتئاب المتوسط إلى الشديد، فكثيرًا ما يستخدم العلاج النفسي جنبًا إلى جنب مع الأدوية المضادة للاكتئاب.
  3. العلاج السلوكي المعرفي (CBT) فعال في علاج الاكتئاب: العلاج السلوكي المعرفي هو شكل من أشكال العلاج يركز في الحاضر وحل المشكلات، ويساعد الشخص على التعرف على التفكير المشوه أو المسبب لمرض الاكتئاب، ثم يعمل هذا العلاج على تغيير السلوكيات والتفكير.
  4. العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) هو علاج طبي يستخدم على نطاق واسع للمرضى الذين يعانون من الاكتئاب الشديد أو الاضطراب ثنائي القطب الذين لم يستجيبوا للعلاجات الأخرى، وهو يتضمن تحفيزًا كهربائيًّا موجزًا للدماغ بينما يكون المريض تحت تأثير التخدير، عادةً ما يتلقى المريض العلاج بالصدمات الكهربائية مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع مقابل ما مجموعه ستة إلى 12 علاجًا.
  5. المساعدة الذاتية والتعامل: هناك عدد من الأشياء التي يمكن للأشخاص القيام بها للمساعدة في الحد من أعراض الاكتئاب، مثل:
  • يساعد التمرين المنتظم للجسد على خلق شعور إيجابي وتحسين المزاج.
  • على الشخص أن يحصل على ما يكفي من نوعية النوم الجيّدة بشكل منتظم.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • يمكن لتجنب الكحول أن يساعد أيضًا على الحد من أعراض الاكتئاب.
698 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018