اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو السيو

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 19 / 08 / 2018
الكاتب محمد قيس

ما هو السيو

ما هو السيو

قواعد السيو عبارة عن أسرار مهمّة جدا لأن كل كاتب يحب أن تصل مقالته لأكبر عدد من القرّاء، وتتصدر نتائج البحث، وفي هذا المقال سنقدم أهم الأسرار التي ستجعل مقالتك حبيبة جوجل. ونستهدف جوجل خاصة لأنه في طليعة ترتيب محركات البحث الأكثر استخداما ولأن جوجل هو الأنترنت بالنسبة للمتصفح العربي. لابد أن كل كاتب ومدوّن قد سمع يوما بمصطلح SEO أو Search engine optimisation، لكن الغنيمة تكون فقط للخبراء في تحسين محركات البحث والمحترفين في الكتابة حسب قواعد هذا الفن الدقيق الذي يتطلب المهارة والإتقان مع بعض الحساب والتعب لأن إقناع جوجل بجودة المحتوى الذي تقدمه ليس سهلا. فلا شك أن أغلب الكتاب موهوبون في الكتابة ومبدعون لكن هذا الإبداع وحده لم يعد يكفي لكسب رضى جوجل وإنما يجب الإبداع بذكاء، ولا توجد طريقة أذكى من الكتابة باستخدام قواعد السيو لتصدر نتائج البحث وحصد أكبر عدد من القراء. وفي هذه الأسطر سنحاول تسهيل عملية الكتابة الاحترافية دون الحاجة إلى استخدام برامج السيو وإنما سنقوم بتجهيز المقالة بكل حب وإتقان ليتم زفها لجوجل وهي في أبهى حلة، معتمدين على ما يلي:

ما هو السيو الخاص بالمحتوى

في أي مقال فإن المحتوى هو الأساس، والحصرية هي أهم صفة يجب أن تصبغ هذا المحتوى، فلا يمكن نسخ محتوى من مواقع أخرى ولو كان هذا المحتوى من كتابات المدوّن الخاصة لأن ذلك يضر بالموقع أيما ضرر، فمحركات البحث لا تظهر المواقع التي تعتمد على محتوى منقول في صفحات متقدمة. كما يجب أن يكون المحتوى هادف ويستقطب القراء بالدرجة الأولى، أي أنك يجب أن تلبس ثوب القارئ عندما تجلس أمام شاشة حاسوبك لتكتب، وتدخل في غيابات عقله وتفكر ما الذي يشد اهتمامه.

عدد الكلمات

كلما زاد عدد الكلمات كلما لفتت المقالة أنظار جوجل، فذوق جوجل غريب قليلا لأنه يحب المقالة السمينة والتي يزيد عدد حروفها عن 300 كلمة، وكل مقالة تجاوزت الـ 200 كلمة تعتبر مقبولة.

الكلمات الدلالية في السيو

يوجد برامج متخصصة في مسك الكلمات الدلالية وأغلبها مدفوعة، ومعنى مسك الكلمات الدلالية هو معرفة أهم الكلمات التي يبحث عنها القراء في محركات البحث واستخدامها كلبنة أساسية لبناء المحتوى. وكونك كاتبا تلبس ثوب قارئ فلن تحتاج لمسك الكلمات الدلالية لتجد كلمتك المميزة، وكل ما يستلزمه الأمر هو معرفة اهتمامات القراء العرب كونك أحدهم. وتنقسم الكلمات الدلالية إلى قسمين:

  • الكلمة المفتاحية

وهي روح السيو، ويقصد بها الكلمة التي تعبر عن المحتوى بشكل عام. وقد لا تكون كلمة واحدة وإنما عبارة مكونة من كلمتين إلى ثلاث. وتجدر الإشارة إلى أن: التكرار المثالي للكلمة المفتاحية يكون بنسبة تتراوح بين 2,7 و3,2 بالمئة من عدد كلمات المقال. يجب أن تحتوي الفقرة الأولى من المقال على الكلمة المفتاحية. يصل المقال درجة الكمال إذا بدأه الكاتب بالكلمة المفتاحية وختمه بها. يجب أن يحتوي العنوان الرئيسي وكذلك الفرعي على هذه الكلمة السحرية. كما أنها يجب أن تتصدر وصف المقال.

  • الكلمات الدلالية الفرعية أو الوسوم

وهي الكلمات التي يدور حولها موضوع المقال وتتكرر فيه. وعددها المثالي ينحصر بين 3 و 6 وسوم.

العنوان

عندما تشرع في كتابة العنوان عليك أن تنزع ثوب القارئ وتلبس بدله ثوب المسوق. لأن العنوان هو وجه المقال ولا شك أن تزيين وجه العروس هو أهم خطوة في تجهيزها. فاختر عنوانا جذابا يعبر عن المحتوى وفي نفس الوقت يتسم بالغموض ويثير الفضول. وأهم شيء في العنوان هو:

  • احتواؤه على الكلمة المفتاحية وحبذا لو تكون في بدايته.
  • أن يكون عدد كلماته من 4 إلى 8 كلمات مع احتساب اسم الموقع لأنه يقترن بالعنوان في نتائج البحث.
  • بالطبع يمكن كتابة عنوان من كلمة واحدة لكن 6 هو الرقم السحري. مع الحرص على عدم تجاوز 50 حرفا.

وصف المقال

وصف المقال مهم جدا، فهو ما يوحي للقارئ بمحتوى المقال. وشأنه شأن العنوان يجب أن يكون جذابا وتسويقيا. فلا تخلع توب المسوق أثناء كتابته واعتن جيدا بشموليته للمحتوى، وأن يكون عدد كلماته حوالي 27 أو 28 كلمة على ألا يتجاوز 150 حرفا.

الترويسات

عندما يتعلق الأمر بالترويسات فعليك ارتداء ثوب الكاتب الأكاديمي المهووس بالنظام. لأن الإطلالة النهائية للمقال لا تكتمل إلا بالتنسيق المميز والممنهج وعليك اتباع التعليمات التالية:

  • استخدام الـ H2 للعنوان الفرعي في بداية المقالة. وهو نفسه العنوان الرئيسي مع تفاصيل إضافية، على ألا يتعدى عدد الكلمات الرقم 10.
  • استخدام الـ H3 في كتابة عناوين الفقرات، ويجب أن يحتوي المقال على 3 عناوين H3 على الأقل ليكون مثاليا لكن عنوانا واحدا سيشعل الضوء الأخضر للسيو.
  • استخدام H4 للعناوين الفرعية للفقرات والملاحظات أو الاقتباسات التي تتخلل المقال.
  • استخدام الخط الغامق' والمائل للفت انتباه القارئ إلى العبارات المهمة في النص.

الصور

الصورة من أهم عناصر المقال فكثير من القراء يقرؤون الصور لذلك وجب على المدوّن الاهتمام بالصورة كاهتمامه بالمحتوى. لأن الصورة هي الشكل البصري للمقال. وأهم نقطة تتعلق بالصورة هي أن تكون ذات حقوق تتيح إعادة الاستخدام. أو ذات ترخيص مجاني. كما يجب أن تكون عالية الجودة. وتعبر عن المحتوى. والمواقع التي توفر الصور المجانية كثيرة لكنني شخصيا أفضل Pixabay و Pexels. كما يجب الحرص على تغيير اسم الصورة قبل استخدامها وكتابة الكلمة المفتاحية في عنوان وفي وصف الصورة.

الروابط

تعتبر الروابط من أهم العوامل التي ترفع السيو، وهي قسمان داخلية وخارجية. والداخلية تفتح على مقالات من داخل الموقع. أما الخارجية فتفتح على مواقع أخرى أو صفحات تواصل. والمهم في الروابط هو: أن تكون مفيدة وذات صلة بمحتوى المقال وغير عشوائية. أن يكون نصها جذابا ويشير إلى المحتوى المرتبط مع تجنب عبارة اضغط هنا لأنها "مريبة". يمكن انشاء رابط واحد داخلي وآخر خارجي، لكن جوجل سيكون سعيدا بمجموع 4 أو 5 روابط.

قابلية القراءة

وهي ما يجعل القراءة سهلة كعلامات الوقف (الفاصلة والنقطة والأقواس... وغيرها) كل في محله. ومن المهم جدا جعل الفقرات صغيرة نسبيا وغير مملة وختامها بنقطة النهاية. ومحاولة كتابة المحتوى على شكل رؤوس أقلام على قدر المستطاع.

المقال المناسب في القسم المناسب

يجب مراعاة تصنيف المقال في قسمه المناسب. لتسهيل تصنيفه من قبل محركات البحث ولإتاحة الوصول السريع إليه من طرف القراء.

453 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018