اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو الشنغن

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 21 / 02 / 2019
الكاتب أميرة قاسيمي

ما هو الشنغن

بلدية شنغن

بلدية شنغن (بالإنجليزية: Schengen) تقع في أقصى الجنوب الشرقي لدولة لوكسمبورغ الأوروبية، وتحديدا في المثلث الحدودي مع دَوْلَتي ألمانيا وفرنسا؛ مساحتها صغيرة، وهي مشهورة بصناعة النبيذ، كانت هذه البلدية تسمّى "بلدية ريمرشن" نسبة إلى اسم أكبر منطقة في البلدية، ثمّ في سنة 2006 قامت السلطات بتغيير اسم البلدية إلى "شنغن" نسبة إلى قرية "شنغن" التي تمّ فيها إمضاء "معاهدة شنغن" الشهيرة.

المتحف الأوروبي

يوجد "المتحف الأوروبي" (بالإنجليزية: European Museum) في مدينة شنغن، افتُتح يوم 13 يونيو/حزيران 2010 في الذكرى الخامسة والعشرين لاتّفاقية شنغن، يقوم هذا المتحف بعرض وثائق، فيديوهات، صور ومقاطع صوتية عن معاهدة شنغن و عن النشاطات التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي.

منطقة شنغن

منطقة شنغن عبارة عن مجموعة من الدّول الأوروبية التي وافقت على إزالة الحدود فيما بينها، وهي تضمّ –اليوم– 26 دولة منها 22 دولة تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي، و الدّول الأربعة المتبقّية تنتمي إلى رابطة التجارة الحرة الأوروبية
(بالإنجليزية: European Free Trade Association).

تعتبر "منطقة شنغن" أكبر منطقة في العالم تسمح بالتنقّل الحرّ، غير المراقَب و غير المحدود للأشخاص، الممتلكات، الخدمات والأموال لما يزيد عن 400 مليون أوروبي يسكن المنطقة؛ كما أنّ "شنغن" تسمح للأجانب الحاصلين على "تأشيرة شنغن" بالتّجول في أرجاء "منطقة شنغن" دون الخضوع لأي نوع من أنواع المراقبة على الحدود.

تاريخ تأسيسها

ظهرت منطقة شنغن للمرّة الأولى بموجب "معاهدة شنغن" المتّفق عليها يوم 14 يونيو/ حزيران 1985 من طرف خمسة دول أوروبية هي: ألمانيا الغربية وفرنسا، ودول البنلوكس الثلاثة: بلجيكا، لوكسمبورغ وهولندا. وقد جاء هذا الاتفاق تلبيةً للاقتراح الذي قدّمته دول البنلوكس التي كانت قد ألغت المراقبة على الحدود التي تفصل فيما بينها، وأرادت تعميم هذه الإجراءات مع ألمانيا وفرنسا؛ في تلك الفترة، كانت هذه الدّول تشكّل "مجموعة شنغن"، التقت هذه الدّول الخمسة في 19 يونيو/ حزيران 1990 في قرية شنغن من جديد لمناقشة الآليات القانونية لتنفيذ بنود هذه المعاهدة، وبعد عشر سنوات من إمضاء معاهدة شنغن، وتحديدًا في 26 مارس/ آذار 1995 تمّ إنشاء ما يُعرف بـ"منطقة شنغن" بانضمام عدد أكبر من الدّول الأوروبية إلى "إتفاقية شنغن"، وفي هذا التّاريخ بدأ التطبيق الفعلي على أرض الواقع لبنود معاهدة شنغن من طرف كلّ الدول الأعضاء، ومنذ ذلك الحين، استمرّت "منظقة شنغن" بالتوسع من خلال إمضاء اتّفاقيات جديدة مع الدول الأوروبية المجاورة حتّى صارت المنطقة تضم 26 دولة أوروبية مختلفة.

دول منطقة شنغن

البلد العضو تاريخ الإنضمام
ألمانيا

26 مارس 1995

إسبانيا

26 مارس 1995

فرنسا

26 مارس 1995

لوكسمبورغ

26 مارس 1995

البرتغال

26 مارس 1995

بلجيكا

26 مارس 1995

هولندا

26 مارس 1995

النمسا 28 أبريل 1995
الدنمارك 19 ديسمبر 1996
فنلندا 19 ديسمبر 1996
أيسلندا 19 ديسمبر 1996
النرويج 19 ديسمبر 1996
السويد 19 ديسمبر 1996
إيطاليا أكتوبر 1997
اليونان يناير 2000
إستونيا 16 أبريل 2003
لاتفيا 16 أبريل 2003
ليتوانيا 16 أبريل 2003
مالطا 16 أبريل 2003
جمهورية التشيك 16 أبريل 2003
بولندا 16 أبريل 2003
هنغاريا 16 أبريل 2003
سلوفاكيا 16 أبريل 2003
سلوفينيا 16 أبريل 2003
سويسرا أكتوبر 2004
ليختنشتاين فبراير 2008

تأشيرة شنغن

يمكن لمواطني "منطقة شنغن" التنقل عبر الحدود الدولية الدّاخلية للمنطقة دون الحاجة إلى أيّة تأشيرة ودون استعمال جواز السفر، حيث يمكن اعتبار 'منطقة شنغن" دولة واحدة تضمن لسكّانها حرية التنقل مهما كان السّبب: عمل، سياحة، تسوّق.. الخ.
أمّا بالنسبة للأجانب الذين يحملون جنسية بلد ليس عضوا في "معاهدة شنغن"، فإنّه يتوجّب عليهم الحصول على "تأشيرة شنغن" (بالإنجليزية: Schengen Visa) وهي وثيقة قانونية تمنحها السلطات المعنية لمن يريد الدّخول إلى "منطقة شنغن" والحصول على إمكانية التنقل عبر بلدانها بحرية، وهناك بعض الدّول التي لا تنتمي إلى "منطقة شنغن" غير أنّ مواطنيها غير مطالبين بالحصول على "تأشيرة شنغن"، مثل: ألبانيا، البوسنة والهرسك، مالدوفا.. وغيرها.

أنواع تأشيرات الشنغن

  • تأشيرة شنغن الموحّدة (بالإنجليزية: Uniform Schengen Visa):
وهي وثيقة تُمنح من طرف إحدى الدّول التي تنتمي إلى "منطقة شنغن" للسماح للشخص الحاصل عليها بالعبور (ترانزيت) أو الإقامة في المكان المطلوب لمدّة زمنية أقصاها 90 يوم خلال فترة 6 أشهر يبدأ حسابها من اليوم الأوّل للدّخول.
هناك نوعان من هذه التأشيرة:
  1. الصّنف A: تأشيرة ترانزيت في المطار، يُسمح لحامل هذه التأشيرة بالتنقل عبر المطارات الدّولية فقط، دون التواجد في "منطقة شنغن".
  2. الصّنف C: تأشيرة إقامة قصيرة، تسمح هذه التأشيرة لحاملها بالإقامة في إحدى دول "منطقة شنغن" لفترة معيّنة حسب مدّة صلاحية التأشيرة، وهناك ثلاثة انواع في هذا الصنف، وهي: تأشيرة لدخول واحد، تأشيرة لدخول مزدوج، تأشيرة لدخول محدّد، لذا يجب الانتباه لعدد مرّات الدّخول المسموح به، فمثلا: الشخص الحامل لتأشيرة دخول واحد لا يمكنه العودة إلى "منطقة شنغن" بعد مغادرتها حتى وإن كانت مدّة صلاحية التأشيرة غير منتهية.
  • تأشيرة ذات حيّز جغرافي محدود (بالإنجليزية:Limited Territorial Validity visas)
هذه التأشيرة تسمح لصاحبها بالتنقل داخل حدود البلد المانح للتأشيرة فقط، أو داخل حدود مجموعة البلدان التي تمّ تحديدها عند التقدم بطلب التأشيرة.
  • التأشيرة الوطنية (بالإنجليزية: National Visas)
الصّنف D: مِن هذه التأشيرة يُمنح للأشخاص الذين يسافرون بغرض الدراسة، العمل أو الإقامة في أحد بلدان "منطقة شنغن".
413 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018