اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو سرطان الثدي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 03 / 01 / 2019
الكاتب محمد قيس

ما هو سرطان الثدي

ماهو سرطان الثدي؟

يعتبر مرض سرطان الثدي أحد الأمراض التي تشكل هاجسًا كبيرًا عند النساء خاصة هؤلاء اللواتي عايشن تجارب متنوعة لقريبات أو صديقات لهن، انتهت بعد معاناة طويلة مع العلاج إما بالشفاء أو بالوفاة، كما أن سرطان الثدي يشكل هاجسًا مخيفًا لمن يمتلكن تاريخ مرضي وراثي في العائلة أو جينات مصابة بالمرض، مع أنّ بعض الدراسات أشارت إلى أن 70% من النساء المصابات بسرطان الثدي ليس لديهن أي تاريخ عائلي لهذا المرض الخطير ورغم أن العامل الوراثي يزيد من احتمالية إصابة النساء بمرض سرطان الثدي إلا أننا نطمئن من خلال دراسات متعددة في هذا الصدد أن ذلك لا يجعل علاج المرض عندهن أصعب. ويعد مرض سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشارًا عند النساء والسبب الخامس للوفاة حول العالم. وتزيد فرص البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بسرطان الثدي عند تشخيصه في مرحلة مبكرة وفي الدول التي توفر لسكانها فرص العلاج وإمكانيات الحصول على رعاية طبية متقدمة. وتقام الفعاليات التوعوية في كل عام لتنبيه النساء بضرورة الفحص الدوري للثدي كما تتضمنها أنشطة وحملات مختلفة، توزع خلالها منشورات تثقيفية حول مرض سرطان الثدي ولعل أبرزها الفعالية التي تقام طوال شهر أكتوبر من كل عام وتقوم خلالها العديد من المواقع والمؤسسات العالمية باتخاذ اللون الزهري كشعار لها من أجل التوعية من مخاطر سرطان الثدي وقد تم الكشف عنها كمبادرة عالمية على المستوى الدولي في أكتوبر 2006. وفي عام 2011 أطلقت دولة الإمارات حملة القافلة الوردية وهي مبادرة تهدف إلى رفع مستوى الوعي بمرض سرطان الثدي فضلًا عن تصحيح المفاهيم المغلوطة حول هذا المرض إضافة إلى تقديم الفحوصات المجانية لكافة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات.

تعريف مرض سرطان الثدي

يعرف سرطان الثدي علميًا على أنه نوع من أنواع السرطان يظهر في أنسجة الثدي ويمكن أن ينتشر لمناطق أخرى في الجسد كما أنه يصيب الجنسين على حد سواء.

أعراض سرطان الثدي

لمرض سرطان الثدي علامات معينة تُعرف عند ظهورها وعلى من يشك بها ضرورة التوجه إلى الطبيب لإجراء الكشف المبكر عن المرض ومن أبرز هذه العلامات :

  • حدوث تغير في شكل الثدي.
  • ظهور كتلة مؤلمة أو غير مؤلمة في منطقة الصدر أو الإبط.
  • ملاحظة وجود سائل على الحلمة أو بقعة حمراء ذات قشور.

أسباب حدوث سرطان الثدي

ماتزال الأسباب الرئيسية المسببة لسرطان الثدي غير معلومة لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به وهي كالآتي :

  • أسباب تتعلق بالجنس فهو يصيب النساء أكثر من الرجال.
  • التاريخ الوراثي للمرض في العائلة فإذا كان هناك عدة نساء في العائلة مصابات بالمرض كالجدة والأم والأخت والإبنة فإن فرصة إصابة المرأة السليمة تزداد بناء على ذلك.
  • السمنة وعدم ممارسة الرياضة وشرب الكحول.
  • بلوغ الفتاة في مرحلة عمرية مبكرة.
  • الحمل لأول مرة بعد سن الثلاثين.
  • وجود تاريخ مرضي سابق للإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الرحم.
  • التعرض للعلاج بالهرمونات البديلة أثناء فترة انقطاع الدورة الشهرية.
  • التدخين وكلما بدأ في عمر مبكر زادت احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

الوقاية من سرطان الثدي

هناك عدة طرق تفيد في الوقاية من مرض سرطان الثدي وهي كالآتي:

  • الفحص الدوري للثدي فقد أثبتت الدراسات أن الإكتشاف المبكر للمرض يزيد من فرص نجاح علاج المرض.
  • الرضاعة الطبيعية للطفل.
  • تجنب التدخين والكحول.
  • اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الإبتعاد عن تناول هرمونات الأنوثة بعد سن اليأس.

تشخيص سرطان الثدي

أحيانًا يتم اكتشاف مرض سرطان الثدي بعد وصوله إلى مراحل متطورة مما يؤثر في فعالية العلاج لذا فإن الإطباء ينصحون النساء فوق سن العشرين بضرورة القيام بعمل فحوصات دورية لأن الكشف المبكر يساهم في إنقاذ حياة المريضة. ويتم فحص مرض سرطان الثدي بالطرق التالية:

  • الفحص الذاتي ويجب أن تقوم به المرأة في منزلها مرة كل شهر بعد انتهاء الطمث.
  • الفحص السريري عند الطبيب.
  • فحص الثدي بالموجات فوق الصوتية وأشعة الماموغرام.

معدلات الإصابة بسرطان الثدي حول العالم؟

تشير الدراسات العلمية إلى أن معدلات الإصابة بسرطان الثدي عند النساء في الدول المتقدمة، تتفوق على معدلات الإصابة به في الدول النامية ويعود هذا إلى أسباب متعددة منها تغير نمط الحياة عند النساء في الدول المتقدمة ومايرافقه من تغير للعادات الغذائية التي تسبب زيادة الوزن إلى جانب الإفراط في إحتساء الكحوليات، كما أن النساء في الدول المتقدمة لديهن ميل إلى تأجيل الإنجاب لسنوات بعد الزواج في حين أشارت دراسة بريطانية أن احتمال الإصابة بسرطان الثدي يزيد بنسبة 3% عن كل عام تؤجل فيه المرأة الإنجاب. كما أن احتمالية الإصابة بسرطان الثدي تقل لدى النساء اللواتي يرضعن أطفالهن بشكل طبيعي وهذا من الأسباب التي تفسر ارتفاع سرطان الثدي في الدول المتقدمة وانخفاضه في الدول النامية التي تعتمد النساء فيها على إرضاع الطفل بشكل طبيعي لكن في المقابل فإن احتمالات الشفاء من سرطان الثدي في الدول المتقدمة أعلى منها في الدول النامية بسبب الحصول على مستوى عالي من الخدمات الصحية.

علاج سرطان الثدي

يرتبط علاج سرطان الثدي بعدة عوامل من أهمها: مرحلة المرض، نوع الخلايا السرطانية ورغبة المريضة، كما يتم علاج المرض بعدة طرق وأساليب وهي كالآتي:

  • العلاج الجراحي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الهرموني.
  • العلاج الموجه.
  • العلاج البيولوجي.
  • العلاج المناعي.
  • العلاج البديل والعلاج المكمل.
  • العلاج النفسي.
493 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018