اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو علم النفس

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 09 / 2018
الكاتب محمد قيس

ما هو علم النفس

مقدمة

علم النفس هو حقًّا علمٌ مهم جدًّا؛ حيث حدث تقدّم له على مدى 150 سنة الماضية أو نحو ذلك، ويمكن إرجاع أصوله إلى اليونان القديمة، 400 - 500 سنة قبل الميلاد، انبثق علم النفس من التفكير الفلسفي؛ حيث بدأ مع مفكرين كبار مثل سقراط الذي أثّر في أفلاطون، الذي أثر بدوره في أرسطو. وسنتعرّف على علم النفس في هذا المقال بصورة أكبر.

ما علم النفس

علم النفس هو الدراسة العلمية للعقل والسلوك، وهو نظام متعدد الأوجه، ويشمل العديد من المجالات الفرعية للدراسة، مثل مجالات التنمية البشرية والرياضة والصحة والسريرية والسلوك الاجتماعي والعمليات المعرفية. اعتاد الفلاسفة على مناقشة العديد من الموضوعات التي تمت دراستها الآن من قبل علم النفس الحديث، مثل الذاكرة، والإرادة الحرة، وقانون الجذب وغيره.

في الأيام الأولى من علم النفس كان هناك منظوران مهيمنان، طوّر عالم نفسي أمريكي يدعى ويليام جيمس (1842-1910) منهجًا أصبح يعرف باسم الوظيفية، وقال إن العقل يتغير باستمرار وأنه من العبث البحث عن اللبنات الأساسية للتجربة. لأن علم النفس هو علم يحاول التحقيق في أسباب السلوك باستخدام إجراءات منهجية وموضوعية للمراقبة والقياس والتحليل، مدعومة بالتفسيرات النظرية والتعميمات والتنبؤات. كانت وجهات النظر الكلاسيكية المعاصرة في علم النفس لتبني هذه الإستراتيجيات هم السلوكيون، الذين اشتهروا لاعتمادهم على التجارب المعملية الخاضعة للرقابة ورفض أي قوى غير مرئية أو لاشعورية كأسباب للسلوك، وفي وقت لاحق، تبنى علم النفس المعرفي هذا المنهج العلمي الصارم والعلمي القائم على المختبر أيضًا.

من خلال نطاق علم النفس الواسع، يحقق علم النفس في مجموعة هائلة من الظواهر: التعلّم والذاكرة، الإحساس والإدراك، الحافز والعاطفة، التفكير واللغة، الشخصية والسلوك الاجتماعي، الذكاء، تطور الطفل، الأمراض العقلية وأكثر من ذلك بكثير. وعلاوة على ذلك، يدرس علماء النفس هذه المواضيع من مجموعة متنوعة من وجهات النظر النفسية التكميلية. يعتمد كل منظور نفسي على مجموعة مشتركة من الافتراضات حول ما يهم الناس، يجري بعضهم دراسات بيولوجية مفصلة للدماغ، بينما يستكشف آخرون كيفية معالجتنا للمعلومات؛ يحلل الآخرون دور التطور، وما زال آخرون يدرسون تأثير الثقافة والمجتمع.

حقائق سريعة عن علم النفس

  • علم النفس هو دراسة السلوك والعقل.
  • هناك أنواع مختلفة من علم النفس، مثل علم النفس المعرفي والطب الشرعي والاجتماعي والتنموي.
  • العقل معقّد للغاية، والظروف التي تتعلق به قد يكون من الصعب علاجها، لا يمكن النظر إلى العمليات الفكرية، والعواطف، والذكريات، والأحلام، والتصورات وما إلى ذلك جسديًّا، مثل طفح جلدي أو خلل في القلب. في حين يمكن ملاحظة العلامات الجسدية لبعض مشاكل الصحة العقلية، مثل الصُفيحات التي تتطور مع مرض الزهايمر، فإن العديد من نظريات علم النفس تقوم على مراقبة السلوك البشري.


مؤهلات الطبيب النفسي والاختصاصي النفسي

  • يمكن أن يتنوع عمل الطبيب النفسي من تقديم المشورة للأفراد إلى تقديم المشورة للشركات حول كيفية بناء فرق أفضل.
  • قد يستفيد الشخص المصاب بحالة تؤثر في صحته العقلية من التقييم والعلاج مع طبيب نفسي.
  • طبيب الأمراض النفسية هو طبيب مثل بقية الأطباء الآخرين، ومن المرجح أن يركز على الإدارة الطبية لقضايا الصحة العقلية.
  • يلتقي الاختصاصي النفسي الممارس مع المرضى، ويُجري التقييمات لمعرفة ما هي مخاوفهم وما الذي يسبب أي صعوبات، والتوصية أو تقديم العلاج من خلال المشورة والعلاج النفسي.
  • قد يكون لعلماء النفس أدوار أخرى أيضًا، قد يجرون دراسات لإسداء المشورة للسلطات الصحية والهيئات الأخرى حول الإستراتيجيات الاجتماعية وغيرها، وتقييم الأطفال الذين يجدون صعوبة في التعلم في المدرسة، وإعطاء ورش عمل حول كيفية منع التنمر، والعمل مع فرق التوظيف في الشركات، وأكثر من ذلك بكثير.

فروع علم النفس

هناك أنواع مختلفة من علم النفس التي تخدم أغراضًا مختلفة، ولا توجد طريقة ثابتة لتصنيفها، وهي:

  1. علم النفس السريري
    يركز علم النفس السريري على الجوانب الفكرية والعاطفية والبيولوجية والنفسية والاجتماعية والسلوكية للأداء البشري طَوال حياة الشخص، عبر مختلف الثقافات والمستويات الاجتماعية والاقتصادية.
  2. علم النفس المعرفي
    يدرس علم النفس المعرفي العمليات العقلية الداخلية، مثل حل المشكلات والذاكرة والتعلم واللغة، وينظر كيف يفكر الناس ويتصورون ويتواصلون ويتذكرون ويتعلمون. ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعلم الأعصاب والفلسفة واللغويات.
    ينظر علماء النفس المعرفي إلى كيفية اكتساب الناس للمعلومات ومعالجتها وتخزينها، وتتضمن التطبيقات العملية كيفية تحسين الذاكرة، وزيادة دقة اتخاذ القرار، أو كيفية إعداد برامج تعليمية لتعزيز التعلم.
  3. علم النفس التنموي
    هذه هي الدراسة العلمية للتغيرات النفسية المنهجية التي يمر بها الشخص على مدى العمر، وغالبًا ما يشار إليها باسم التنمية البشرية.
    وهي لا تركز فقط على الرضع والأطفال الصغار ولكن أيضًا على المراهقين والبالغين وكبار السن.
    وتشمل العوامل: المهارات الحركية، وحل المشكلات، والفهم الأخلاقي، واكتساب اللغة، والعواطف، والشخصية، ومفهوم الذات، وتشكيل الهوية.
    كما أنه ينظر إلى الهياكل العقلية الفطرية ضد التعلم من خلال التجربة، أو كيف تتفاعل خصائص الشخص مع العوامل البيئية وكيف يؤثر ذلك في التنمية.
  4. علم النفس التطوري
    ينظر علم النفس التطوري إلى كيفية تأثر السلوك البشري، على سبيل المثال اللغة، بالتعديلات النفسية في أثناء التطور.
    يعتقد عالم نفساني تطوري أن العديد من السمات النفسية البشرية تتكيف من حيث إنها مكنتنا من البقاء على قيد الحياة على مدى آلاف السنين.
  5. علم النفس الشرعي
    يتضمن علم النفس الشرعي تطبيق علم النفس على التحقيق الجنائي والقانون، فالطبيب النفسي الشرعي يمارس علم النفس كعلم داخل نظام العدالة الجنائية والمحاكم المدنية.
670 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018