اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هو هرمون الحليب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 03 / 06 / 2018
الكاتب محمد قيس

ما هو هرمون الحليب

ماهو هرمون الحليب؟

خلق الله المرأة بتكوين جسدي مختلف عن الرجل وخصها بغريزة الأمومة ورغبة الإنجاب، فجعل جسدها مهيئًا للحمل والولادة من خلال تمييزه ببعض الأعضاء والهرمونات التي تساعد على حدوث حالة الحمل وإكمالها حتى لحظة الولادة، ثم احتضان ورعاية الطفل بعدها بسهولة ومن أهم الهرمونات التي تساعد في عملية رعاية الطفل هرمون الحليب وذلك من خلال تحكمه في عملية إنتاج الحليب والرضاعة عند المرأة ولا يقتصر تواجد هرمون الحليب على جسد المرأة، بل إنه يتواجد في جسد الرجل أيضًا، لكن بنسب أقل لاتتجاوز 15 مل، بينما تصل نسبته عند المرأة الحامل والمرضع إلى 386 مل وتقل نسبته عند المرأة غير الحامل عن 25 مل فسبحان من خلق هذه المنظومة الدقيقة، بمقادير لا يُشبه أحدها الآخر!

التعريف العلمي لهرمون الحليب

يعرف هرمون الحليب أو هرمون البرولاكتين علميًا أنه هرمون بروتيني يتم إنتاجه من الجزء الأمامي للغدة النخامية ويتحكم في عملية إدرار وتنظيم الحليب لدى الثدييات، كما يتم إنتاجه من البطانة الرحمية لدى الأمهات الحوامل ومن مناطق مختلفة في جسم الإنسان مثل الدماغ والجلد والثديين والأنسجة الدهنية وغدة البروستاتا ويتم إفرازه بمعدل مرة واحدة كل 95 دقيقة ويتسبب بحدوث عدة تأثيرات حيوية في جسم الإنسان من أهمها :

  • يحفز هرمون الحليب الثدي على إنتاج الحليب ويلاحظ عند إرتفاعه أثناء الحمل تضخم غدد الثدي وتهيئتها لإنتاج الحليب اللازم للإرضاع.
  • يعمل هرمون الحليب على خفض تركيز الإستروجين لدى المرأة والتستوستيرون لدى الرجل.
  • يساهم هرمون الحليب في تكوين خافض التوتر السطحي في رئة الجنين.
  • يعمل هرمون الحليب على تكوين الخلايا العصبية عند الأم وجنينها خلال فترة الحمل كما يعزز عملية انقسام الخلايا لديهما.
  • يؤثر هرمون الحليب في عملية تكوين الأوعية الدموية في الجسم وينظم عملية التجلط ويحافظ على الدم في مستوى سيولته الطبيعية.
  • ينظم هرمون الحليب نسبة الأملاح والماء في جسم الإنسان.
  • يساهم هرمون الحليب في الوصول إلى النشوة الجنسية أثناء عملية الجماع.
  • يعزز هرمون الحليب المناعة في جسم الإنسان.
  • يقي هرمون الحليب الرجال من الإصابة بسرطان البروستاتا.

ويجب أن يبقى هرمون الحليب ضمن معدلات طبيعية في الدم وأن يحافظ على مستويات معينة فالزيادة والإنخفاض تشير إلى حدوث خلل في هرمون الحليب والأسباب التي تقف وراء ذلك كثيرة من أبرزها:

  • حدوث قصور في الغدة الدرقية فضلًا عن التوتر والقلق والضغوط النفسية.
  • تناول عدد من الادوية المحفزة كأدوية منع الحمل والصرع وأدوية الغثيان وخفض ضغط الدم إضافة إلى مضادات الإكتئاب ومضادات الذهان.
  • تكون أورام صغيرة أو كبيرة في الغدة النخامية والمخ من أكثر الأسباب شيوعا لارتفاع هرمون الحليب.
  • الإصابة ببعض الأمراض كتليف الكبد وتكيس المبايض تتسبب في ارتفاع هرمون الحليب .
  • تناول بعض النباتات العشبية مثل نبات الحلبة وبذور الشمر وأنواع معينة من الطعام يتسبب في ارتفاع هرمون الحليب.
  • ارتداء المرأة صدريات ضيقة واستثارة حلمة الثدي يتسبب في ارتفاع هرمون الحليب.
  • فقدان الشهية بشكل ملحوظ يؤدي إلى خفض مستوى هرمون الحليب في الدم .
  • تناول بعض الأدوية للعلاج من مرض الباركنسون يتسبب في نقص هرمون الحليب.
  • علاج ارتفاع هرمون الحليب بتناول جرعات زائدة مما يؤدي إلى انخفاض مستوياته عن الحد المطلوب.
  • تنخفض معدلات هرمون الحليب في الدم أيضا بسبب الإصابة بخلل في الغدة النخامية ناتج عن الأورام والإلتهابات والتعرض لإصابة قوية في الرأس تؤدي إلى تلف الغدة أو حدوث نزيف في الدماغ.

ويصيب ارتفاع ونقص هرمون الحليب الرجال والنساء على حد سواء مسببا لهم المشاكل والأعراض التالية:

أعراض ارتفاع ونقص هرمون الحليب عند النساء

إن الزيادة في هرمون الحليب بالدم لدى النساء غير الحوامل تؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون البروجستين الأنثوي في الجسم خاصة بعد التبويض مما يتسبب بحدوث العديد من المشاكل التي يتوجب علاجها حتى تعود المريضة إلى حالتها الطبيعية السابقة ومن أبرز هذه المشاكل:

  • عدم القدرة على الإنجاب أو التأخر فيه.
  • الإصابة باضطراب أو انقطاع الدورة الشهرية في غير سن اليأس.
  • حدوث إفراز حليب من الثدي في غير وقت الحمل والرضاعة.
  • الإصابة بارتفاع هرمون الذكورة ونمو شعر بغزارة غير طبيعية في أماكن متفرقة بالجسم.
  • تعرض المريضة لنزيف مهبلي في غير أوقات الدورة الشهرية.
  • الإحساس بصعوبة وألم عند الجماع.
  • كما أن النقص في هرمون الحليب يؤدي إلى حدوث اضطراب في التبويض عند المرأة.

أعراض ارتفاع ونقص هرمون الحليب عند الرجال

يؤدي ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال إلى حدوث عدة أعراض ومشاكل من أهمها:

  • ضعف الرغبة الجنسية من أكثر الأعراض شيوعا لارتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم عند الرجال.
  • الإصابة بالعقم والتثدي.
  • ضعف الإنتصاب.
  • الشعور بالصداع وضعف النظر في حال تأخر المريض في مراجعة الطبيب.

كما أن نقص هرمون الحليب عند الرجال يؤدي إلى العديد من المشاكل والآثار السلبية من أهمها الإصابة بشراهة ونهم للطعام وضعف الإنتصاب ومشاكل الفذف المبكر فضلًا عن زيادة مادة الدوبامين وهي ناقل عصبي يتفاعل مع الدماغ ويؤثر على سلوك الشخص وعلى انتباهه ويتسبب نقص هرمون الحليب أيضًا بحدوث أورام في الغدة النخامية وضعف في الحيوانات المنوية عند الرجال إضافة إلى مشاكل القلق والإضطراب.

علاج ارتفاع ونقص هرمون الحليب

  • ساعد التطور العلمي بمجال الصناعات الدوائية في جعل علاج حالات ارتفاع هرمون الحليب سهلا من خلال بعض الأدوية والعقاقير كعقار دوستنكس الذي يستخدم كعلاج أولي في مثل هذه الحالات وتصل نسبة الإستجابة للعلاج بواسطته إلى 92% من إجمالي الحالات بينما يستجيب نصف الـ8% المتبقية من الحالات للعلاج بنفس الدواء عند تناول جرعات إضافية منه في حين أن نسبة الحالات التي لاتستجيب للعلاج الدوائي لاتتجاوز الـ4% وهذه تكون في حالات الأورام الكبيرة في الغدة النخامية لذا فإن التدخل الجراحي في مثل هذه الحالات أصبح نادرًا جدًا نظرًا لحساسية منطقته المجاورة للعصب البصري واللجوء إليه يكون لعدد محدود من الحالات النادرة.
  • يتم علاج النقص الحاصل بهرمون الحليب في الدم من خلال تقليل الجرعات الدوائية المتناولة لعلاج زيادة هرمون الحليب أو أدوية علاج مرض الشره العصبي أو من خلال ضبط علاج مرض الباركنسون وكمية الدوبامين.
624 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018