اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي السيارة البرمائية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 21 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

ما هي السيارة البرمائية

كثيرون هم عشاق السيارات، حيث يحرص الأثرياء والمشاهير على اقتناء أفضل وأجمل السيارات، التي تمتاز بتصاميمها العصرية وقدرة محركاتها العالية، وتتنافس مصانع السيارات فيما بينها على تقديم التصاميم المبهرة وتحرص على عرضها في معارض تقام سنوياً في عدة بلدان حول العالم. وكثيرون يعرفون معلومات عدة عن السيارات التي تسير على الطرقات ويعرفون أنواعها وميزاتها ، و لكن ماذا عن السيارات البرمائية؟ في هذا المقال نقدم لكم معلومات حول هذه السيارات التي تمزج في تركيبتها بين السيارة العادية والسفينة البحرية.

تاريخ السيارات البرمائية

يُنسب اختراع أول سيارة برمائية WaterCar للمخترع الأمريكي اوليفر ايفانس في العام 1805 م، و هي ليست سيارة ترفيهية كما هي العادة في السيارات البرمائية العصرية الحالية، بل كانت عبارة عن حفار عائم، تم اختراعه لتعميق مجاري الأنهار، وتم تثبيته على عجلات لتسير على الطرقات البرية.

معلومات عن السيارات البرمائية

من ميزات السيارة البرمائية WaterCar أنها تعادل قوة سيارات الجيب رباعية الدفع في قوة محركاتها التي تسهل دفع العجلات الخلفية أثناء القيادة في الطرق العادية، أما في القيادة في الماء فيتم استخدامها كمضخات للمياه، ومعدل أو متوسط تحويل السيارة من وضع القيادة العادية لوضع القارب يستغرق 15 ثانية. تبلغ سرعة السيارة البرمائية 44 ميل/الساعة في الماء، أما على الطرقات البرية فتبلغ سرعتها 100ميل/الساعة، و لكن الشركات المصنعة لهذه السيارات تنصح قائدي السيارات البرمائية بعد تجاوز سرعة 55 ميل/الساعة للحصول على 8 أفضل أداء لهذه السيارات، جديرٌ بالذكر أن هذه السيارات تتحمل وزن حتى 700 رطل. يبلغ ثمن السيارة البرمائية ما بين 126 حتى 155 ألف دولار، بما يعادل تقريباً معدل 470 – 580 ألف ريال سعودي. و نظراً لعد إنتاج السيارات البرمائية بكميات تجارية كما ذكرنا من قبل الشركات المصنعة لهذا النوع من المركبات، فان الشركات المصنعة تنصح الراغبين باقتناء سيارة برمائية بالتقدم بطلب حجز قبل فترة زمنية، حيث أن المشتري قد يضطر للانتظار 15 شهراً قبل موعد تسلمه السيارة، كما أن الشركات المصنعة للسيارات البرمائية يمكنها تخصيص محركات هذه السيارة حسب الرغبة . من الشركات التي قامت بتصنيع سيارات برمائية، شركة هوندا و مازدا وفونتاين، فقد قامت شركة فونتاين فالي Fountain Valley باستخدام تقنيات متقدمة بشكل احترافي لإنتاج شكل جديد للمركبات البرمائية بأحدث التقنيات، كما قامت شركة مازدا الشهيرة للسيارات بتطوير تقنيات أخرى على هذا النوع من السيارات، وقد قامت بإنتاج سيارة برمائية لأول مرة لتجربتها من قبل الغامر ريتشارد برانسون في بحر المانش في ألمانيا.

الاستخدامات العسكرية

كالعادة في معظم الاختراعات مثل الطيران والسيارات و حتى العلوم كالفيزياء والكيمياء، يتم استغلال الإمكانات المادية والتقنية والعلمية من قبل معظم الدول لتطوير القدرات العسكرية، و هذا ما حدث ايضاً مع السيارات البرمائية، فقد أعطى العسكريون دفعة قوية لهذه السيارات البرمائية في نهاية ثلاثينيات و بداية اربعينيات القرن الماضي ( 1938 – 1945م ). يتم انتاج مدرعات برمائية حالياً للاستخدامات العسكرية أيضاً و هي عربات تقوم بنقل الجنود، و تستخدم لأغراض هجومية أيضاً ، فهذه المدرعات البرمائية تستطيع القتال في البر والبحر، و مهمتها الأساسية تأمين ومساعدة جنود المشاة في الوصول إلى الأراضي القتالية بأمان مع الأسلحة الخفيفة وتوفير الدعم لهؤلاء الجنود عند الحاجة، ومواجهة مدرعات ودبابات العدو إذا اقتضت الحاجة.

السيارة البرمائية العصرية

أغلب السيارات البرمائية الحالية يتم صنعها لأغراض ترفيهية و لأغراض اللهو والمرح. سيارة كابريولية Amphicar 770 هي السيارة البرمائية الوحيدة التي تم انتاجها بكميات تجارية، وذلك عبر تاريخ انتاج هذا النوع من السيارات البرمائية. تم تصميم هذه السيارة المخترع الألماني هانس تريبل ، و هو مصمم عريق لمثل هذا النوع من السيارات ، فقد بدأ بتصميم السيارات البرمائية قبل بداية الحرب العالمية الثانية، و يبدو أن هذا الرجل متعدد المواهب في هذا المجال فقد صمم أيضاً سيارة المرسيدس الألمانية الشهيرة سيارة مرسيدس – بنز 300 SL.

848 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018