اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي الكارما

التاريخ آخر تحديث  2018-07-11 12:37:29
الكاتب

ما هي الكارما

إنّ هناك عدة ديانات مختلفة في هذا العالم الذي نعيش فيه، في كل ديانة لها عقائد أساسية ثابتة، أثّرت بشكل كبير على معتنقيها على أفكارهم وحياتهم حسب ما تم تطبيقه أو إستكشافه عن تلك العقائد، وواحدة من المفاهيم الأساسية في بعض الديانات الموجودة في الشرق الآسيوي هو مفهوم او كما يسمى قانون الكارما، وهو يُعتبر حسب تفسيرهم له؛ إحدى القوانين الكونية المهمة في عالمنا، وفي هذا المقال سنتحدّث بالتفصيل عن الكارما، ماهي وما مفهومها العام وقوانينها وأنواعها.

ماهي الكارما

تعنى الكارما من الناحية اللغوية شجرة العنب، وهي موجودة بمعنى آخر أكثر تعمّقاً في الديانات الهندية مثل البوذية والهندوسية والجينية بمعنى الفعل او العمل كما هي مترجمة من اللغة القديمة السنسكريتية حيث تعنى في المجمل كمفهوم أخلاقي في تلك الديانات أن كل فعل نقوم به مهما كان نوع ذلك الفعل من خير أو شهر فإنه يرتدّ إلينا. فهو مثل ما لدينا في أمثالنا الشعبية" كما تدين تدان" وما تزرعه تحصده في النهاية، فمن يفعل الخير يأتي إليه الخير، ومن يعمل الشر يأتي إليه الشر، وإنه يشبه كثيراً قانون الحركة وهو القانون الثاني لنيوتن (لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومضاد له في الإتجاه، وفي ديانتنا الإسلامية نرى أن الله سبحانه وتعالى ذكر في كتابه الكريم في سورة الزلزلة ﴿فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ( 7 ) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ﴾، فهو مشابه لقانون الكارما لكن ماذكره الله سبحانه وتعالى من عقاب او ثواب يشمل الدارين في الدنيا والآخرة.

ماهي أهم قوانين الكارما

إن قانون الكارما هو مظلّة لعدة قوانين أخرى توضحه وتفسره وهي:

  1. القانون العظيم: إنّ هذا القانون واحد من أهم قوانين الكارما، ويسمّى أيضاً بقانون السبب والنتيجة وهو يدور حول أن كل فعل تقوم بزراعته ستحصده لاحقاً.
  2. قانون الخلق: وهو أننا نتشارك في عملية خلق الحياة، أننا كمجموعات بشرية بأفكارنا وآرائنا وبكمل ما نفعله داخلياً أو خارجياً فإننا نقوم بخلق شيء ما، وهذه ما تسمى الحياة، فنحن بمشاركتنا نُعطي الحياة وجودها.
  3. قانون التواضع: أما عن هذا القانون فإنه يتحدّث عن أن رفضك لأمر ما، سيستمر معك، لأنك تخلق مجموعة من المشاعر السلبية الرافضة، فإذاً ما رفضته فإنه لا يزال بداخلك لذا من الصعوبة أن تتخلص منه ما لم تركّز على ما تريده فقط وتتجاهل تماماً ما لا تريده.
  4. قانون النمو: أنت دائماً هو المقصودة بالتغيير، الأشياء او ما حولك سيبقى على حاله، لكن أنت المسؤول عن التغيير.
  5. قانون الإتصال: وهو ينظر إلى أن الكون ومافيه متصل مع بعضه بخطوات متصلة مع بعضها، فعند كل خطوة نقوم بها يحدث بعدها خطوة أخرى في تتابع وإتصال.

علاقة قانون الكارما بالولادة الجديدة

ترتبط الكارما مع فكرة الولادة الجديدة في الديانات الهندية ويعتبر مفهوم الولادة الجديدة واحدة من أهم العقائد الموجودة في الديانة البوذية، حيث معنى الولادة الجديدة حسب ما هو مشار إليه في الديانة البوذية إلى مجموعة الأحداث التي تؤدي إلى وجود وحياة جديدة بعد الموت في دورات لا نهائية، هذه الدورات اللانهائية قد تصيب أحدهم بالألم أو أن لا تكون مرضية بالنسبة له ولكن في النهاية يحدث حالة من التحرر او ما يعرف بالخلاص وذلك عن طريق التنوير و السكينة.

أنواع الكارما

  • الكارما الفردية: كارما تختص بالفرد البشري.
  • الكارما الجمعية: وهي كارما تخص الجنس البشري بشكل عام.
  • الكارما الوطنية: وهي كارما تخص شعب دون شعوب أخرى، فربما قد يكون نوع من الثواب الجماعي او العقاب الجماعي، فربما قد يصيب شعب ما مجاعة او حرب، وشعب آخر يعيش في وفرة ورفاهية.

الكارما السلبية

أكثر ما يخافه الناس هي الكارمة السلبية، فلماذا يا تُرى؟

الكارما السلبية متعلقة بأي فعل قد قمت به وهو قد يكون فعل سلبي، كتصرّف خاطيء عن عمد او نية سيئة أو أخلاق غير حميدة فستكون العاقبة لذلك الفعل أن يحدث لك أمراً سلبياً وهو تصحيح لما قمت به حيث أن الكون متوازن والكارما السلبية جاءت لتعيد التوازن بإن ترجع لك ما زرعته، وقد تصاب بفشل في علاقة ما أو مرض، وكل ذلك من أجل أن توضّح لك الكارما السلبية الطريق الصحيح، وكلمة السلبية هنا هي فقط حسب رؤيتنا للكارما من منظور أنها سلبية حينما يحدث شيء لانريده ولكن الكارما لاتريد الشر أبداً، بل إنما هي تعيد التوازن الكوني بحسب ما قمت به. وعندما يفكّر شخص ما كيف عليّ أن أتخلّص من الكارما السلبية فإنّ عليه أن يفكّر أن يكف عن النوايا السيئة والأفعال غير الجيّدة ويفكّر في كيفية أن يقوم بالأفعال الإيجابية ليجلب له الكارما الإيجابية فالثواب سيأتيه لا محال في الدارين. فحسب قانون الكارما الذي ينتمي إلى القانون الكوني فإنه ينظر إلى الأمراض التي يظنها الناس أنها أمر سلبي بإنها نوع من الشفاء لطاقة الإنسان على المستوى الفكري والروحي والعقلي.

الكارما الإيجابية

وهي متعلقة بالأفعال الجيّدة التي تقوم بها، فتكون النتيجة الحصول على إيجابيات تنعكس في حياتك، فمجموعة الأفعال الجيّدة التي تقوم بها، سيكون ثوابها بالكارما الإيجابية، فكل كارما إيجابية أنت صنعتها من قبل، فقد تغرق سفينة بكاملها وينجو شخص واحد فقط، وقد يعتقد الآخرين كم هو محظوظ، لكنه في الحقيقة قد قام بفعل جيّد قبل ذلك فكان الثواب أن يخرج من ذلك الحدث الخطير سالماً، ويمكن قياس الأمر بالشعوب أيضاً فالتي تقوم بالخير تحصد الخير وتعيش في الرفاهية التي زرعتها.

مرات القراءة 1875 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018