اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي عاصمة الكويت

التاريخ آخر تحديث  2019-05-03 15:36:10
الكاتب

ما هي عاصمة الكويت

ماهي عاصمة الكويت؟

كويت كويت . . هُنا ابتدأت رحلة السندباد . . هنا وردة البحر قد أزهرت .. وراح ابن ماجد يقطف نجمًا ويزرع نخلًا. . ويخلق في لحظات التحدي بلاد. .! هكذا عبرت شاعرة الكويت سعاد الصباح عن حُبّها لوطنها الكويت وشغفها الكبير بكل تفاصيله وربوعه ومدائنه، التي تروي حكايات تمتد في أصالتها وتراثها من عهود ماقبل التاريخ إلى عصرنا الحالي،فالكويت أو عروس الخليج كما يطلق عليها تنتمي جغرافيا وتاريخيًا إلى دول الخليج العربي وتقع في الجنوب الغربي لقارة آسيا وكانت تسمى في القرن السابع عشر بالقرين وتعني التل أو الأرض العالية، ثم شاعت تسميتها بالكويت المقتبسة من لفظة "الكوت" وتعني الحصن أو القلعة أو البيت المبني على هيئة قلعة أو حصن بجوار الماء وتبنى حوله بيوت صغيرة في الحجم مقارنة به ويكون هذا الحصن أو البيت الكبير مقصدًا للسفن و البواخر التي ترسو عنده للتزود بالوقود والزاد وغيرها من متاع السفر وكانت تسمية الكوت مشهورة في العراق ونجد وماجاورهما من البلدان الأخرى. تبلغ مساحة دولة الكويت 818،17 كيلومتر مربع بينما يبلغ عدد سكانها بحسب إحصاءات تابعة لعام 2016م 4,080,000 نسمة وعملتها الدينار الكويتي ويتميز علمها بألوانه الجميلة المستوحاة من بيت شعر لصفي الدين الحلي قال فيه: بيض صنائعنا.. سود وقائعنا.. خضر مرابعنا.. حمر مواضينا.. أما عاصمة الكويت فهي تنتمي لقائمة العواصم التي تحمل نفس اسم بلدانها وتسمى مدينة الكويت وتتميز بإطلالتها على ساحل الخليج في الجزء الجنوبي من جون الكويت وتضم مدينة الكويت مطار الكويت الدولي وميناء الشويخ ،كما يطلق عليها محليًا من قبل ابنائها اسم الديرة وتتكون من أربعة مناطق رئيسية هي شرق وجبلة والمرقاب ودسمان.

تاريخ مدينة الكويت

في الفترة ما قبل ظهور النفط تركزت أماكن عيش الغالبية العظمى من السكان في مدينة الكويت التي كانت محاطة بسور وبوابات على غرار الصورة المتعارف عليها لبقية مدن الدول العربية بالماضي، ثم بعد ذلك مرت مدينة الكويت بالعديد من المراحل والتطورات فتم تقسيمها إلى عدد من الأحياء ثم أصبحت هذه الأحياء عدة مناطق في الوقت الحاضر. ويعد سور الكويت الأول من أبرز المعالم التاريخية لعاصمة الكويت ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1760م في عهد الشيخ صباح بن جابر وهو أول سور عرفته الكويت كما يبلغ طوله 750 متر ويمتد عند الساحل الواقع شمال منحدر بهيته في مكان قصر السيف اليوم وتمثلت مكانة السور التاريخية في الحفاظ على المدينة وحمايتها من الإعتداء الخارجي وهجمات الغزاة ومن يتوجه لزيارة سور الكويت سيشاهد أربعة مساجد هي مسجد السوق الكبير ومسجد الخليفة ومسجد العدساني ومسجد الحداد وهي المباني الوحيدة المتبقية داخل السور،كما كان السور يحتوي على خمس بوابات وتسمى: الفداع، المديرس، قبلة، بن بطي والقروية، وعرفت هذه البوابات في تلك الحقبة باسم الدروازة أو الدراويز وهو اسم فارسي يعني البوابة ويرجع سبب تسميتها باسمها الفارسي إلى بنائها على يد مهندسين من إيران وظلت هذه التسمية شائعة حتى منتصف القرن العشرين. كما يعد سور الكويت الثاني من أبرز معالم مدينة الكويت ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1814م وتضمن خمسة أبواب كما بلغ طوله 2300 متر أما سور الكويت الثالث فيمتد حول مدينة الكويت بطول 7 كيلومتر وارتفاع أربعة أمتار وتكون في بادئ الأمر من أربع بوابات أضيفت لها بوابة خامسة في وقت لاحق وهي من الشرق إلى الغرب:

  1. بوابة دسمان.
  2. بوابة البريعصي.
  3. بوابة الشامية.
  4. بوابة الجهراء.
  5. بوابة المقصب.

ويقال أن مهمة حراسة هذه البوابات كانت من اختصاص مجموعة من الحراس الذين يقومون بفتحها بعد صلاة الفجر كل يوم إلى مابعد صلاة المغرب ثم تغلق مجددًا، كما كان للحراس غرفة للنوم وغرفة للأسلحة إلا أنه في بداية الخمسينات من القرن الماضي استبدل الشيخ عبدالله المبارك الصباح الحراس الموجودين بحراس آخرين مدربين من الجيش. وفي تلك الحقبة الزمنية كانت مدينة الكويت تنقسم لعدة أحياء سميت فيما بعد بالمناطق وهي شرق وجبلة والمرقاب ودسمان وبعد صدور قرار بهدم السور الثالث في عام 1957م لم يتغير اسم مدينة الكويت الذي كان يطلق على المنطقة الواقعة داخل السور بينما صارت الأحياء تعرف باسم مناطق حتى أصبحت فيما بعد إلى وقتنا الحالي العاصمة الرسمية لدولة الكويت. شهدت مدينة الكويت أو عاصمة الكويت ازدهارًا عمرانيًا كبيرًا بعد تصدير أول شحنة نفط في عام 1946م ثم بعد ذلك أصبحت تضم العديد من الأبراج والمباني الضخمة ومراكز التسوق المتنوعة والمباني الرسمية والقصور والمرافق العامة والحدائق.

أبرز معالم مدينة الكويت

  • برج التحرير:
    أحد أهم معالم مدينة الكويت تم تشييده في عام 1993م وافتتح في عام 1996م وهو برج للاتصالات يبلغ ارتفاعه 372متر ويصنف كثاني أعلى مبنى في الكويت بعد برج الحمراء،كما يحتل المركز الثالث عشر في قائمة أطول أبراج العالم ويعد من أهم المرافق التابعة لوزارة المواصلات في الكويت.
  • أبراج الكويت:
    إن أكثر الصور المتداولة لمدينة الكويت شهرة تظهر فيها أبراج الكويت الثلاثة الواقفة على ساحل الخليج العربي في منطقة تسمى رأس عجوزة، تم تنفيذ هذه الأبراج من قبل شركة يوغوسلافية وافتتحت في عام 1979م و تعد أشهر معالم مدينة الكويت كما ترمز إلى نهضتها المعاصرة وتقدمها.
  • مجلس الأمة الكويتي:
    يمثل السلطة التشريعية في الكويت ويتكون من خمسين عضوًا يتم انتخابهم من قبل الشعب.
  • قصر السيف:
    يعود تاريخ بنائه إلى عام 1904م في عهد الشيخ مبارك الكبير وهو قصر الحكم في الكويت وقد تم تطويره عام 1961م في عهد الشيخ عبدالله السالم الصباح،يتميز القصر بطابعه المعماري الإسلامي المتمثل في الأقواس والزخارف الإسلامية فضلًا عن لمسات من التراث الكويتي القديم وهو المقر الرسمي للأمير وولي العهد ومجلس الوزراء في الوقت الحالي.
  • قصر العدل:
    مبنى حكومي يتبع السلطة القضائية افتتح1986م في عهد الشيخ جابر الأحمد الصباح ويتكون من ثمانية أدوار وسردابين ومبنى منفصل.
  • المسجد الكبير:
    يتميز بتصميمه الرائع على الطراز الأندلسي ويقع بالقرب من شاطئ الخليج العربي تم افتتاحه عام 1986م بتوجيهات من سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح حاكم الكويت آنذاك.
  • مكتبة الكويت الوطنية:
    ويعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1923م على يد عدد من أدباء الكويت.
  • سوق الكويت للأوراق المالية:
    ويسمى أيضًا بورصة الكويت الرسمية وأنشأ لتداول الأسهم بشكل رسمي داخل الكويت.
مرات القراءة 3041 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018