اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي عاصمة النمسا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 03 / 2019
الكاتب Mustafa Ashour

ما هي عاصمة النمسا

النمسا

تقع دولة النمسا في قارة أوروبا تحديدًا في أوروبا الوسطى وهي واحدة من أهم دول أوروبا، وهي جمهورية فيدرالية، يحدّها من الجهة الشمالية كلًا من ألمانيا وجمهورية التشيك، ومن الجهة الشرقية كل من المجر وسلوفاكيا، أما من الجهة الجنوبية فيحدّها كلًا من سلوفينيا وإيطاليا، وأخيرًا يحدّها من الجهة الغربية دولتي سويسرا وليختنشتاين، تشتهر النمسا بالثقافة والأدب والعلوم، وحصلت على استقلالها في عام 1955م، لغتها الرسمية هي الألمانية.

تبلغ مساحة النمسا حوالي 83.872 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 8 ملايين نسمة، ونظام الحكم الرسمي بها هو النظام البرلماني الفيدرالي، أما عن نظام انتخاب الحاكم فيتم بواسطة الاقتراع وتبلغ الفترة الرسمية لحكم الرئيس ست سنوات بعكس بعض الدول الأخرى التي تكون فترة الحكم فيها أربع سنوات فقط، انضمت النمسا للاتحاد الأوروبي في 1995م، وبناءًا عليه فعملتها الرسمية هي اليورو الأوروبي، وتم اعتماد اليورو كعملة رسمية في عام 1999م أي في نفس العام الذي اعتمدته فرنسا فيه، كما أن النمسا تُعد واحدة من دول الشنغن أيضًأ.

تعتبر النمسا من أفضل الدول في العالم من حيث الأوضاع الاقتصادية واستقرارها، وتعتبر النمسا واحدة من أغنى دول العالم، وتعتمد دولة النمسا بشكل أساسي في اقتصادها على الصناعات ومن أهمها الصناعات الخشبية، المعدنية والكيميائية، ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد حوالي 47.083 دولار أمريكي، من أصل 398.594 مليار دولار، وهو الناتج المحلي الإجمالي للنمسا.

عاصمة النمسا

مدينة فيينا هي عاصمة دولة النمسا، يرجع اسم فيينا الى اللغة اللاتينية القديمة وكلمة "فيينا" هي اختصار لكلمة "فيندوبونا" وتعني الهواء الجميل، تعتبر أكبر مدينة في النمسا من حيث السكان حيث يصل تعدادها السكّاني إلى 1.7 مليون نسمة، وتحتل المركز العاشر في قائمة أكثر المدن سكانًا، كما تم تصنيفها كأفضل مدينة في العالم لخمس مرّات من حيث جودة المعيشة وكانت المرة الأخيرة التي حصلت فيها فيينا على هذا اللقب في عام 2016م.

تمتاز مدينة فيينا عاصمة النمسا بكونها منهل للأدب والموسيقى والثقافة، وتشكل المساحات الخضراء أكثر من نصف مساحتها، بعد الحرب العالمية الأولى فقدت مدينة فيينا الكثير من أهميته نظرًا للحرب والخراب، لكن لاحقًا وبعد الحرب العالمية الثانية أصبحت مدينة فيينا مركز عالمي لكل شعوب العالم، كما أنها تستضيف تستضيف عدد كبير من المناسبات والمؤتمرات الدولية بشكل سنوي، كذلك تمتاز مدينة فيينا بامتلائها بالعديد من المعالم والمزارات السياحية.

اقتصاد فيينا

العاصمة فيينا تُعد واحدة من أهم المدن الصناعية الموجودة في دولة النمسا بشكل خاص وقارة أوروبا بشكل عام حيث تتم على أرضها عدد كبير من الصناعات مثل الصناعات الكيميائية وكذلك صناعة الأجهزة، بجانب الصناعات الجلدية الفاخرة وكذلك الملابس، كما أن النمسا تُعد واحدة من أهم الدول المنتجة للأدوية، وتتم معظم الصناعات الدوائية في فيينا.

السياحة في فيينا

تمتلك مدينة فيينا العديد من المزارات السياحية والمناطق الطبيعية الخلابة التي يقصدها السوّاح الوافدين من كل أنحاء العالم حيث أنها تحتوي على أكثر من 27 قلعة و 150 قصر يمتازون بطابع جمالي أثري، و من أهم المناطق السياحية في مدينة فيينا هي منطقة "القصر الملكي" والذي تم بناء قبل أكثر من 700 عام، واستخدم هذا القصر كمنزل لرئيس الجمهورية لفترة طويلة (قصر رئاسي)، إلا أنه تحوّل الآن لمكان تُقام فيه المؤتمرات الدولية والمناسبات العامة ذات الأهمية.

دار الأوبرا الواقع في فيينا هو واحد من أهم المزارات السياحية الأوروبية على الإطلاق وذلك لأنه يعتبر واحد من أقدم دور الأوبرا في أوروبا والعالم أجمع، وتتم داخل جدرانه عروض الباليه الاحترافية وكذلك الحفلات بمختلف أنواعها، كما تحتوي مدينة فيينا على منطقة "وسط المدينة" والمليئة بالمناطق الأثرية العريقة بجانب مراكز التسوق والأنشطة العصرية، كذلك توجد "مدرسة الفروسية الإمبراطورية" في مدينة فيينا، والتي تُعد واحدة من أقدم وأهم المؤسسات الرياضية عالميًا، حيث لازالت النمسا معتزة برياضة الفروسية القديمة.

بجانب كل تلك المناطق، توجد منطقة "جولدن يو" في النمسا، والتي تُعد واحدة من أهم أسواق المجوهرات والمعادن الثمينة في العالم أجمع، كافة تلك المزارات والعوامل جعلت من السياحة في فيينا عامل من أهم عوامل تميز النمسا.

ديموغرافيّة العاصمة فيينا

يشتهر سكان فيينا بالمرح والسعادة والروح الطيبة وتمتعهم بالحياة، كما أنهم يرتدون ملابس شعبية خاصة بهم في الأعياد الوطنية، يتواجد بعض التشيكيين والمجريين في مدينة فيينا، وتعتبر اللغة الشائعة هي اللغة الألمانية، من أكثر العادات الشائعة عند سكان مدينة فيينا هي شرب القهوة في الصباح وتناول الفطائر وتسمى (كوند تورين)، تنتشر في مدينة فيينا المباني ذات الأربعة طوابق، وتم تشيدها بعد الحرب العالمية الثانية بسبب تدمير العديد من البيوت خلال الحرب، ولكنها مازال بعض السكّانون يعانون من عدم قدرتهم على الحصول على مسكن مناسب نظرًا لعدد السكّان الكبير في المدينة والمساحات الخضراء الغير معمورة.

الثقافة في فيينا

تمتاز مدينة فيينا عاصمة النمسا بالمعالم الثقافية والمتاحف المنتشرة في كل أرجاء المدينة حيث أنها تحتوي على الكثير من المعالم الثقافية والفنية والأدبية، كما أنها تحتوي على أكاديمية الفنون الجميلة، أكاديمية الموسيقى وأكاديمية الفنون العامة، بجانب جامعة فيينا التي يرجع تأسيسها الى عام 1365م، وإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على المكتبات الفنية المتعددة التي تم تأسيسها في عام 1526م، وتحتوي مدينة فيينا على أكثر من دار أوبرا ومنهم دار الأوبرا الرئيسية التي تعقد فيها الكثير من الأُمسيات الموسيقية و دار الأوبرا الحكومية (فولك سوبر)، وتمتلك مدينة فيينا ايضاً بعض المسارح ومنها مسرح (بيرج) الشهير وكذلك مسرح جوزيف اشتات، وبجانب ذلك تم اختيار مركز المدينة كواحد من أهم مواقع التراث من قبل منظمة اليونيسكو العالمية.

443 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018