اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي عاصمة فنلندا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 03 / 2019
الكاتب محمد قيس

ما هي عاصمة فنلندا

ماهي عاصمة فنلندا

فنلندا تعتبر من أجمل دول اوروبا، حيث المساحات الخضراء الكبيرة والمسطحات المائية والطبيعة الخلابة بالإضافة إلى رونق الحياة الحضارية الحديثة، عاصمة فنلندا هي هلسنكي ومن جمالها أصبحت عاصمة التصميم العالمي في عام 2012، حيث تعتبر واحدة من أروع عواصم العالم في الجمال وتشتهر بالسياحة الطبيعة والشواطئ والسياحة التاريخية والفنية كذلك، تتمتع فنلندا عمومًا بكثافة سكانية قليلة مما يعزز من اقتصادها، وعلى الرغم من أن هلسنكي بها أكبر عدد من السكان إلا إنها ممتازة جدًا من حيث التوزيع السكاني والخدمات المتاحة، تعرف أكثر عن هلسنكي عاصمة فنلندا وعن تاريخها وأحداثها السنوية وأهم المعالم والمزارات السياحية التي تجذب السياح إليها.

نبذة عن هلسنكي عاصمة فنلندا

تقع هلسنكي في إقليم أوسيما، وبذلك فهي تطل على خليج فنلندا أو بحر البلطيق، وهي قريبة من ثلاث مدن مهمة في أوروبا (سان بطرسبرغ الروسية، ستوكهولم عاصمة السويد، تالين عاصمة إستونيا) ولها صلات وثيقة وتجارة موسعة مع تلك المدن، يعيش بهلسنكي حوالي ربع سكان فنلندا أي حوالي 1.3 مليون مواطن مما يجعلها المدينة الأكبر في عدد السكان ولذلك هي المدينة الثقافية والتجارية والمركز السياسي والمالي، تضم هلسنكي في منطقتها مدن صغيرة أخرى مثل إسبو وفانتا وتسعة ضواحي مختلفة، ولأنها تعتبر من أقصى المدن الحضارية الشمالية في العالم فتمتلك مناخ غريب للغاية، فهو مناخ قاري معتدل بسبب إطلالتها على بحر البلطيق، في الشتاء قد تصل الحرارة إلى -20 درجة مئوية، ولكنها غالبًا ما تستقر عند -5، وفي الصيف تصبح درجات الحرارة معتدلة جدًا بين 19 و21 درجة مئوية، وبالنسبة لموقعها الشمالي تشرق الشمس في هلسنكي لست ساعات فقط في الشتاء بينما تستمر لأكثر من 19 ساعة في الصيف، ذلك المناخ المميز يجعلها مدينة سياحية لا تنام خاصة على الشواطئ الذهبية الدافئة في الصيف.

تاريخ هلسنكي

في عام 1550 تم تأسيس مدينة هلسنكي بدعم من الملك غوستاف الأول وكانت تسمى "هلسنغفورس"، ولكنها ظلت مدينة فقيرة وبدون أهمية إلى عهد دوقة فنلندا الكبرى بعد هزيمة روسيا للسويد 1809، فقام القيصر الروسي ألكسندر الأول بنقل العاصمة والجامعة إلى هلسنكي وتعددت المشاريع العمرانية خاصة بوسط المدينة على الطراز الكلاسيكي الروسي وبدأت المدينة بالنمو وزاد عدد السكان وأصبحت أهم مدن فنلندا، وفي القرن العشرين عانت هلسنكي من الحرب الأهلية عام 1918 ووقعت تحت قبضة الحرس الأحمر، ولكن مع انهزام الحرس وعودة الأمور إلى نصبها الطبيعي عادت المدينة إلى مجدها وبقوة، وتعد قلعة سومنلينا على الجزيرة التابعة لهلسنكي شاهدة على تلك الحقبة الصعبة، وهي الآن مزار سياحي مميز، ومن ثم استضافت هلسنكي عاصمة فنلندا الألعاب الأولمبية عام 1952 مما زاد من شهرتها، بعد ذلك أقيمت العديد من المخططات لتحسين المدينة حتى تستقبل الزوار، وتلك المخططات لازالت تعمل إلى اليوم، وفي السنوات التالية أصبحت أكثر الدول الأوروبية نموًا سواء اقتصاديًا أو فنيًا لقلة الكثافة السكانية مقارنة بالعواصم الأوروبية وكبر المساحة والتخطيط المحكم.

النقل والمواصلات

يعتبر مطار هلسنكي أهم مطار في فنلندا، ورابع مطار في أوروبا كلها، ويتميز بسلاسة الوصول من وإلى قلب المدينة لتوفر المواصلات إليه بسهولة ويوجد في منطقة فانتا، كما توجد العديد من طرق النقل العامة وهي مجهزة بأفضل الإمكانيات، وتتصل هلسنكي عاصمة فنلندا بأغلب مدن فنلندا بطرق رئيسية، أما من حيث سكك الحديد فتتمتع فنلندا بشبكة سكك حديد جديدة وفاخرة جدًا، وتعتبر محطة هلسنكي هي المحطة المركزية، وكذلك ستجد الترام في هلسنكي ويعتبر أحد أجمل وسائل المواصلات لأنك تتنقل داخل شوارع المدينة فيتيح لك فرصة التجول بين مباني المدينة وعمارتها الراقية التي تشتهر لها بالإضافة إلى أسعاره البسيطة، كما توجد طرق نقل مائية وذلك للانتقال بين جزر هلسنكي والتي يتواجد عليها العديد من الوجهات السياحية الهامة، أما عن الدرجات فستجد الكثير من السكان يستخدمونها ولها مواقف خاصة، لأنهم شعب يحافظ على البيئة كما أن الطرقات والمسافات صغيرة مما يسمح بفرصة التنقل بالدرجات بحرية وسرعة.

أهم معالم الجذب السياحي

في هلسنكي عاصمة فنلندا تتنوع أماكن الجذب السياحي بين المناطق الحضارية والأخرى الفنية بالإضافة للعديد من الشواطئ والأسواق والمناطق التاريخية والمناطق التي تصلح لكل أفراد العائلة من ملاهي وحدائق حيوان، وفي النقاط التالية نستعرض أفضل ما في هلسنكي من الوجهات السياحية التي تستحق الزيارة.

المتحف الوطني "Ateneum"

في جنوب المدينة يوجد المتحف الوطني في هلسنكي يستعرض أفضل الأعمال الفنية الفنلندية والعالمية، صممه العبقري Theodor Höijer عام 1887، أهم الأعمال الموجودة هي أعمال الفنان "إيه. إي. إدلفيلت"، ويوجد قسم لمعروضات فنسنت فان جوخ، بالإضافة إلى قسم المعروضات العالمية وقسم للتماثيل المنحوتة على يد كبار النحاتين الفنلنديين والعالميين.

متحف الفن المعاصر "كياسما"

متحف آخر من أجمل متاحف هلسنكي عاصمة فنلندا الجميلة، العمارة في حد ذاتها تثير الدهشة، وقد صممه المهندس الأمريكي ستيفن هول، يتخصص المتحف في الفن المعاصر ومجموعة من الفن الفنلندي بعد ستينات القرن الماضي وللعديد من الفنانين من الدول الإسكندنافية عمومًا، كما يمتلك المتحف مسرح كبير مخصص للدراما الفنية والموسيقى والرقص ويستضيف العديد من الفاعليات والمعارض الدولية كل فترة.

حديقة حيوان وجزيرة كوركياسآري

منذ تأسيسها عام 1880، وتحتل حديقة كوركياسآري مركز مهم بين حدائق العالم بسبب المجهودات المبذولة لإنقاذ وتربية الحيوانات المهددة بالانقراض خاصة النمور الثلجية والنمر السيبيري، كما يوجد أكثر من 1000 نوع نبات ينمو هناك في غير بيئته الأصلية و150 نوع من الحيوانات، تعد الحديقة واحدة من أقدم الحدائق بالعالم ويمكن الوصول لها بالعبارة أو الجسر الذي يربط بينها وبين هلسنكي لأنها جزيرة منفصلة.

متنزه لينانماكي "Linnanmäki"

شرق الإستاد الأولمبي يوجد أفضل مكان للاسترخاء واللعب في هلسنكي، حيث يتمتع المنتزه بمساحات خضراء واسعة ويمتلك عجلة عملاقة تمثل رمز مهم للمدينة ويلعب عليها الكبار قبل الصغار، بالإضافة إلى العديد من الألعاب ذات الجودة العالية والأسعار البسيطة، يمكنك هناك تذوق أفضل الوجبات في المطاعم والمقاهي القريبة والتسوق في أفضل متاجر المدينة.

أحداث وفاعليات سنوية

تستضيف هلسنكي العديد من المهرجانات المختلفة طوال العام ويُعرف عن الفنلنديين حبهم للاحتفال وإقامة المسابقات الغريبة، وفي هلسنكي عاصمة فنلندا يتم الاحتفال بأروع الطرق بالأعياد الدينية ورأس السنة والأعياد الوطنية مثل عيد استقلال فنلندا في السادس من ديسمبر، كما تستضيف مهرجان التدفق المختص بأنواع من الموسيقى مثل (الإيندي روك) و(الجاز) و(السول) وبعض الفنون الأخرى مثل الطبخ والتصميم والأفلام المصورة، وأسبوع هلسنكي للموضة في يوليو ومهرجان الرسوم الهزلية والمعرض الدولي لمستحضرات التجميل والمعرض الدولي للصناعات اليدوية، كلها مهرجانات وفاعليات تتم على أرض هلسنكي ويأتي لها المشاهير والسياح من أقاصي العالم.

300 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018