اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي عملة عمان

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 17 / 05 / 2019
الكاتب محمد قيس

ما هي عملة عمان

سلطنة عُمان

سلطنة عُمان تُعدُّ من أكثر البلاد العربية امتلاكًا لحدودٍ مشتركة مع دولٍ عربية أخرى، إذ تحدُّها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الشمال الشرقي دولة الإمارات العربية، ومن الغرب دولة اليمن، أما من الجنوب فتطلُّ على بحر العرب وبحر عمان، هذا بجانب الحدود البحرية التي تشترك فيها مع كلٍّ من اليمن وإيران وباكستان والإمارات، وتُعدُّ عُمان ثالث أكبر دولةٍ عربية في شبه الجزيرة العربية، ومن أهم معالمها الجغرافية جبل شمس، الذي يصل طولة إلى 3100 كيلومتر.
تقع سلطنة عمان في غرب قارة آسيا، وتبلغ مساحتها نحو 309.500 كيلومتر مربع، بينما يبلغ عدد سُكانها نحو 5.100.000 نسمةٍ بتوقُّع عام 2018، وهذا التعداد يشمل كل السكان بما فيهم غير العمانيين، مثل الهنود المقيمين في عُمان بأعدادٍ كبيرة، أما عن عاصمة سلطنة عُمان فهي مسقط، التي تطل على الخليج العُماني، هذا بجانب احتواء عُمان على الكثير من المعالم السياحية بجانب المتحف الوطني العُماني الذي يحتوي على عشرات الكنوز والقطع الأثرية.
نظام الحكم في عُمان هو سلطنة وراثية، وأسرة (آل سعيد) هي الأسرة الحاكمة لسلطنة عُمان منذ عام 1744 وحتى يومنا هذا.
تنتمي عُمان إلى كلٍّ من الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التجارة العربية وأيضًا منظمة التعاون الإسلامي، ويصل إجمالي الناتج المحلي لها إلى 201.251 مليار دولار، أي إن نصيب الفرد الواحد نحو 47.846 دولارًا، وهو ما يؤكد قوة عُمان الاقتصادية.

ما عملة عُمان؟

عملة سلطنة عُمان الرسمية هي الريال العماني، وهو من أقوى العملات في الشرق الأوسط من ناحية القيمة والاستقرار، ويُرمَز للريال العُماني بالرمز "OMR"، وهو رمز الأيزو الخاص به، وهو من أحدث العملات الموجودة في العالم -على الرغم من أن عُمان تُعدُّ من أقدم الدول العربية التي سكَّت العملة- وقد سُكَّ واعتُمِد بعد تغييراتٍ عديدة في عملات عُمان وتسمياتها.
يحتل الريال العُماني المركز الثاني عربيًّا والثالث عالميًّا، وقد أُصدِر في عام 1970، وهو ذو قيمةٍ كبيرة، إذ إن الريال العُماني الواحد يساوي 2.6 دولارٍ أمريكي.
تنقسم العملات في عُمان إلى عملاتٍ ورقية وأخرى معدنية، والعملات المعدنية هي كالتالي:

  • 5 بيسات
  • 10 بيسات
  • 25 بيسة
  • 50 بيسة

أما العملات الورقية فهي كالتالي:

  • نصف ريال
  • واحد ريال
  • خمسة ريالات
  • عشرة ريالات
  • عشرون ريالًا
  • خمسون ريالًا

اقتصاد سلطنة عُمان

تتميز سلطنة عُمان باقتصادٍ مستقر، هذا لأنَّ اقتصادها يعتمد على احتياطي النفط والغاز الطبيعي، إذ تحتل عُمان المركز الثالث والعشرين من ناحية احتياطي النفط، والمركز السابع والعشرين من ناحية احتياطي الغاز الطبيعي، ويُعدُّ البترول من أكثر الموارد الطبيعية التي ترفع من الاقتصاد العُماني؛ فعائد البترول يمثل نحو 64% من إجمالي عائدات الصادرات و50% من الإيرادات الحكومية.
بجانب ذلك، حصلت سلطنة عُمان على جائزة البلد الأكثر تحسُّنًا على مستوى العالم من الأمم المتحدة؛ فقد استطاعت أن تُقيم اقتصادًا قويًّا ومُنتعشًا في 44 سنةً فقط.
أما من ناحية الثروة المعدنية، فلدى عُمان الكثير من الثروات المعدنية مثل النحاس والكروم والمنجنيز والرصاص، ومن أهم الصناعات الموجودة تكرير البترول وصناعة الإسمنت، بجانب مشروعات تصنيع الحديد والبتروكيماويات و الموانئ البحرية، ومن أهم التحديات التي واجهتها عُمان استثمار الموارد المالية الناتجة من البترول والغاز الطبيعي في بقية الصناعات، وقد أسهمت قوة الريال العُماني في انتعاش الاقتصاد العُماني.

السياسة العُمانية

تتبع سلطنة عُمان النظام الملكي المطلق، إذ تُكفل كل السلطات للسلطان، وبعد وفاته تنتقل إلى الوريث الشرعي. وتنقسم الحكومة العُمانية إلى ثلاثة أركان، وهم المجلس التشريعي والسلطة التنفيذية والسلطة القضائية، ويُسهم المجلس التشريعي في تعديل النصوص القانونية بمُساعدة مجلس الدولة، أما السلطة التنفيذية فهي تُعبِّر عن مجلس الوزراء ووزارة المالية وأيضًا وزارة الدفاع، والركن الثالث هو السلطة القضائية، ويتم تعيينهم بناءً على اختيارات السلطان ومجلس القضاء العالي، وهي الجهة المسؤولة عن تنفيذ الأحكام في عُمان، كما تحظر عُمان إقامة الأحزاب السياسية وتأسيسها.

مُناخ سلطنة عُمان ومعالمها

تتمتع سلطنة عُمان بمناخٍ جاف -أو شبه جاف- طوال فترات العام، ولا تقل درجة الحرارة في عُمان عن 45 درجةً مئوية إلا فيما ندر، هذا في فصل الصيف، أما في فصل الشتاء فتصل درجة الحرارة إلى 20 درجةً مئوية، أما عن الأمطار فعادةً ما تكون متفاوتة وغير منتظمة، أي أنها لا تُعدُّ ممطرةً ولا غير ممطرةٍ في الوقت نفسه.
تمتلك عُمان الكثير من المعالم السياحية والمواقع التاريخية التي رمَّمتها الحكومة العُمانية حديثًا، ومن أشهرها:

  • حصن بهلاء
  • رأس الحمراء
  • وادي دوكة
  • مدينة البليد
  • عين حمران

هذا بجانب معالم أخرى عديدة، كما تحتوي مسقط -عاصمة سلطنة عُمان- على مناظر طبيعية خلابة، وكذلك تقدمًا معماريًّا كبيرًا فيما يخص الفنادق والمباني الموجودة فيها.

1376 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018