اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي كربوهيدرات

التاريخ آخر تحديث  2019-05-03 15:24:15
الكاتب

ما هي كربوهيدرات

ما هي الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي مركبات عضوية، وهي إحدى المجموعات الغذائية الستة التي تضم البروتينات والدهون والأملاح المعدنية والفيتامينات والماء. يطلق عليها مجازاً اسم "السكريات" بسبب طعمها الحلو. تركيب الكربوهيدرات الكيميائي يتضمن ذرات الكربون والهيدروجين والأكسجين، وهي جزء من تركيب الأحماض النووية. تتحول الكربوهيدرات إلى جلوكوز بعد هضمها، وهي أحد مصادر الطاقة الأساسية في الجسم إلى جانب الدهون والبروتينات.

أنواع الكربوهيدات

الكربوهيدرات ثلاثة أنواع، هي:

  • سكريات أحادية
  • سكريات ثنائية
  • سكريات معقدة

سكريات أحادية

وهي مركبات بسيطة ولا يمكن تفكيكها باستخدام التحلل المائي إلى سكريات أبسط منها، فهي أبسط أشكال السكريات، وهي مكوّنة للسكريات الثنائية. أنواع السكريات الأحادية:

  • الجلوكوز: وهو سكر الدم. يحصل عليه الجسم بتحليل المواد السكرية المعقدة الموجودة في النشويات كالبطاطا والأرز والأغذية المصنّعة من الحبوب كالمعكرونة.
  • الفركتوز: وهو سكر الفواكه. يحصل عليه الجسم من الفواكه، كما يتوفر في العسل. وهو أكثر أنواع السكريات حلاوةً.
  • الجلاكتوز: يتوفر في مشتقات الحليب والشمندر. وهو أقل أنواع السكريات حلاوةً.
  • المانوز: وهو سكر ألدهيدي، يوجد في زلال البيض.

سكريات ثنائية

هي سكريات مركّبة، سميت بهذا الاسم لأنها تتكون عادةً من اتحاد من السكريات الأحادية البسيطة، بحيث يكون الجلوكوز أحد المركّبين. أنواع السكريات الثنائية:

  • السكروز: وهو سكر القصب. يتكون أساساً من اتحاد الفركتوز والجلوكوز. يتحلل السكروز تحليلاً مائياً بواسطة إنزيم السكريز في الأمعاء إلى مركبيه.
  • اللاكتوز: وهو سكر الحليب. مذاقه السكري معتدل. يتكون أساساً من الجلاكتوز والجلوكوز.
  • المالتوز: وهو سكر الشعير. يتكون أساساً من اتحاد مركبيّ جلوكوز. يتحلل في الأمعاء إلى جزيئي ألفا جلوكوز بواسطة إنزيم المالتيز.

سكريات معقدة

تتكون السكريات المعقدة من اتحاد مركبين أو أكير من السكريات الأحادية البسيطة. وهذه السكريات لا تذوب في الماء كالسكريات الثنائية والأحادية. وهي نوعان:

  • السكريات المعقدة نباتية الأصل: وهي نوعان: النشا والسليولوز. يوجد النشا في عدّة مواد غذائية كالذرة والبطاطا ومشتقات القمح كالمخبوزات والمعكرونة. كما يوجد في بعض الخضراوات والفواكه. يتحلل النشا في أوراق النباتات إلى سكريات مذابة في الماء (غلوكوز-سكروز)، وتنتقل إلى أعضاء التخزين في النبات. وهو يتشكّل أثناء عملية التركيب الضوئي.

أما السليولوز فهو المادة التي تكوّن الألياف التي توجد في أوراق النباتات وسيقانها وجذورها وقشور الثمار والحبوب، ولا يتم هضم الألياف الكربوهيدراتية لكنها مهمة إذ تساعد الشخص على الاحساس بالشبع، كما أنها مواد محرّشة تساعد على حركة الأمعاء بفعل اتحادها مع الماء والكوليسترول ويساعد على طرحها خارج الجسم. وبذا يساهم في الوقاية من التهابات الأمعاء والقولون. يتوافر السليولوز في النباتات الخضراء كالبروكلي والخس، ويوجد في التفاح والفول وقشور القمح، لذا ينصح بتناول الخبز المخبوز من القمح الكامل.

  • السكريات المعقدة حيوانية المنشأ: عندما يتناول الحيوان أو الإنسان طعاماً يحوي سكريات معقدة نباتية الأصل فإن تلك السكريات تخزّن في الكبد والعضلات على شكل جلايكوجين، حيث يُستهلك جلايكوجين العضلات في العضلات، أما جلايكوجين الكبد فيتحول إلى جلوكوز لتعويض النقص في الدم وذلك لاستهلاكه كطاقة ضرورية للجهاز العصبي المركزي.

فوائد الكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدرات من أهم مصادر الطاقة لجسم الإنسان، حيث يستفيد الجسم منها بطريقة أسرع من الدهون، إذ أنها تتحول إلى طاقة دون الحاجة للأكسجين. إذا حصل نقص في الكربوهيدرات في الجسم فإن الجسم عندئذٍ يسعى للحصول على الطاقة من البروتين وبالتالي يحصل خلل في كميات البروتين اللازمة لبناء الأنسجة والعضلات. كما أن اعتماد الجسم على الدهون للحصل على الطاقة ليس صحياً بالضرورة، إذ لا تهضم الدهون بشكل كافٍ فتتكون مركبات الكيتونات الحمضية وتتراكم في الدم ما يجعله أكثر حموضة، وهذا غير صحي. يعتبر الجلوكوز أهم أشكال الكربوهيدرات وأبسطها وهو مهم للجهاز العصبي المركزي والدماغ على وجه الخصوص كمصدرٍ للطاقة والتي تؤهّل الدماغ لأداء وظائفه الحيوية، وعليه فإن نقص الجلوكوز يسبب ضعف في التركيز الذهني والتفكير. تتحول جميع الكربوهيدرات إلى جلوكوز وترفع مستوى السكر في الدم، لكن تحول بعض الأنواع يكون أسرع من الأنواع الأخرى، لذا من الأهمية بمكان التحكم بمستوى السكر في الدم لضبط الوزن والسيطرة على مرض السكري إذا أصيب به الإنسان.

مصادر الكربوهيدرات

يحصل الإنسان على الكربوهيدرات من الطعام، فهو يتوفّر في:

  • مشتقات الحليب، كالأجبان والألبان.
  • الفواكه المختلفة وعصائرها: مثل الفراولة والتفاح والبطيخ والأناناس والشمام والرمان.
  • البقوليات: كالفول والحمص والفاصوليا والبازيلا.
  • الحبوب: كالأرز والذرة.
  • الخضراوات الجذرية: كالبطاطا والشمندر.
  • قصب السكر.
  • الخبز والمخبوزات والمعجنات والبسكويت والكعك.
  • السكريات الصناعية التي تدخل في صناعة الحلويات والمخبوزات، وشراب الذرة مرتفع الفركتوز.

ينصح دائماً بتوخي الحذر عند اختيار الأطعمة الكربوهيدراتية لتجنب زيادة الوزن خاصة فيما يتعلق بطرق تحضير الأطعمة الكربوهيدراتية، وينصح بتناول الأرز البني والشوفان بدلاً من الأرز الأبيض لأن الكربوهيدرات تكون مكررة وبالتالي تفقد بعض المواد الهامة خاصة الألياف، والشعير المقشور بدلاً من الأرز والمعكرونة، والكينوا مع السلطات وحبوب القمح كاملةً بدلاً من القمح المقشور. بالإضافة إلى الكربوهيدرات المفيدة توفر الحبوب الكاملة مواداً هامة للجسم كفيتامين ب وفيتامين هـ وحمض الفوليك والألياف.

مرات القراءة 2495 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018