اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي لغة البرازيل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 14 / 07 / 2018
الكاتب محمد قيس

ما هي لغة البرازيل

البرازيل

تقع جمهورية البرازيل الاتحادية في قارة أمريكا الجنوبية، وهي أكبر دول القارة إذ تحتل نصف القارة تقريباً، وخامس أكبر دول العالم من حيث المساحة التي تبلغ 8,515,760 كيلومتراً مربعاً وهي أكبر دول أمريكا الجنوبية من حيث عدد السكان، وأكبر دول العالم الناطقة باللغة البرتغالية. عاصمة البرازيل هي مدينة برازيليا والتي أنشأت لتكون العاصمة عام 1960 وعملتها هي الريال البرازيلي. يحد البرازيل من الشرق المحيط الأطلسي حيث يبلغ طول الشريط الساحلي حوالي 7,491 كيلو متراً، وتمتلك البرازيل حدوداً برّية مع كل دول أمريكا الجنوبية باستثناء تشيلي والإكوادور. أكبر مدن البرازيل من حيث عدد السكان هي ساو باولو، تليها ريو دي جانيرو، ثم بيلو هوريزونتي.

نبذة تاريخية عن البرازيل

وصل المستكشف البرتغالي بيدرو ألفاريس كابرال إلى سواحل البرازيل عام 1500م فأستوطنها البرتغاليون وأستمرت مستعمرةً حتى عام 1808، عندما نقلت البرتغال عاصمتها من لشبونة إلى ريو دي جانيرو بعد أن غزا نابليون أراضيها، وشكلّت مملكة البرتغال والبرازيل والغرب المتحدة عام 1815. وسرعان ما أُعلن استقلال البرازيل في 7 أيلول (سبتمبر) عام 1822 وقيام الامبراطورية البرازيلية التي كان نظام الحكم فيها ملكي دستوري. عام 1889، قام انقلاب عسكري في البلاد تحوّلت على إثره إلى جمهورية.

سكان البرازيل

يتكون الشعب البرازيلي من عدة قوميات، نصف السكان تقريباً من البيض الذين تصل نسبتهم إلى 47.7%، يليهم في التعداد الباردو (عرقيات مختلطة) ونسبتهم 43.1%، أما الأقليات فتشمل السود ونسبتهم 7.6% والأسيويين ونسبتهم 1.1%، أما الهنود الحمر شعوب المنطقة الأصليين فقلّت نسبتهم لتصل إلى 0.4%. تزيد كثافة السكان في المناطق الجنوب شرقية حيث يبلغ تعدادهم في تلك المناطق حوالي 79.8 مليون نسمة ويتواجدون أيضاً بكثافة في المناطق الشمالية الشرقية من البلاد، حيث تبلغ الكثافة السكانية 22.31 نسمة في الكيلومتر المربع. يتبع حوالي 64.6% من السكان الكنيسة الرومية الكاثوليكية، أما البروتستانت فنسبتهم 22.2%، في حين أن نسبة الملحدين الذين لا يدينون بأية ديانات فنسبتهم 8.0%.

ما هي لغة البرازيل

تعتبر اللغة البرتغالية اللغة الرسمية في البرازيل. والبرازيل هي الدولة الوحيدة في أمريكا الجنوبية التي تعتبر البرتغالية لغةً رسمية فيها. ويبلغ عدد المتكلمين فيها في البرازيل وحدها حوالي 207,353,391 نسمة حسب إحصائيات عام 2017. أما وكيف وصلت اللغة البرتغالية إلى البرازيل وهي في قارةٍ أخرى، ففي القرن الخامس عشر الميلادي، كانت البرتغال فوةً استعمارية، امتدت سطوتها إلى البرازيل في أمريكا الجنوبية، وفي ذلك الوقت اشتقت من اللغة البرتغالية لغات مولدة اختلطت بغيرها من اللغات المحلية. فكان أن انتشرت اللغة البرتغالية في البرازيل والتي تحتل جزءاً كبيراً من مساحة القارة. في البرازيل، ثمة لغات قليلة الانتشار هي لغات السكان الأصليين كلغة نهينغاتو وتيكونا وكينغانغ وغيرها ويتكلم هذه اللغات نحو 10,000 مواطن، كما يتكلم بعض السكان لغات المهاجرين الآسيويين والأوروبيين كالإنجليزية والإسبانية والألمانية؛ بلغ عدد هذه اللغات الأقلية نحو 210 لغات، منها 180 لغة أصلية. يتحدث بعض البرازيليون لهجات ألمانية مختلفة، لكن لا تزيد نسبة المتحدثين بها عن 1.94% من السكان. كانت البرازيل مأهولة بالعديد من القبائل عندما وصلها المستكشف بيدرو ألفاريز كابرال ونسبها للإمبراطورية البرتغالية. كان معظمهم أفراد هذه القبائل يتحدثون لغات محلية تنتمي لعائلة لغات توبي-غواراني.

اللغة البرتغالية

نشأت اللغة البرتغالية في شبه الجزيرة الإيبيرية والتي تضم إسبانيا إلى جانب البرتغال، وقد اشتقّت من اللغة اللاتينية. خلال فترة الاكتشافات الجغرافية التي قامت بها البرتغال والتي نتج عنها امبراطورية استعمارية كبيرة، انتشرت اللغة البرتغالية إلى مناطق في أفريقيا وآسيا والأمريكتين. كما تطورت اللغات التي اشتقّت عن البرتغالية. اليوم، تستمر اللغة البرتغالية في الانتشار خارج المناطق البرتغالية لوجود أقليات مغتربة من البرازيليين والبرتغاليين وأنغوليين وغيرهم في جميع أنحاء العالم. تحتل اللغة البرتغالية المرتبة السادسة في العالم من حيث عدد المتكلمين بها كلغةٍ أم. حيث بغل غدد المتكلمين بها 279 مليون نسمة في كلٍ من الدول التالية مرتبةً حسب أعداد المتكلمين بها حسب إحصائيات عام 2017: البرازيل (207,353,391)، أنغولا (29,310,273) ، موزامبيق (26,573,706)، البرتغال (29,310,273 متكلم)، غينيا بيساو (1,792,338)، تيمور الشرقية (1,291,358)، تليها غينيا الاستوائية ومكاو وكيب فيردي، وساو تومي وبرنسيب.

تضاريس البرازيل

أهم ما يميز الطبيعة في البرازيل وجود نهر الأمازون الذي يعتبر ثاني أكبر أنهار العالم بعد نهر النيل، تحيط به السهول الخصبة، إضافة إلى وجود أنهار أخرى عديدة تخترق الأراضي البرازيلية يزيد عددها عن 1000 نهر ورافد، في حين تمتد السلاسل الجبلية المنخفضة جنوباً بموازاة المحيط الأطلسي. عدا الجبال والهضاب، تعتبر بقية أراضي البرازيل مناطق استوائية مطيرة، يعيش فيها ما يزيد عن 40,000 نوع من النباتات وحوالي 1500 نوع من الطيور، وأنواع مختلفة من الحيوانات التي قد لا تجدها في مناطق أخرى كأفعى الأناكوندا وأفعى الأصلة وآكل النمل والدب الكسلان وخنزير الماء. كما تتميز البرازيل بزراعة الكاكاو وقصب السكر والتبغ والقطن والذرة وفول الصويا، وجميعها محاصيل اقتصادية هامة، وأراضي البرازيل غنية بخامات الذهب والحديد والمنغنيز وغيرها.

اقتصاد البرازيل

يعتمد الاقتصاد البرازيلي على عدّة مقومات أهمها الزراعة والتعدين وتربية الحيوانات. يعمل حوالي 26% من السكان في الزراعة، حيث تساعد أراضي حوض الأمازون الخصبة على زراعة العديد من المحاصيل الهامة كقصب السكر والقطن والكاكاو، كما تزرع الحبوب كالقمح والذرة في مناطق السهول. وبفضل الغطاء النباتي الكثيف والسهول العشبية تعتبر تربية الحيوانات من مقومات الاقتصاد البرازيلي الهامة، إذ تربى الأغنام والأبقار والماعز وتصدر البرازيل اللحوم إلى الخارج. كما توفر الغابات والأدغال الاستوائية الأخشاب التي تعبر أيضاً مقوماً اقتصادياً هاماً. أما بالنسبة لصناعة التعدين، فهي مزدهرة في البرازيل التي تملك مناجم هامة من الكوارتز والألماس، وهي ثاني دولة في العالم إنتاجاً لمعدن الكروم، وتنتج أيضاً الحديد والذهب والمنغنيز واليورانيوم.

643 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018