اذهب إلى: تصفح، ابحث

ما هي لغة النمسا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 03 / 05 / 2019
الكاتب محمد قيس

ما هي لغة النمسا

النمسا

النمسا هي جمهورية فيدرالية تعتبر أحد دول اوروبا وتقع وسط القارة الأوروبية كذلك هي إحدى دول الشنغن. وهي دولة داخلية لا تطلّ على أي بحار. يحدها من الشمال جمهورية التشيك وألمانيا ومن الجنوب إيطاليا وسلوفينيا ومن الشرق هنغاريا وسلوفاكيا ومن الغرب سويسرا وليشتنشتاين. أما عن لغة النمسا فهي بنسبة كبيرة الألمانية ذلك لأن اللغات تتنوع بشكل كبير في النمسا، اسم النمسا يعني باللاتينية "العالم الشرقي" أو "المسيرة الشرقية" وتعود هذه التسمية للقرن العاشر الميلادي، ويشير الاسم إلى حقيقة أن النمسا كانت الامتداد الشرقي الأقصى لبافاريا ولألمانيا كلها. عاصمة النمسا هي فيينا، وهي أكبر المدن النمساوية من حيث عدد السكان، حيث بلغ عدد سكانها في كانون الثاني 2018 حوالي 1,889,083 نسمة. تبلغ مساحتها حوالي 414.65 كيلومتراً مربعاً. يعود أصل الاسم إلى الكلمة اللاتينية "فيندوبونا" وتعني الهواء العليل. تعتبر فيينا من أفضل مدن العالم من حيث جودة المعيشة، اشتهرت لكونها مركزاً ثقافياً عالمياً، ففيها أبدع أهم موسيقيي التاريخ أعمالهم أمثال يوهان شتراوس وموزارت وجوزيف هايدن ولودفيغ فان بيتهوفن وفرانز شوبرت وغيرهم ولذلك ازدهرت السياحة في فيينا بشكل كبير، كما أن تاريخ الفنون والثقافة في فيينا طويل، ففي فيينا توجد المسارح ودور الأوبرا ومعاهد الموسيقى الكلاسيكية والفنون الجميلة. وعليه فقد سجّلت اليونسكو الوسط التاريخي لمدينة فيينا موقعاً من مواقع التراث العالمي الثقافية عام 2001.

ما هي لغة النمسا

ثمة لغات عديدة يتحدّثها السكان في النمسا، إلا أن اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية، حيث يتحدث بها حوالي 88.6% من السكان، وهي شائعة باللهجة النمساوية البافارية. كما تنتشر اللغة الإنجليزية على نطاقٍ واسع باعتبارها لغة عالمية وتستخدم في التعليم أيضاً. ومن لغات الأقليات المنتشرة في النمسا التركية بنسبة 2.3% والصربية بنسبة 2.2% والبورغينلاندية الكرواتية بنسبة 1.6%، إضافة للغة الهنغارية واللغة السلوفينينة.

اللغة الألمانية

اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية الوطنية في النمسا، إذ يستطيع معظم النمساويون التحدّث بها (باستثناء القرويون كبار السن). تستخدم الألمانية في وسائل الإعلام، وفي المدارس فهي لغة التعليم، وفي الإعلانات الرسمية. تأثرت الألمانية النمساوية جزئياً باللهجات النمساوية البافارية وتستخدم العديد من الكلمات ذات الأصول الألمانية.

اللهجة الأليمانية

تنتشر اللهجة الأليمانية في منطقة فورارلبيرغ، وهي نفس اللهجة المتحدّث بها في شمال سويسرا وأجزاء من الألزاس في فرنسا. يعتقد معظم الألمان والنمساويون في المناطق الأخرى أن هذه اللهجة صعبة الفهم فهي أقرب إلى اللهجة الأبمانية السويسرية لكن ثمة اختلافات نحوية ولفظية كثيرة.

اللهجة الأسترو-بافارية

هي اللهجة الأم في النمسا (باستثناء منطقة فورارلبيرغ)، ويتحدث السكان بها بلهجات إقليمية مختلفة. ففي الأجزاء الشمالية الشرقية من النمسا (بما فيها فيينا العاصمة) تظهر اللهجات الأسترو-بافارية المركزية. تختلف اللهجة الأسترو-بافارية قليلاً عن الألمانية، لذا لا يجد الألمان صعوبة في فهمها والتحدث ها مع النمساويين. لا يوجد لهذه اللغة ضبط رسمي للتهجئة، لكن ثمة جهود أدبية لضبط ذلك خاصة في الشِعر.

لغات أخرى

  • السلوفينية: تعتبر اللغة السلوفينية لغةً رسمية في كارينثيا. يتحدث بها حوالي 0.3% من السكان في النمسا.
  • التركية: هي اللغة الأكثر انتشاراً من لغات الأقليات، ويتحدث بها حوالي 2.3% من المقيمين في النمسا.
  • الصربية: ثاني أكثر لغات الأقليات انتشاراً، يتحدث بها حوالي 2.2% من المقيمين في النمسا.
  • البورغينلاندية الكرواتية: هي اللغة الرسمية في أقاليم بورغبنلاند. يتحدث بها حوالي 2.5% من النمساويين.
  • الهنغارية: تتخذ طابعاً تقليدياً في النمسا، يتحدث بها حوالي 1000 شخص في بورغينلاند.


خصائص النمسا

تبلغ مساحة النمسا 83,879 كيلومتراً مربعاً ومعظم أراضيها عبارة عن أراضٍ جبلية فهي تقع ضمن جبال الألب، في حين أن نسبة الأراضي التي يقل ارتفاعها عن 500 متر لا تتجاوز 32%. أطول أنهار النمسا هو نهر الدانوب حيث يمتد نحو 350 كيلومتراً في الأراضي النمساوية؛ كما يوجد في النمسا 9000 بحيرة، 5000 منها طبيعية و4000 بحيرة صناعية. أما مناخ النمسا فهو معتدل، حيث تصل أقصى درجة حرارة إلى 27 درجة مئوية صيفاً، وتنخفض درجات الحرارة شتاءً إلى ما دون الصفر،

نبذة تاريخية

بعد أن كانت النمسا مركز القوة في الامبراطورية الأسترو-هنغارية، تقلّصت لتصبح جمهورية صغيرة بعد الهزيمة في الحرب العالمية الأولى. تلا ذلك ضمّها إلى ألمانيا النازية عام 1938، فكان من نتائج هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية أن سيطرت دول التحالف المنتصرة على النمسا عام 1945، وظل وضعها غير واضح لعقدٍ من الزمن. تم توقيع معاهدة حكومية عام 1955 أنهت الاحتلال، واعتُرف باستقلال النمسا وإنهاء توحيدها مع ألمانيا. سنّ قانون دستوري في العام نفسه أعلن بموجبه "الحياد الدائم" في البلاد كشرطٍ للانسحاب العسكري السوفييتي. انضمت النمسا للاتحاد الأوروب عام 1995، ثم انضمت للاتحاد الاقتصادي والنقدي للاتحاد الأوروبي عام 1999.

سكان النمسا

بلغ عدد سكان النمسا حسب الإحصاءات السكانية لعام 2017 حوالي 8,754,413 نسمة، ما يجعل النمسا في المرتبة 95 من حيث عدد السكان على مستوى العالم. يشكّل النمساويون 82.3% من السكان، ونسبة السكان من العرقيات التي انشقت عن يوغسلافيا السابقة تبلغ حوالي 5.2% ويتضمنون الكروات والسلوفينيين والصرب والبوشناق، كما يشكّل الأتراك نسبة 2.2% من السكان والألمان 2.7%. أما النسبة الباقية فهم من عرقيات مختلفة. يدين معظم السكان بالمسيحية الكاثوليكية حيث تنتشر بنسبة 57.9% وتشمل الرومان الكاثوليك، أما البروتستانت فيشكلون 3.4% من السكان والمسلمون 7% والأرثوذوكس 6%، في حين أن اللادينيين يشكلون نسبة 12% من السكان. يتحدث معظم السكان اللهجات البافارية من اللغة الألمانية كلغة محلية وتعتبر الألمانية اللغة الرسمية حيث تستخدم في المعاملات الرسمية للدولة؛ ثمة لغات محلية رسمية أخرى منها الهنغارية والبورغينلاندية الكرواتية والسلوفينية.

1515 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018