اذهب إلى: تصفح، ابحث

متى تظهر اعراض الحمل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 22 / 12 / 2018
الكاتب اسراء محمود

متى تظهر اعراض الحمل

الحمل

عند وصول الفتاة لسن البلوغ، يُصبح الرحم جاهزًا للحمل والتخصيب، ويبقى هذا الأمر مستمرًا لحين الوصول إلى السن الذي يحدث فيه انقطاع الطمث، ويحدُث الحمل عندما يتم دمج بويضة المرأة مع الحيوان المنوي من الرجل، ويتم الإخصاب في قناة فالوب، وهي قناة تربط الرحم بالمبيض، فإذا نجحت عملية الإخصاب، تنزرع البويضة في الرحم، وهنا يبدأ الحمل.

كيف يحدث الحمل

يمر الحمل بثلاثة مراحل وهي:

مرحلة الإباضة

طوال حياة المرأة تُخزن البويضات في المبيضين، ولكن المرأة لا تستمر في إنتاج البويضات طوال حياتها بعكس الرجل الذي يُنتج الحيوانات المنوية باستمرار، وفي كل شهر يتم تحرير بويضة من المبيضين، لتذهب إلى قناة فالوب المجاورة للرحم وهذه المرحلة تُسمى الإباضة.

مرحلة الإخصاب

في هذه المرحلة يسبح الحيوان المنوي إلى البويضة الموجودة في قناة فالوب، فإن استطاع اختراق البويضة، تُصبح هذه البويضة مُخصبة.

مرحلة الزرع

تحتاج البويضة إلى بضعه أيام للانتقال من قناة فالوب إلى الرحم، وبعدما تستقر بالرحم، تُزرع في بطانة الرحم، ولكن هذه العملية ليس بالضرورة أن تنجح في كل مرة يتم فيها الإخصاب، فهناك بويضات تفشل في الزرع في بطانة الرحم، فيُخرجها الجسم للخارج على شكل الحيض المعروف لدى السيدات.

متى تظهر اعراض الحمل

تظهر اعراض الحمل في الأسبوعين الثاني والثالث للحمل، أي بعد أسبوع من عملية الإباضة، وربما يستغرق ظهور أعراض الحمل فترة أطول وهذا يعتمد على طبيعة جسد المرأة، ويُفضل التأكد من الحمل من خلال إجراء فحص للدم، أو استخدام الفحص المنزلي، فأحيانًا تتشابه أعراض الحمل مع أعراض الدورة الشهرية.

أعراض الحمل

فيما يلي أهم أعراض الحمل:

  • الشعور بالتعب المستمر، كما يُصاحبه أحيانًا الشعور بانقطاع النفس بسرعة، ويمكن ملاحظة ذلك عند صعود الدرج ولو لمسافة قصيرة، أما التعب فيجعل السيدة تشعر بالرغبة في النوم طوال الوقت.
  • الشعور بألم في الثدي على شكل نخزات، وهو ألم خفيف عادة ولكن في حال كان شديدًا يجب التوجه للطبيب.
  • الشعور بالغثيان خاصة في ساعات الصباح الأولى، وغالبًا ما يظهر هذا الأمر في الأسبوع السادس من الحمل.
  • الشعور بصداع وهو من الأعراض الشائعة عند الحامل، وهذا بسبب التغيرات التي تحدُث في الهرمونات في هذه الفترة.
  • كثرة التبول خاصة في الليل، وقد تظهر علامات أخرى إلى جانب هذا الأمر مثل زيادة الإفرازات المهبلية التي لا تُسبب ألمًا أو تهيجًا، وقد تُصاب الحامل بالإمساك.
  • الشعور بمذاق غريب في الفم، وغالبًا ما تصف السيدات هذا المذاق بأنه كالمعدن.
  • فقدان الرغبة بتناول الأطعمة والمشروبات التي كانت تُحبها السيدة قبل الحمل.
  • الشعور بتنميل أو وخز في اليدين والقدمين، ولا توجد أسباب واضحة لهذا العرض، ولكن من المرجح أن يكون له علاقة بانحناء العمود الفقري خلال الحمل، وكذلك التغيرات الهرمونية الحاصلة خلاله.
  • زيادة قوة حاسة الشم لدى الحامل، خاصة تجاه الأطعمة وخلال الطهي، وهذا يُسببه ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين.
  • الشعور بحرقة في المعدة، ويعتقد الأطباء أن السبب في ذلك هو رجوع عصارة المعدة إلى المريء.
  • حدوث نزيف مهبلي في بداية الحمل، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لأن السبب قد يكون أن الحامل قد حملت وهي تضع اللولب، أو بسبب الالتهابات الشديدة التي تُؤدي إلى جرح في عنق الرحم.
  • الرغبة في تناول أطعمة معينة ربما لم تكن السيدة تحبها سابقًا، ويُعرف هذا الأمر باسم الوحام.
  • حدوث انتفاخ في البطن خلال مرحلة الإباضة، وهذه من العلامات الجيدة على حدوث الحمل.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم في مرحلة الإباضة بشكل بسيط.

نصائح للحامل خلال فترة الحمل

يجب على الحامل الاهتمام جيدًا بصحتها، وفيما يلي أهم النصائح للسيدة الحامل:

  • النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات في الليل، لأن النوم من سُبل الراحة التي تحتاجها كل حامل، كما يُفضل أن تنام قليلًا في فترة الظهيرة.
  • تجنب الجلوس بوضعية القرفصاء، لأنها تّؤدي إلى آلام في البطن والظهر أيضًا.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • الوقوف والجلوس بالطرق الصحيحة.
  • ارتداء الملابس الخاصة بالحوامل، بحيث تكون مريحة وذات أكمام واسعة لمد اليدين بشكل مريح.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة للجسم، ولا يُقصد بذلك زيادة كمية الطعام في كل وجبة، بل يجب تناول وجبات متوازنة مع تجنب الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون، وكذلك تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من التوابل، والأطعمة الحارة، ومن أهم الأطعمة التي يجب على كل حامل تناولها البيض، واللحوم الحمراء، والسمك، والدواجن والخضراوات خاصة الورقية، والأجبان.
  • الوقاية من البقع التي تظهر على الجلد، مثل الكلف الذي يظهر على الوجه والبطن والثديين، ويُمكن الوقاية منها من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات B2 وC، لتقليل هذه البقع أو تجنبها، ومن الأطعمة التي تحتوي على هذه الفيتامينات الخضراوات، والمحار، والفاصوليا، والتفاح، والبرتقال، والليمون، والبازيلاء.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم مثل الحليب ومشتقاته.
  • التقليل من الملح في الطعام، لأن الإفراط في تناول الملح خلال الحمل يُجمع السوائل في الجسم مُؤديًا إلى تورّم القدمين، ويزيد من احتمالية ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية حسب ارشادات الطبيب، ومن أهم هذه المكملات حمض الفوليك (الفوليك أسيد) الذي يحمي الطفل من العديد من التشوهات.
  • التقليل من تناول المنبهات كالشاي والقهوة، لأن الكافيين ينتقل من المشيمة للجنين ويُؤثر في نموه.
  • الإكثار من شرب السوائل كالماء والحليب، والعصائر الطازجة، وتجنب المشروبات الغازية.
  • لبس الحمالات المريحة وغير الضيقة، كما يجب تنظيف الحلمات بالماء الدافئ وتدليكهما بزيت الزيتون، وهذا بدءًا من الشهر الخامس للحمل، مع تجنب استخدام الصابون والكريمات، واستبدالها بزبدة الكاكاو أو أحد الكريمات الطبية الأخرى.
297 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018