اذهب إلى: تصفح، ابحث

متى تنغرس البويضه بعد الابره التفجيريه

التاريخ آخر تحديث  2020-07-28 17:55:31
الكاتب

متى تنغرس البويضه بعد الابره التفجيريه

الإبرة التفجيريّة

الإبرة التفجيريّة، هي وسيلة تستخدمها النساء بهدف التأكد من حدوث الحمل، وتنظيم عملية الإباضة، ونضوج جريب البويضة، ومن ثم إنطلاقها من الجريب في إنتظار عمليّة التخصيب من الحيوانات المنويّة.

حالات يجب فيها تجنّب الإبرة التفجيرية

هناك بعد الحالات التي يمنع فيها استخدام الإبرة التفجيرية، ولذلك يرجع الى المشاكل والأعراض السلبية التي تتسبب بها في حالة معاناة المرأة من بعض الأمراض، ومن ضمن الأمراض التي لا تتوافق مع الإبرة التفجيريّة:

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • الإصابة بالأورام السرطانية.

نتائج الإبرة التفجيرية

يجب الحرص على أخذ الإبرة التفجيريّة بطريقة صحيحة، وذلك من خلال حقنها عند طبيب مختص، بعد الحقن السّليم للإبرة التفجيريّة، يجب أن تظهر نتائجها على الجسم بعد مرور أسبوع الى أسبوعين من الحقن، ومن أهم الملاحظات التي يجب الأخذ بها، هو تحديد الطّبيب لموعد عمليّة الإباضة، وذلك بهدف التأكد من حدوث الحمل بعد الحقن، يعتبر حقن الإبرة التفجيريّة في المنزل أكثر الأخطاء الشّائعة، أو عدم حقنها في أيام الخصوبة، والذي يترتب عليه عدم حدوث الحمل.

متى تنغرس البويضة بعد الإبرة التفجيرية

في البداية يتم تحديد أيام الخصوبة وأيام حدوث التبويض، ومن بعدها يقوم الطبيب المختصّ بحقن الإبرة التفجيريّة، بعد حقن الإبرة التفجيريّة، تنطلق البويضة بعد مدّة 36 ساعة، ينفجر جُريب البويضة، وتنطلق البويضة الى قناة فالوب في إنتظار التخصيب.

عند عدم حدوث تخصيب، تموت البويضة بعد 24 ساعة الى 36 اعة من إنطلاقها من جريب البويضة، وعند حدوث عمليّة التخصيب، تُخصّب البويضة الناتجة من الجُريب في الثلث الأول من قناة فالوب، وبعد التخصيب، تستمر البويضة المخصبة بالإنقسام الخلوي، وتستمر في طريقها من قناة فالوب الى الرّحم للإنغراس في بطانته، وبعد حوالي 7 أيام، أو 8 أيام من الإنقسام الخلوي للبويضة المخصّبة، تصل البويضة الى الرّحم وتنغرس في البطانة، ليبدأ الحمل ونمو الجنين.

أعراض إنغراس البويضة بعد الإبرة التفجيريّة

عند إنغراس البويضة المخصّبة في بطانة الرحم، تظهر بعض الأعراض والعلامات التأكيديّة، وتضم:

الأعراض الشّائعة لإنغراس البويضة

عند إنغراس البويضة، تظهر أعراض شائعة ومشتركة لدى جميع النساء، وتضم هذه الأعراض:

  • ألم الثّدي.
  • تغيير حجم الثّدي.
  • تغيير اللّيونة في الثّدي.
  • تغير الشّعور ناحية الأطعمة، في بعض الحالات يتم كره أطعمة معينة، وفي الحالات الأخرى يتم أكل أطعمة أخرى بكيمات كبيرة.
  • إنفتاح للشّهية.
  • زيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم نتيجة التغيير في الهرمونات وعدم إنتظامها.
  • إنقطاع الدّورة الشهرية والذي يعتبر أول وأبرز أعراض الحمل.

الأعراض الغير شائعة لإنغراس البويضة:

  • الشّعور بالألم.
  • الشّعور بالكسل.
  • الشّعور بخمول الجسم.
  • الشّعور بمغص قوي شبيه بالدّورة الشّهرية.
  • ظهر حبوب الشّباب، والعديد من البثور.
  • عدم زيادة نسبة هرمون الحمل في الجسم إلا بعد مدة 4 أسابيع.

أعراض أخرى لإنغراس البويضة:

  • الإصابة بصداع شديد نتيجة التغير المفاجئ للهرمونات، وزيادة هرمون الحمل في الدّم.
  • ظهور إفرازات ناتجة من الرّحم، وليس لها لون أو رائحة، وتكون عبارة عن سائل شفاف.
  • التعرض للتبول المتعدد، وذلك يحدث خلال الفترة من الأسبوع السّادس الى الأسبوع الثّامن.
  • الإصابة بالإمساك نتيجة إرتفاع نسبة هرمون البروجيستيرون في الدّم، والذي يؤثر بشكل كبير على حركة المعدة والجهاز الهضمي.
  • التقلّبات المزاجيّة والتي تتباين بين الحزن والسعادة، نتيجة التغيير في الهرمونات، وفي بعض الحالات تصاب النساء الأكتئاب والقلق.


أسباب حدوث النزيف بعد إنغراس البويضة

بعد حدوث الإنغراس للبويضة المخصّبة، ينتج عن ذلك حدوث نزيف، وفي الحالات الطّبيعية يكون النزيف له مواصفات معيّنة:

  • حدوث نزيف خفيف، ويكون لون الدّم وردي أو بني، وهو شبيه لدمّ الدورة الشّهرية.
  • عدم وجود تكتّلات دمويّة في النزيف الناتج عن إنغراس البويضة المخصّبة، أي أن النزيف يكون سائل.
  • استمرار النزيف الناتج عم إنغراس البويضة لمدّة تصل الى ثلاثة أيام، مما يجعل التفريق بينه وبين نزيف الدورة الشهرية صعب.
  • كميّة النّزيف الناتج عن إنغراس البويضة المخصّبة يكون أقل من كمية الدّم الناتجة عن الدورة الشّهرية، وخلاف ذلك، يكون النّزيف غير طبيعي و يجب في هذه الحالات الذّهاب الى الطّبيب، للفحص السريع، خاصة عند وجود نزيف شديد، وقد تكون إحدى علامات الحمل في قناة فالوب، أو الحمل خارج الرّحم، وربما تكون علامة من علامات الإجهاض، وتشمل أعراض النزيف الغير طبيعية:
    • النّزيف الناتج عن إلتهابات المهبل، والذي يؤثر بشكل سلبي على عنق الرّحم ويسبب له الإلتهاب.
    • حدوث نزيف قوي نتيجة ممارسة الرياضات العنيفة، أو حمل أجسام ثقيلة.
    • الإلتهابات الشّديدة التي ينتج عنها جروح وتتسبب بالنّزيف

اقرا ايضا كيف اعرف ان الاجنه ثبتت بعد الترجيع

تشخيص الحمل بعد الإبرة التفجيريّة

  • التشخيص من خلال فحص الدّم: ويتم الكشف عن الحمل من خلال فحص الدّم أو إجراء الإختبار المنزلي للتأكد من وجود الحمل.
  • فحص نسبة هرمونات الحمل في الجسّم
  • إجراء تحليل البول والذي يوضّح تركيز هرمون الحمل، وهل يوجد حمل أم لا.

الآثار الجانبيّة للإبرة التفجيريّة

الإبرة التفجيريّة، من وسائل الحمل التي يترتب عليها ظهور أعراض وعلامات جانبيّة، ومن هذه الأعراض:

  • الشّعور بضيق التنفس.
  • زيادة الوزن، أو السمنة المفرطة في حالة عدم المتابعة الصحية للوزن.
  • كثرة الشعور بالتبوّل المستمر.
  • التغيرات المزاجيّة الملحوظة والواضحة.
  • تغير حجم الثّدي.
  • الشعور المستمر بالقئ والغثيان.
  • حدوث بعض المشاكل في المعدة نتيجة زيادة هرمون البروجيستيرون.
  • الإصابة بالإرهاق الشديد.
  • الإصابة بالصّداع.
  • النمو الكثيف للشعر، خاصة الوجه.
  • ظهور حبّ الشّباب والبثور والحبوب.
مرات القراءة 749 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018