اذهب إلى: تصفح، ابحث

متى يبدأ الطفل بالتسنين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 12 / 04 / 2019
الكاتب اسماء ابو حديد

متى يبدأ الطفل بالتسنين

متى يبدأ الطفل بالتسنين

إنّ ظهور أوّل سنٍّ يُعدُّ حدثًا مهمًّا جدًّا للأهل والطّفل على حدٍّ سواء، ولكنّ ظهور هذا السّنِّ الصّغير ليس بالأمر السّهل؛ لأنّ التّسنين يتصاحب مع أعراض مؤلمة جدًّا للطّفل مثل العصبيّة والبكاء وقلق في النّوم وارتفاع درجة الحرارة. يبدأ الطفل بالتسنين عادة في السّتّة أشهر الأولى تقريبًا، ولكن قد يتأخّر الطفل بالتسنين إلى بعد السّتّة أشهر الأولى وقبل 13 شهرًا، ويقول طبيب الأطفال في مركز بروفيدنس سانت جون الصّحّيّ في سانتا مونيكا في كاليفورنيا، جيفري بورن: لقد كان هناك حالات لبدء الطفل بالتسنين في الأربعة الأشهر الأولى، ولكنّه من النّادر جدًّا.

ترتيب ظهور الأسنان وأعراض التّسنين

عندما يبدأ الطفل بالتسنين فإنّه عادة ما يظهر أولّا القواطع الأماميّة العلويّة، وأحيانًا قد تظهر الأسنان الأماميّة السّفليّة قبلها، ولكنّ دائمًا تكون الأسنان الأماميّة أوّل من يظهر، وبعد ذلك تأتي الأنياب، وعادة ما يستمرُّ الطفل بالتسنين بين السّنة الأولى والثّالثة، وهذا يعني أنّ فترة التّسنين طويلة.

في غضون الشّهرين الثّاني والثّالث عمومًا، سيبدأ لُعاب الطفل بالسّيلان، ويعُضُّ على الأشياء التي يلتقطها بقوّة، وحتّى أنّه يعضُّ أصابعه وأصابع والدته، ولكنّ هذه العلامة لا تعني بداية الطفل بالتسنين بعدُ؛ إذ أنّها علامة على إحساسه بتغيير اللّثة، وقد لا تستطيع الأمُّ رؤية شيء من الأسنان في هذه الفترة، أمّا التّسنين الفعليّ فيكون قبل يومين أو ثلاثة من ظهور رأس السّنِّ على اللّثة، وهذا ما يؤكّده الطّبيب جيفري بورن. في فترة التّسنين قد يُصاب الطفل بالحمّى والإسهال، وقد تظنُّ الأمُّ أنّهما علامتان مصاحبتان للتّسنين، ولكنّ الأمر ليس كذلك؛ إذ يوضّح الطّبيب جيفري أنّ التّسنين يُسبّب فقط سيلان اللّعاب وتهيُّجًا في اللّثة، ولا شيء غير ذلك، أمّا الحمّى والإسهال والأعراض الأخرى المصاحبة للتّسنين هي أعراض إصابات فيروسيّة، صادفت إصابة الطّفل بها مرحلة التّسنين، إذ أنّ التّسنين في الحقيقة لا يُسبّب أيَّ حمّى.

يوضّح الطّبيب جيفري علامات التّسنين الحقيقيّة، وهي:

  • الاضطراب: إنّ التّسنين مؤلم ويُسبّب هيجانًا في اللّثة، ولا يُمكن أن يُلام الطّفل بسبب كثرة بكاءه وإزعاجه في هذه الفترة، وقد يبكي الطّفل فجأة بعد أن يكون صامتًا بسبب ألم التّسنين، وقد يُساعد إلهاؤه في لُعبة يُحبُّها أو نزهة قصيرة على تخفيف بكاءه واضّرابه.
  • سيلان اللّعاب: عندما يبدأ الطفل بالتسنين يبدأ لعابه بالسّيلان كثيرًا؛ لأنّ التّسنين يُصاحبه لُعاب كثير.

علاجات التّسنين الآمنة

  • يوصي الطّبيب جيفري بمنشفة باردة للتّخفيف من التّهيُّج المصاحب للتّسنين، وذلك عن طريق وضع منشفة نظيفة مبلّلة في كيس بلاستيكيّ، وتركُها تبرُدُ في الثّلّاجة، وإعطائها للطّفل، سُساعده على تخفيف الألم وتسكينه كثيرًا.
  • استعمال حلقة التّسنين وهي حلقة بلاستيكيّة يعضُّ الطّفل عليها، للتّخفيف من ألم اللّثة، ويوصي الطّبيب جيفري بأن توضع في الثّلّاجة مُسبقًا وتكون مُعقّمة ونظيفة.
  • قد تكون ألعاب التّسنين مفيدة جدًّا، ولكن ليست جميعها كذلك؛ إذ يجب أن تكون سهلة التّنظيف، ومناسبة لحجم يد الطّفل، ومصنوعة من موادّ آمنة حتّى لا يتمكّن العفن من النّموّ في داخلها.
  • استخدام مسكّنات الألم الآمنة للطّفل، والتي تُستخدم من عُمر ستّة أشهر فما فوق، ومع أنّ بعضها يعمل بشكل جيّد، إلّا أنّه لا يجب إعطاؤها على مدار اليوم، حيث يُفضّل إعطاؤها للطّفل قبل النّوم فقط؛ ليتمكّن من الحصول على قسط من الرّاحة، ويجب التّأكّد من مناسبة الجرعة لعُمرِ الطّفل.

علاجات التّسنين غير الآمنة

  • استخدام المسكّنات الهلاميّة: يُنصح بعدم استخدام المسكّنات ذات القوام الهلاميّ مُطلقًا للأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن سنتين إلّا بإشراف الطّبيب؛ لأنّ مادّة بنزوكايين تُسبّب حالة ميتهيموغلوبينيّة الدّم، وهي حالة تنتُج عن ارتفاع الميثوغلوبين في الدّم، والميثوغلوبين هو أحد أشكال الهيموغلوبين الذي يحتوي على أكسيد الحديد الثّلاثيّ بدلًا من الحديد، وهذا التّغيير في هيكل الهيموغلوبين يؤثّر بشكل سلبيٍّ على قدرة خلايا الدّم الحمراء على حمل الأكسجين ونقله إلى الخلايا، ممّا يؤدّي إلى حدوث نقص في الأكسجين في الأنسجة المختلفة في الجسم، وهي حالة خطيرة يمكن أن تسبّب الوفاة.
  • قلادات العنبر: يوجد في قلادات العنبر من منطقة بحر البلطيق، مادّة تسمّى حمض السّكسينيك، ومن المفترض أن تمرَّ المادّة عبر الجلد وتقوم بتسكين الألم، ولكنّ الطبيب جيفري يوضّح أنّه حتّى الآن لا يوجد أيّ بحث عن أنّ هذه القلادة تعمل مسكّنًا فعليًّا للألم، ولا توجد بيانات على الإطلاق عن أنّ أيًّا منها يُطلُقُ هذا الحمض عبر الجلد. قد تؤدّي القلادة إلى اختناق الأطفال إذا كانت ضيّقة، كما أنّ العنبر يُكسَر بسهولة، وقد يؤذي رقبة الطّفل، وتخفيف ألم التّسنين باستعمال هذه القلادة هو علاج شعبيّ، ولا يوجد أيُّ طبيب ينصح باستعمال هذه القلادة، كما يقول الطّبيب جيفري.
  • أقراص التّسنين: إنّ تخفيف آلام التّسنين عند الطّفل باستخدام أقراص التّسنين مثير للجدل؛ لأنّ الأقراص تحتوي على كمّيّات متفاوتة من عشبة البلادونا، وهي عشبة تُستخدم مسكّنًا للألم، ويُمكن أن تكون سامّة، حتّى بعد معالجتها وتنظيم استخدامها، لا تزال البلادونا تُسبّب مشاكل، وفي أواخر عام 2016، نصحت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكيّة الآباء بالتّوقّف عن استخدام أقراص التّسنين وموادِّ التّسكين الهلاميّة بعد وقوع العديد من نوبات الصّرع عند الأطفال بعد تناولها.

ملخّص خبرات عن التّسنين

  • عندما يبدأ الطّفل بالبكاء كثيرًا ولثّته متهيّجه، هذا لا يعني أنّ ظهور السّنِّ قريب.
  • لا يجب استخدام أدوية التّسنين أبدًا، إلّا باستشارة الطّبيب المختصِّ، والابتعاد عنها أفضل.
  • قد يُصاحب التّسنين ارتفاعًا قليلًا في درجة الحرارة، ولكنّ ارتفاعها المزمن يُشير إلى مشكلة أخرى لا علاقة لها بالتّسنين.
  • استخدام حلقات التّسنين المطّاطيّة الصّلبة أكثر أمانًا من المحشوّة بالسّائل.
  • لا يجب أن تتوقّف الأمُّ عن الرّضاعة الطّبيعيّة عند بداية التّسنين لخوفها من أسنان الطّفل؛ لأنّه لا يُمكن أن يكون مؤذيًا.
  • بعد أن تظهر أسنان الطّفل يجب تنظيفها بمنشفة مبلّلة، أو باستخدام معجون أسنان خالٍ من الفلورايد.

المراجع

  1. todaysparent: Everything you need to know about teething
  2. altibbi: Methemoglobinemia
  3. webmd: Signs of Teething
مرات القراءة 93 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018