اذهب إلى: تصفح، ابحث

مثلث الغموض برمودا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 24 / 02 / 2019
الكاتب محمد قيس

مثلث الغموض برمودا

مثلث الغموض

مثلث برمودا أو مثلث الموت هي منطقة محددة في المحيط الأطلسي تشبه المثلث متساوي الأضلاع طول كل ضلع 1500كم²، نشئت حول مثلث برمودا العديد من الأساطير المخيفة نتيجة لحدوث أكثر من حادثة اختفاء لسفن وطائرات إلى الآن يعد الأمر كونه مجرد حادثة إلا أنه من المثير ظهور بعض هذه السفن على حالتها بدون ركاب على الرغم من تواجد جميع أمتعتهم، مما جعل الأمر يبدو أكثر رعبًا وكأنها قوة خارقة للطبيعة أودت بحياتهم وأخفت جثثهم جميعًا.

أين يقع مثلث برمودا بالتحديد؟

مثلث برمودا هي منطقة تشمل مجموعة من الجزر يبلغ عددها 300 جزيرة أطلق عليها جزر برمودا بجانب مجموعة أخرى تقع في نفس إحداثيات برمودا وهي جزر الباهاما وفلوريدا وتقع هذه المنطقة في الجزء الغربي من المحيط الأطلسي حيث يبدأ المثلث من نقطة ملبورن في فلوريدا ويمر ببرمودا ثم بورتريكو ليعود إلى فلوريد مرة أخرى مما يشكل رسم هندسي يشبه المثلث متساوي الأضلاع يغطي مساحة 1,140,000كم².

التفسيرات العلمية لحالات اختفاء السفن و الطائرات

توجد العديد من التفسيرات لهذه الظواهر الغريبة والتي حاول العلماء تفسيرها بما هو طبيعي وممكن وذلك لعدم إيمانهم بوجود خوارق للطبيعة، وتكذيبهم للعديد من الأساطير التي تدور حول مثلث الرعب برمودا، ومن هذه التفسيرات ما يلي: يرى فريق من العلماء أن هذه المنطقة تم تدبير مجموعة من الشائعات حولها من أجل التغطية على أعمال القرصنة والحروب التي تمت في هذه المنطقة والتي كان من الطبيعي أن يتم فقدان فيها مجموعة من السفن والطائرات، وأنه تم إطلاق هذه الشائعات عند غرق السفن أو الغواصات فيها حتى يكون من الطبيعي اختفاء سفن أخرى عندما يتم قرصنتها، فلا تجد من يبحث عنها لأن كلمة برمودا كفيلة أن تثير الرعب داخل أي جهة قد تحاول ذلك. بينما يرى فريق آخر أن البوصلة هي السبب الحقيقي في غرق هذه السفن والطائرات حيث أن القطب الشمالي المغناطيسي يتقابل مع القطب الشمالي الجغرافي في بعض المناطق مما يجعل البوصلة تتأثر بمجال كهرومغناطيسي فتنحرف عن اتجاهها وتضيع داخل المحيط.

كما أكد الباحثون على وجود العواصف الاستوائية المدمرة وهي عواصف قوية تستطيع تدمير السفن وقد تسببت بالفعل في غرق وضياع الآلاف من الأرواح البشرية. ويوجد تفسير نهائي يعتبر التفسير الأحدث حتى الآن وهو أن الأمر يعود لغاز الميثان نتيجة لتواجده بكميات هائلة في ذلك المكان، فقد أثبتت التجارب العلمية أن فقاعات غاز الميثان لها القدرة على خفض كثافة المياه مما يتسبب في غرق السفن أما بالنسبة للطائرات فقد وجد الباحثون أن هيدرات الميثان تسبب ما يسمى بالبراكين الطينية التي قد تنفجر في أي لحظة بدون سابق إنذار مما يمكنها الوصل إلى المجال الجوي للطائرات، مما يتسبب بإسقاطها.

التفسيرات الشائعة عن مثلث برمودا

يوجد الكثير من القصص والأساطير الشائعة عن مثلث برمودا والتي تصف هذا المثلث الغامض بالمكان الملعون أو أنه بيت الشيطان أو عليه عرش الشيطان، وتقول بعض الأساطير أن هذا المكان هو مكان عشيرة من الجن مما يتسبب في ظهور الكثير من الأمور الخارقة للطبيعة فيه فتقوم بخطف أي سفينة أو طائرة تمر منها وقد استدلوا على ذلك بظهور بعض حالات للسفن بعد اختفائها بكامل وضعها حتى أن فناجين القهوة كانت معدة وتوجد بداخلها قهوة دافئة ولكن اختفى جميع من عليها من ركاب! تفسيرات أخرى غامضة تتحدث عن قوى جذب غامضة بهذه البقعة من المحيط تقوم بابتلاع السفن و الطائرات و تخفيها بمن و ما عليها دون أي أثر.

أشهر حوادث الاختفاء و العودة من مثلث برمودا:

  1. السفينة الفرنسية روزالي فقدت في مثلث برمودا ولكن عند عودتها وجدت على كامل هيئتها حتى أن شراعها كانت متماسكة ومنصوبة، ولم يوجد بها أي دليل على تعرضها لعاصفة أو هجوم بل على العكس وجد بها جميع الأمتعة وعصفور كناريا ولكن لم يعثر على أي من الركاب.
  2. السفينة ماري سيليت التي وجدت مهجورة عند مضيق جبل طارق بعد اختفائها بفترة في عام 1861، وجدت في حالة سليمة وبداخلها مؤونة وطعام يكفي ستة أشهر وكأن شحنة السفينة في مكانها وجميع أغراض الركاب حتى لعب الأطفال، وأباريق القهوة معدة في مكانها ودافئة.
  3. في عام 1921 اختفت السفينة كارول ديرينغ وكانت سفينة ضخمة مزودة بخمسة صواري وطاقم محترف من الملاحين ، وبعد اختفائها بأيام وجدت مهجورة قرب ساحل كارولينا الشمالية، إلا أنه عندما صعد عليها الصيادين وجدوا أن هناك وجبة طعام يتم إعدادها على الموقد ولكن لا يوجد أثر للبشر عليها ووجدوا جميع أمتعة الركاب ومجموعة من المجوهرات مما يعني أن اختفائها لم يكن بغرض القرصنة أو السرقة.

وفي النهاية يبقى مثلث برمودا أحد ألغاز التاريخ التي لم يستطع الإنسان الوقوف على تفسير أكيد و منطقي لها مما جعل الكثيرين يطلقون الخرافات والشائعات حولها حتى تزداد غموضًا لكن من المؤكد أنه سوف يأتي يومًا ما و يجد العلم تفسير وتوضيح يستطيع الإنسان إدراكه وتصديقه حول أسطورة مثلث الرعب والغموض برمودا.

571 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018