اذهب إلى: تصفح، ابحث

محرك البحث قوقل

التاريخ آخر تحديث  2020-06-10 14:13:20
الكاتب

محرك البحث قوقل

محرك البحث قوقل

The Google Search Engine، تمكنت شركة جوجل من الإتيانِ بأهم الخدمات الإلكترونية لمستخدمي شبكة الإنترنت؛ إذ يعد ضمن الأشياء الرئيسية في جوجل التي لم يطرأ عليها أي تراجع أو تخلي منذ 14 عام، إذ تعتبر فكرة فعالة جدًا في البحث عن المستخدمين واستقطابهم لتقديم ما يبحثون عنه ووضعه بين أيديهم، ومن الجديرِ بالذكرِ فإن محرك البحث قوقل يعتبر أداة قوية جدًا في استحضار المعلومات والإجابات للباحثين؛ إلا أنه قد يصعب أحيانًا الوصول إلى النتائج نظرًا لضخامة شبكة الإنترنت، ومازالت شركة جوجل والعاملين فيها يبذلون قصارى جهودهم ويكثفونها لتمكين المستخدم من الوصول إلى ما يريده عند البحث عنه، كما أن شريط البحث يقدم فرصة لتفسير ما يقصده الباحث ويحوله للغاتٍ أخرى؛ ويكمن السر في ذلك باندماجِ الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي معًا؛ وبالتالي ملاحظة الوصول إلى النتائج المرضية[١].

كما أن محرك البحث قوقل أداة من أقوى الأدوات التي قدمتها جوجل لمستخدميها؛ إذ يستحيل الوصول إلى المعلومات دون استخدام محرك بحث عبر متصفحات الويب غالبًا، بالرغم من وجود عدد كبير من محركات البحث إلا أن لهذا المحرك مكانة أخرى تمامًا نظرًا لاعتماده على خوارزمية خاصة فريدة من نوعها في استقطاب نتائج البحث، وما يطمئن المستخدم أكثر شركة جوجل تشارك العديد من الحقائق العامة حول خوارزمياتها مع مستخدميها؛ وبالتالي فإن الاحتفاظ بالمكانة التنافسية بين محركات البحث الأخرى أمر مؤكد، كما يخفض ذلك من احتمالية إساءة استخدام النظام من قبل الآشخاص[٢].

كيفية عمل محرك البحث قوقل

تعتمد شركة جوجل في تشغيل محرك البحث قوقل على برامج آلية يطلق عليها العناكب أو برامج زاحفة؛ كما هو الحال تقريبًا في معظم محركات البحث الأخرى، ويمتاز محرك البحث جوجل بقدرته على الوصول إلى الكلمة المبحوث عنها من قبل المستخدم بين فهرس ضخم من الكلمات الرئيسية في بضع ثوانٍ والوصول إليها لاستعراضها في صفحة النتائج أمام المستخدم، هذا وتعتمد جوجل على خوارزمية متخصصة لها تجارية تعرف بـ Pagerank لجلب الصفحات الأكثر تطابقًا وملائمة مع البحث، ومن أهم المصطلحات ذات العلاقة مباشرة مع محرك البحث قوقل:

  • صفحة نتائج محرك البحث Search Engine Results Page: ويشار لها اختصارًا بـ SERP, من الممكن للأشخاص المالكين لصفحات ويب العمل مليًا على تحسين محركات البحث SEO بكل كفاءة مما يمنحها تصنيفًا أفضل بين الصفحات الأخرى؛ وبالتالي تصبح أكثر مصداقية وعرض على مرأى المستخدم.
  • رتبة الصفحة Page Rank، نظام ترتيب الصفحات الخوارزمية الأولى والأهم المستخدمة عبر جوجل لغاياتِ تقييم صفحات الويب وتنظيمها، إذ يعد نموذجًا مبسطًا معد خصيصًا لتصفح الويب مع توقع التصفح لكافة المواقع الإلكترونية، ويرتكز على مصطلح الزحف العشوائي وضمن الرسوم البيانية الحلقية الموجهة، وفيما يتعلق بنموذج تصفح الويب فإن 85% من الوقت يتم اختياره بواسطة رابط عشوائي ويصار إلى زيارته خلال التواجد في صفحة أخرى تتضمن هذا الرابط، أما النسبة المتبقية 15% فإنها تتضمن اختيار موقع عشوائي متوفر على شبكة الإنترنت ويتم الوصول إليه.


من الجديرِ بالذكرِ أن مبدأ عمل محرك البحث قوقل يعد معقدًا تقنيًا؛ إلا أن وفرة الآلاف من العوامل يعد أمرًا هامًا في جعله قادرًا على تخمين ما يسعى الباحث بالوصول إليه؛ ويمكن تشبيهه بأنه صندوق أسود غامض يصعب معرفة ما بداخله على وجه التحديد، وتكمن مهمة جوجل بالزحف عبر الويب بواسطة ما يعرف بالعناكب المتمثلة بأنها برامج متخصة يقع على عاتقها مسؤولية البحث عن كافة المعلومات الجديدة واستقطابها عبر شبكة الإنترنت، وبذلك فإن هذه العناكب ستكون قادرة على نقل الملاحظات الخاصة بموقع الويب الذي يملكه المستخدم وتخزينها في قواعد بيانات ضخمة بكل دقة، ثم يأتي دور محرك البحث قوقل بالتعرف على الطريقة المثالية والأفضل في استعراض المعلومات ومطابقتها مع المعلومات الموجودة في قاعدة البيانات الخاصة عند البدء بكتابة كلمات البحث في خانة الاستعلام، وبناءًا على ما تقدم فإن خطوات محرك البحث تتمثل بالزحف والفهرسة والوصول إلى الخوارزميات ثم استعراض النتائج[٣].

تاريخ محرك البحث قوقل

يرجع الفضل في ابتكارِ محرك البحث قوقل إلى علماء الحاسوب لاري بيدج وسيرجي برين، وقد أُطلِق عليه تسمية google وفقًا للتسمية الواردة في إحدى كتب إدوارد كاسنر وجيمس نيومات "كتاب الرياضيات والخيال" وكان ذلك بمثابة الرقم 1 ملحقًا ب100 صفر، ومع حلول سنة 1995م شاءت الأقدار أن يجتمع برين وبايج في الحرم الجامعي لستانفورد بعد أن كانا خريجين من كلية علم الحاسوب، أما في شهر يناير من سنة 1996م فقد توجهت أنظارهما وانطلقا بكتابة برنامج محرك البحث تحت مسمى Backrub، وقد أطلقتت هذه التسمية نتيجة القدرة الخارقة على تحليل الروابط الخلفية، ثم ازداد الأمر أهمية ليتضمن استخدام تقنية Page Rank القادرة على تحديد العلاقة بين موقع الويب وترتيبه على الشبكة الإلكترونية وأهمية الصفحات وربطها بعلاقة وثيقة مع الموقع الأصلي.

انطلق جوجل كمحرك بحث تجريبي وبقي تحت الاختيار؛ حتى تمكن من تقديم إجابة على أكثر من 10000 استفسار بحث يوميًا، مما مكن الشركة من إزالة جملة "النسخة تجريبية" من العنوان تمامًا في يوم 21 سبتمبر سنة 1999م، ومع حلول سنة 2001 كان ذلك عام الانطلاق نحو الشهرة مما فتح المجال للحصول على براءة اختراع بابتكار تقنية Page Rank ونسبت للاري كمخترعة لها[٤].

المراجع

  1. How Google Works JONATHAN STRICKLAND & JOHN DONOVAN, computer.howstuffworks, 28/5/2020
  2. How Google Search Engine Works? Rakesh Elamaran, medium, 28/5/2020
  3. How Google Search Engine Works? Rakesh Elamaran, medium, 28/5/2020
  4. The History of Google and How It Was Invented Mary Bellis, thoughtco, 28/5/2020
مرات القراءة 284 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018