اذهب إلى: تصفح، ابحث

مدن سويسرا السياحية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

مدن سويسرا السياحية

السياحة في سويسرا

تتمتع السياحة في سويسرا بشهرة كبيرة خاصة بين الدول الأوروبية، فمعظم السياح الذين يفدون إليها من هم من دول مجاورة لها، ومن أهم المقومات التي منحت سويسرا ميزة إضافية عن بقية دول أوروبا السياحية؛ أنها دولة بعيدة عن الأحداث السياسية العالمية، فلا تتدخل في شئون دول أخرى ولا يوجد عداء بينها وبين الدول المجاورة، ولذلك لا تشهد أراضيها أحداث عنف أو إرهاب، ما يجعلها بيئة سياحية آمنة للسياح وخاصة العائلات.

أهم مدن سويسرا السياحية

تتميز المدن السياحية في سويسرا بتنوعها، فيوجد دول حضرية تجمع ما بين المعالم التاريخية والمعالم المعمارية الحديثة، بينما تحتضن مدن أخرى جميع مظاهر الطبيعة من جبال وبحيرات وتلال خضراء، وبين هذا أو ذاك يجد السياح متعتهم في أي مدينة سياحية في سويسرا.

جنيف

تمتلك مدينة جنيف أهمية خاصة ضمن دول سويسرا، حتى أن شهرتها تفوق شهرة عاصمتها، فربما لا تكون العاصمة السياسية والإدارية للبلاد، ولكنها بالتأكيد عاصمتها الثقافية والحضارية، فتمتلك المدينة مجموعة كبيرة من المتاحف في مختلف التخصصات، كما أن موقعها المطل على بحيرة جينيف، ووقوعها وسط جبال جورا وسلسلة جبال الألب، كل ذلك منحها أماكن طبيعية متنوعة تجذب الكثير من السياح، ومن أهم الأماكن السياحية في جنيف:

  1. بحيرة جنيف: هي واحدة من أشهر وأجمل بحيرات أوروبا، فمياهها الزرقاء التي تنعكس عليها ظلال التلال الخضراء المطلة عليها، وقربها من قمم الجبال؛ جعل ذلك منها مكانًا مناسبًا للخروج في رحلات بحرية بين أحضان الطبيعة، كما يوجد بها بحيرة جنيف الشهيرة، والتي ترتفع مياهها إلى 140 متر، كما تتفرع من البحيرة وديان عديدة تنساب في طرقات مؤدية إلى جبال الألب القريبة من البحيرة.
  2. متحف التاريخ الطبيعي: من العلامات الفارقة في تاريخ المتاحف في العالم أجمع متاحف التاريخ الطبيعي، فهي متاحف تذهب بعقل الإنسان إلى تدبر كيفية خلق كل كائنات الأرض وحتى الصخور، وفي المتحف الطبيعي بجنيف يمكن أن يعيش السياح تجربة التواجد وسط البيئة البرية، ففي القاعات المخصصة لعرض هياكل الحيوانات والطيور تصدر أصوات الحيوانات والطيور بصوتٍ خافت، مع أصوات رياح وجريان مياه، وفي المتحف أيضًا عينات من نيازك وصخور أرضية وغير أرضية.[١]

برن

هي العاصمة السويسرية ومن أهم مدن سويسرا السياحية، فهي أهم مدنها التي تحتضن تراثها القديم وخاصة التي أخلفته العصور الوسطى على أرضها، وفي اختيار منظمة اليونسكو لأفضل دول العالم التي تمكنت من الحفاظ على تراثها الحضاري تم اختيار مدينة برن في المرتبة الأولى،[٢] ومن أهم الأماكن التراثية بها:

  1. البلدة القديمة: والتي تقع على منحدر جبلي تحيط به مياه نهر آر من ثلاث جهات، وهي بلدة تعكس طراز المباني وشوارع العصور الوسطى، فلازالت شوارعها ومبانيها محتفظة بالطراز نفسه، وفي البلدة يوجد برج الساعة والذي استخدم في القرن السادس الميلادي كمبنى دفاعي.
  2. متحف برن التاريخي: تم إنشاء المتحف في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي، وتم إنشاءه ليضم جميع القطع الأثرية التي تم العثور عليها في استكشافات أثرية، والقطع الأثرية التي تعود لحقب تاريخية مختلة في العصور القديمة والوسطى، ويضم المتحف ما يزيد عن نصف مليون قطعة،[٣] يعود بعضها للعصور الحجرية، وبعضها للعصر الروماني وما بعده.

زيورخ

تتمتع مدينة زيورخ أيضًا بإطلالة مباشرة على جبال الألب، كما تشرف على ضفاف بحيرة زيورخ، وتحوز زيورخ على شهرة عالمية في عالم الأزياء والموضة، كما أنها تمتلك عشرات المتاحف والمعارض السنيمائية والفنية، ولذلك فهي وجهة سياحية لمشاهير العالم، ومن أهم الأماكن السياحية بها:

  1. المتحف الوطني: ليس مجرد مبنى يعرض مقتنيات تاريخية، وإنما ينقسم المتحف نفسه لثلاثة أقسام رئيسية، ولكل قسم مبنى منفصل، فيوجد قسم شكل قلعة سويسرية قديمة، وجزءٍ أخر عبارة عن منتدى للتاريخ السويسري، والمتحف هو القسم الأخير، والذي يضم مقتنيات تاريخية مختلفة تعود لما قبل التاريخ، وما بعده من حقب تاريخية أثرت في تاريخ الأراضي السويسرية القديمة، كما يقع المتحف في المدينة القديمة، وهي أشهر الأحياء التاريخية السويسرية.
  2. بحيرة زيورخ: تتميز بحيرة زيورخ بأنها تقع وسط جبال عالية، فتضفي عليها مزيدًا من الجمال، كما تتسبب في خروج السياح في نزهات بحرية للتجول بين الغابات المنتشرة على تلك المرتفعات المجاورة للبحيرة، وفي فصل الصيف تكون المياه مناسبة للسباحة والاستجمام.

انترلاكن

من أهم الوجهات الطبيعية في سويسرا، فتقع المدينة ما بين بحيرات وجبال، فما بها من منتزهات عامة تقام إما على بحيرة برينز وثون أو على المرتفعات الجبلية، كما تحتضن بعض المعالم التاريخية والحضارية، ومن أهم المزارات السياحية بها:

  1. شلالات تروميل باخ: من أهم الأماكن السياحية بالمدينة، فيمكن أن يشاهد السياح مياه الجليد أثناء ذوبانها وانسيابها على الصخور في هيئة شلالات بعضها بالغ الارتفاع، فيوجد بمنطقة شلالات تروميل عشرة شلالات، وتقع جميعها داخل تجويف من الصخور.
  2. قمة شيلتهورن: من أشهر وأجمل القمم الجبلية في أوروبا، ويتوجه السياح نحو قمته إما بالتسلق والذي يستغرق فترة طويلة، أو بركوب التلفريك، والذي يحتاج للتنقل من واحد لأخر وصولًا للقمة، وفي أعلى الجبل يقف السياح لرؤية القمم الجبلية المحيطة والمدينة ومنازلها من أعلى نقطة تطل عليها.[٤]

زيرمات

يتمتع الريف السويسري بشهرة واسعة بين أماكن الريف الأوروبي، وتتمتع مدينة زيرمات بأهمية خاصة بين تلك المدن، تلك المدينة التي تتميز بهدوئها الشديد، خاصة وأنها تشتهر بأنها أولى الوجهات السياحية في العالم التي لا يتواجد بها سيارات، والاعتماد في التنقل فيها على شبكة السكك الحديدية، ولأن المدينة تقع عند سفح جميل من أعلى الجبال في أوروبا "جبل ترهورن" فإن الثلوج تكسوها طوال العام، ولذلك هي المقصد الأول للتزلج في فصل الصيف، حيث لا تزال القمم الجبلية بها مغاطاه بالثلوج.[٥]

المراجع

139 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018