اذهب إلى: تصفح، ابحث

مدن مصر السياحية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 25 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

مدن مصر السياحية

السياحة في مصر

منذ القِدم ومصر وجهة كل الرحالة والمكتشفين، وخاصة المؤرخين منهم، فدائماً ما كانت تعج بألاف الحكايات والمشاهد والأماكن التي تؤلف فيها المجلدات، وكان من أبرز المؤرخين الذين أبهروا بجمال مصر المؤرخ اليوناني هيردوت، فما امتلكته مصر من موقع وما شُيد بداخلها من أشكال مختلفة من العمارة كان ملهماً لها في كتاباته، ومازالت تلك العمارة قائمة للوقت الحالي، ما يجعل مصر وجهة كل محب للآثار أو عاشق للتاريخ، فضلاً عن وجود الكثير من مدن مصر السياحية التي تجذب سياح العالم العربي والغربي.

خصائص السياحة في مصر

إن الموقع الجغرافي لمصر منحها الكثير من المميزات، فجعلها مطلة على بحرين هامين يتمتعان بمناخ معتدل، بالإضافة للمناخ المعتدل طوال العام في معظم أنحائها، كما يوجد بها نهر النيل والذي أقيمت عليه الحضارة منذ ألاف السنين، ما أمدها بخصائص إضافية، ومن أبرز الخصائص التي تتميز بها السياحة في مصر ما يلي:

  1. تعدد أنواع السياحة: فمصر توجد بها تقريباً كافة أنواع السياحة المنتشرة في العالم، فبها أماكن للسياحة الدينية والثقافية والتاريخية والعلاجية والترفيهية؛ وسياحة المهرجانات والاحتفالات.
  2. تنوع الأماكن السياحية: يوجد بمصر تنوع كبير في الأماكن السياحية، فتوجد أماكن أثرية خاصة بالسياحة التاريخية، وتوجد أماكن ساحلية لمحبي السباحة ورياضة الغطس، وبها أماكن للتنزه وخاصة الرحلات النيلية، والتي غالباً ما تكون مطلة على أماكن أثرية مثلما يوجد في الأقصر وأسوان.
  3. كثرة المدن السياحية: فعلى طول سواحل البحرين الأحمر والمتوسط تنتشر المدن السياحية التي تنفرد كل واحدة منها بخصائص مختلفة، فالمدن المشرفة على ساحل البحر الأحمر تتميز باعتدال مناخها في فصل الشتاء ما يجعلها وجهة مميزة للسياح القادمون من بلاد تنخفض بها درجة الحرارة في فصل الشتاء، وعلى العكس فإن مدن البحر المتوسط تعتدل بها الحرارة في فصل الصيف، فهي مناسبة وبشدة للقادمين من بلاد ترتفع بها درجة الحرارة صيفاً.

مدن مصر السياحية

تتوزع المدن السياحية في مصر من شمالها لجنوبها، فتنتشر المدن السياحية في مصر بداية من البحر المتوسط والبحر الأحمر اللذان يحدان مصر شمالاً وشرقاً، وحتى نهاية نهر النيل في جنوب مصر، ولكل مدينة خصائها ومميزاتها التي تجذب إليها السياح، بالإضافة إلى التنوع الكبير في المناخ.

مدن سياحية على البحر الأحمر

يوجد على طول ساحل البحر الأحمر الكثير من المدن السياحية والتي تزداد يوماً بعد يوم، فتتسع الرقعة الخاصة بالمنتجعات السياحية والقرى السياحية، مما يؤدي إلى

  1. شرم الشيخ: وهي من أشهر المدن الساحلية على البحر الأحمر وأكثرها ازدحاماً، وتتميز بمياهها النقية، وتكثر بها الشعاب المرجانية، كما يوجد بها الكثير من المحميات الطبيعية التي تضم مجموعات نادرة من الحيوانات البرية، وبها الكثير من الخلجان التي تقام بجوارها فنادق ومنتجعات سياحية كبيرة.
  2. الغردقة: وتتميز هذه المدينة بما تحويه من شواطئ هادئة وصحراء مناسبة للرحلات البرية، كما يوجد عدد من المدن السياحية الصغيرة والمنتجعات التابعة لها مثل "سهل حشيش، الجونه، سفاجا".

مدن سياحية على البحر الأبيض المتوسط

يمتد على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط الكثير من المدن التي تتميز باعتدال مناخها طوال العام على خلاف مدن البحر الأحمر التي ترتفع بها درجات الحرارة صيفاً، ومن أشهر تلك المدن ما يلي:

  1. الإسكندرية: وهي من أهم وأقدم المدن المصرية، وكانت عاصمة سابقة حيث بناها الإسكندر الأكبر المقدوني، ولذلك فإن أكثر الأماكن الأثرية بها تتسم بالطابع اليوناني، كما تتبعها عدد من القرى السياحية الحديثة التي تم تصميمها بأحدث التصاميم العصرية.
  2. مرسى مطروح: وهي مدينة تتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة، فبها الكثير من الشواطئ التي تكثر بها الصخور والمرتفعات، كما يوجد بها حمامات مياه للاستشفاء، والمناخ العام للمدينة يساعد بشكلٍ كبير على الاستجمام.

مدن سياحية على نهر النيل

وتعد المدن السياحية الواقعة على نهر النيل من أهم المدن السياحية في مصر، حيث تجمع ما بين السياحة الترفيهية، والسياحة الثقافية والتاريخية، فيمكن للسائح فيها أن يقوم بجولة بين المعالم السياحية، أو جولة في نهر النيل، ومن أهم تلك المدن ما يلي:

  1. الأقصر: وهي مدينة التاريخ والحضارة المصرية القديمة، فتضم المدينة معابد أثرية كمعبد الأقصر ومعبد الكرنك، ووادي الملوك الذي يضم مقابر للملوك والأسرات الفرعونية القديمة، بالإضافة للعددي من المزارات السياحية التي تنتشر في أنحاء المدينة.
  2. أسوان: وهي مدينة مليئة بالمزارات السياحية المتنوعة، فبها جزيرة فيلة والتي تمتد فيها الفيلة المنحوتة على جانبيها، وجزيرة النباتات والتي تحتوي على عدد كبير من النباتات الاستوائية النادرة، كما يفضل السياح القيام بالجولات النهرية لمشاهدة الغروب والتجول بين الجزر التي تمتلئ بها مياه نهر النيل بمدينة أسوان، كما يوجد بالمدينة محميات طبيعية مناسبة لرحلات السفاري، كما يفضل السياح التجول في الأسواق الشعبية بها وشراء التوابل المختلفة التي تشتهر بها المدينة.
  3. النوبة: وتعد تلك المدينة من المدن التابعة لأسوان، ولكنها تتمتع بطابع خاص قد لا يتواجد في مدينة أخرى في العالم، جعل منها مدينة منفردة يأتيها السياح بشكلٍ خاص، فما يميز المدينة الثقافة النوبية التي تظهر في جميع معالم المدينة، بداية من هيئة شوارعها وألوان المنازل والرسومات المنقوشة عليها، وحتى أوجه سكانها التي تتميز بلونٍ خاص وملامح متشابهة، كما أن أهلها يتميزون بثقافتهم الواسعة، ولهجتهم المشتركة التي يتعاملون بها فيما بينهم، وأكثر عوالم الجذب لبلاد النوبة الأعمال الفنية والمشغولات اليدوية التي ينتجها أهلها، والتي تشكل طرازاً خاصاً من الأعمال الفنية الشعبية، كما تكثر في النوبة الفنادق البسيطة المطلة على نهر النيل، والتي تتميز أيضاً بالطراز النوبي في مفروشاتها وألوان جدرانها.
263 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018